خالد صلاح

عمرو جاد

تقشف عقلى

السبت، 03 ديسمبر 2016 08:00 م

إضافة تعليق
دافع الفلاسفة الأوائل عن القوانين لضمان حقوق البشر، فأوجدنا نحن المجاملات لتضييع مستقبلهم ،  وعندما تقرر أى حكومة فى العالم أن تتخلص من مستشاريها فإنها تفكر أولا فى الفائدة من تعيينهم ثم تنظر ثانيا لتكلفتهم الاقتصادية ، لأن التقشف لا يعنى بالضرورة أن تعوض الخسارة بخسائر أكبر، ولسوء حظ حكومتنا أن تعلن تقليص مستشاريها فى وقت تقضى فيه المحكمة الدستورية ببطلان مادة فى قانون التظاهر ، رغم أنه كان الأهم والأكثر جدلا فى الفترة الماضية ، أين كان هؤلاء الخبراء إذن أثناء مناقشة القانون ، أم أنهم توقعوا دستورا سيمنح الناس الحق فى التظاهر السلمى ، وفى المقابل سيمنح السيد مدير الأمن حق المنع دون مبرر .
done

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة