خالد صلاح

عمرو جاد

كوابيس جمال عبدالناصر

الأربعاء، 28 ديسمبر 2016 07:00 م

إضافة تعليق
رغم هيمنة التكنولوجيا، مازالت العاطفة تحكم بلاد العرب حتى اليوم، بدليل أنهم يصدقون التوقعات المتفائلة فى "حظك اليوم"، بنفس القدر الذى يصدقون فيه أن حرق العلم الإسرائيلى سيغير منحنى التردى العربى، ولكى يعوض الحزب الناصرى الفشل فى الحفاظ على أرضيته فى الشارع، لجأ لرسم علم الاحتلال على أرضية المقر تعبيرا عن الإهانة، وهو ما لم تحلم به إسرائيل يومًا ولم يطرأ فى كوابيس جمال عبد الناصر.. كلنا يكره هذا الكيان ويشعر بالإهانة من وجوده، باستثناء بعض الفلسطينيين الأكثر واقعية فى رام الله وغزة، فهؤلاء فهموا القضية مبكرًا فحولوها لحسابات بالبنوك وخطابات نارية فى الدوحة واسطنبول لشتم مصر ومطالبة إسرائيل بضبط النفس.
amr

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة