خالد صلاح

كريم عبد السلام

أمنيات لبلدنا مع العام الجديد

الأربعاء، 28 ديسمبر 2016 03:00 م

إضافة تعليق
سنة جديدة تهل علينا، وسنة كبيسة مضت بصعوباتها وأزماتها ونجاحاتها، كم حققنا فيها من انتصارات استراتيجية، بدءا من كسر الحصار الاقتصادى المفروض علينا ومواجهة مطامع القوى الغربية وعدوانها المعلن لكسر إرادتنا ونشر الفوضى على أراضينا، ومحاولات منعنا من الحصول على الأسلحة والذخائر لمواجهة الإرهاب، كما نجحنا لأول مرة فى تحقيق الإصلاح الاقتصادى الذى تقاعس عن الاضطلاع به الرؤساء السابقون على مدى خمسين عاما. 
 
 وأبدى المصريون صلابة وجسارة وقدرة لا متناهية على تحمل الصعوبات وغلاء الأسعار بعد تحرير سعر صرف الدولار أمام الجنيه، إدراكا منهم للتحديات التى تحيط بهم، فأثبتوا بحق أنهم الأبطال المجهولون فى هذه السنوات الصعبة، ومن يقودون البلاد فعلا على الطريق الصحيح 
ولا يسعنا، مع قدوم السنة الجديدة، إلا أن نتمنى من الله أن تكون الجديدة أقل مرارة وأكثر حلاوة من القديمة، وأن تتحقق فيها الأمانى والأحلام التى لم نستطع تحقيقها لأنفسنا ولبلدنا، وكم هى كثيرة أحلامنا وأمانينا، وما أكثر ما لم نستطع تحقيقه منها حتى الآن.
 
يارب نعلم أنك لا تغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.
 
يا رب نسألك بقدرتك أن تمنحنا القدرة على التسامح، وأن تجمع شملنا وما تفرق منا.
 
يارب، نسألك بقوتك أن تساعدنا على أن نمتلك فضيلة التواضع، فلا نظن فى أنفسنا القدرة على امتلاك الحقيقة المطلقة.
 
يارب، نسألك بحولك أن تساعدنا على التخلص من آفة التسلط وشهوة السلطة، وأن تحببنا فى زهد أصحاب الرسالات.
 
يارب، نسألك بمشيئتك التى لا تحد أن تساعدنا أن نقبل بعضنا بعضا، ولا ننجرف مجددا إلى مستنقع التخوين والتكفير.
 
يارب، نسألك بجبروتك، أن تساعدنا على صناعة السلام الاجتماعى، والنجاة من أشباح الاستقطاب والانقسام التى تطاردنا ليل نهار.
 
يارب، نسألك بقدرتك، أن تساعدنا على أن نجتمع حول صلاح بلدنا بدل أن يتجه كل منا إلى إصلاح ذاته على حساب الوطن.
 
يارب، نسألك باسمك الأعظم أن تهدينا إلى إعمال العقل فى كل ما يتعلق بالمستقبل وما يحيط بنا من مصاعب وعقبات وتحديات، بدل أن ندير وجوهنا ناحية الماضى وكلنا يقين أننا لسنا من بين الأخسرين أعمالا.
 
يارب، نسألك أن تساعدنا.

إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

نشات رشدي منصور / استراليا

أمنيات. لبلدنا للاستاذ / كريم عبد العزيز

لقد أفصحت. عما. يجول. بخاطر. كل. وطني. مصري. في. تللك. الايام. ونحن. علي. أعتاب. عام. جديد نتمن. ان. يكون. عام. انتصارات. لبلدنا. العزيز. مصر. .... وأقول. معك. ان. الانسان العاقل. هو. من. يقف. وقفة. الاسد. في. عرينه. لكل. من. يحاول. المساس. بسمعة. بلده وان. يحرم. من. ميزة. الانتماء. اليها. . وانني. إذ. استقبل. العام. الجديد مع. كل. المصريين. فإنني. أتوق. للآتي. : ان. يكون. عام. 2017 حنونا. علي. البشرية جمعاء. وخاصة. الشعب. المصري. الذي. تحمل. الكثير وهو صامت. وان. تكون. السنوات. القادمة. سنوات. رخاء وان. تنته. سنوات العجاف. للابد . ان. الشعب. المصري. كما. قلت. من. قبل. في. احدي. الصحف. السيارة ان. كل. فرد. منه. يستحق جائزة نوبل. في. الاحتمال. لما. عاناه. في. خلال. السنوات. الماضية. متطلباته المعيشية. والحياتية. .... ونشكر. في. ذات. الوقت. الذات. الإلهية. التي. أعطتنا. هدية. من. السماء وهو شخص. الرئيس. السيسي. .... وقريبا. ستكون. مصر في. مصاف. الدول. العظمي .. عزيزي الاستاذ كريم. عبد العزيز لقد. أعربت. من. خلال مقالك. عن. مدي. حبك. لمصرنا العزيزة وإنشاء. الله. سيجني كل. محب. لمصر ثمار الوقوف. بجانبها. من. خير. وبركات. ولك موفور تحياتي.

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة