خالد صلاح

الزراعة تواجه أنفلونزا الطيور والفيروس الجديد بالتقصى النشط والمسح بـ16 محافظة.. والخدمات البيطرية: سحب 460 عينة لـh5n8 تؤكد خلوها من "العترة.. والطب الوقائى: 11ألف فحص لـh5n1 تم تأكيد 162 بؤرة منها

الأربعاء، 21 ديسمبر 2016 08:00 ص
الزراعة تواجه أنفلونزا الطيور والفيروس الجديد بالتقصى النشط والمسح بـ16 محافظة.. والخدمات البيطرية: سحب 460 عينة لـh5n8 تؤكد خلوها من "العترة.. والطب الوقائى: 11ألف فحص لـh5n1 تم تأكيد 162 بؤرة منها أنفلونزا الطيور والهيئة العامة للخدمات البيطرية
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 تواصل الهيئة العامة للخدمات البيطرية، ممثلة فى الادارة المركزية للطب الوقائى بوزارة الزراعة، إعلان حالة الطوارئ بجميع محافظات الجمهورية، بالتقصى النشط لمواجهة مرض انفلونزا الطيور خاصة أن الفيروس ينشط فى الشتاء، بالإضافة إلى التعرف على الفيروس الجديد h5n8الذى ظهر فى العديد من الدول بالتقصى واستمرار سحب العينات فى طيور التربية المنزلية التى تقع فى مسار الطيور المهاجرة للتأكد من إيجابية المرض.

قال الدكتور طارق زكريا مدير عام التقصى النشط بالإدارة المركزية للطب الوقائى بالهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، فى تصريحات لـ" اليوم السابع "، أن أدرة الطب الوقائى مستمرة فى خطتها لمواجهة مكافحة مرض أنفلونزا الطيور والفيروس الجديدh5n8، بالتقصى النشط فى 16 محافظات، منها التقصى النشط لمرضh5n1فى 8 محافظات، "القاهرة والجيزة والشرقية والمنيا وأسيوط والفيوم والقليوبية "الإسماعلية، بالإضافة إلى التقصى النشط فى 8 محافظات للتربية المنزلية فى مسار الطيور المهاجرة للتعرف على الفيروس الجديد منها "إسكندرية اسوان ودمياط وبورسعيد وكفر الشيخ والفيوم، والدقهلية والشرقية".

 

 وأكد طارق زكريا أن آخر تقرير بشأن بؤر الإصابة بمرض أنفلونزا الطيور، يوضح سحب عينات لـ11 ألف عينة من الأسواق والمزراع تم تأكيد منها 162 بؤرة، فى 20 محافظة منذ الأول من يناير وحتى الآن، وتمت السيطرة عليها جميعا عن طريق فرق التقصى النشط "الكاهو"، منها 85 تربية منزلية، و21 فى المزارع، و56 أسواق، ، بالإضافة إلى سحب عينات من الفيروس الجديد وصلت حتى الآن 460 عينة للفيروس الجديد فى 8 محافظات فى التربية المنزلية فى مسار الطيور المهاجرة ولم يثبت أى إيجابية أى من العينات" للعترة الجديد .

وأوضح مدير التقصى النشط، استمرار أخذ جميع الإجراءات عند تلقيها أى بلاغات حول ظهور أى إصابات بأنفلونزا الطيور وغيرها من الأمراض التى قد تشهد نشاطا قد يؤثر على الثروة الداجنة، وذلك من خلال مديريات الطب البيطرى فى المحافظات، ووجود تنسيق بين المعامل المركزية بوزارة الزراعة والمديريات، لتشكيل لجان تقصى بالمزارع أو المناطق التى قد ينتشر بها المرض خاصة المناطق الكثيفة بمزارع الدواجن .

فيما كشف تقرير الخدمات البيطرية، أن الطب الوقائى بالهيئة وضعت عدد من الإجراءات لمواجهة أمراض أنفلونزا الطيور من بينها برامج للتقصى، والتعامل الصحى السليم مع البؤر، ومتابعة الأمان الحيوى بالمزارع والتحصين، وتشكيل فرق للتعامل الصحى السليم مع بؤر المرض المكتشفة، وتشكيل فريق أساسى وفريق احتياطى بكل إدارة بيطرية لـ256 إدارة فى 23 مديرية للطب البيطرى تمثل المديريات التى سبق ظهور الإصابة بها، وتدريب كل عضو من أعضاء الفريق فى برنامج على إجراءات ضمان التخلص الأمن من الطيور والسبلة، وتنفيذ أعمال التقصى الإبيديميولوجى، والقيام بأعمال التوعية والإرشاد للمواطنين فى نطاق البؤرة، وبرنامج متابعة الأمان الحيوى بالمزارع.

 وتابع التقرير أنه من بين الإجراءات الاحترازية السريعة لمحاصرة المرض والاستجابة للقضاء على أى بؤرة مصابة بالمرض، تتمثل فى الحجر البيطرى على المزرعة المصابة، والتخلص الآمن من الطيور المصابة والنافقة، وتطهير وتنظيف أعشاش الطيور المصابة والمزارع، والتواصل مع الجمهور وأصحاب المزارع وإرشادهم عن المرض، والتقصى حول البؤرة للمزارع من 3 إلى 5 كيلو مترات، فى القرية المصابة لمدة 21 يوما، والتحصين مجانا للطيور بالتربية المنزلية، وللقرى حول البؤرة المصابة حتى 9 كم.

 فضلا عن سحب عينات دورية من جميع المزارع بالمحافظات بنظام التقصى النشط للمزارع التجارية لجميع أنواع الطيور "الدجاج والبط والرومى والسمان" لفحصها وعمل التتبع الجينى فى المعمل القومى للرقابة على الإنتاج الداجنى، للوقوف أولا بأول على الحالة الوبائية والمرضية للفيروس وعمل التتابع الجينى للفيروس، وإجراء التحصين المجانى لأنفلونزا الطيور والمزارع التى تربى الدجاج البلدى أو البط حتى عمر 30 أو 40 يوما، ثم تبيعه للأهالى لاستكمال دورة التربية والإنتاج بجرعتين الأولى عند عمر 7 إلى 10 أيام وأخرى تنشيطية بعد الأولى بنحو 21 يوما.

واوضح التقرير، أنه تم وضع ضوابط للتربية الريفية للطيور للحد من انتشار مرض أنفلونزا الطيور، وتشمل الضوابط التى سيتم إقرارها بموجب تعديلات على قانون حظر تداول الطيور الحية، تتم التربية فى عشش صحية وبعيدة عن أماكن تجمع الأسرة، أو ما يطلق عليه أماكن التربية بعيدة عن أماكن المعيشة، والإشراف البيطرى الكامل لهذه العشش، الإبلاغ الفورى عند ظهور أى أعراض مرضية أو نفوق غير طبيعى، والإعدام الفورى للطيور المشتبه فى إصابتها والدفن الصحى، والتطهير وعدم التربية فى هذه الأماكن إلا بعد مرور شهر على الأقل من آخر تاريخ لإصابة الطيور وبتصريح من مديرية الطب البيطرى.

وتابع التقرير، أنه بالنسبة للعترة الجديدة لأنفلونزا الطيورH5N8على الرغم من انها ليست بخطورة العترةH5N1ولا تشكل خطورة على الإنسان، استمرار تكثيف التحصين فى المزارع التجارية وحضانات الطيور، واتخاذ جميع إجراءات الأمان الحيوى لجميع مزارع الدواجن على مستوى الجمهورية، والاستمرار فى سحب العينات بالمحافظات الموجودة على مسار الطيور المهاجرة.

وأكد التقرير على تفعيل خطة التقصى للطيور البرية والمهاجرة والطيور المنزلية المجاورة، كذلك الأسواق بالاشتراك مع وزارة البيئة وتوفير الدعم المالى لتوفير المشخصات وتحديد أماكن تواجد الطيور المهاجرة بالمحافظات لتكثيف خطة التقصى والمتابعة والإبلاغ الفورى، مخاطبة جميع المحافظات بتفعيل القانون رقم 70 لسنة 2009 (بشأن تنظيم تداول الطيور والدواجن الحية وعرضها للبيع، واستمرار خطة التوعية الشاملة خصوصا لربات البيوت عن طريق أجهزة الإعلام المختلفة وادارة الخدمات والإرشاد بالهيئة بالاشتراك مع إدارات الإرشاد الموجودة بالمحافظات.

تفعيل بروتوكول التعاون بين الهيئة وكليات الطب البيطرى وبحوث صحة الحيوان والاتحاد العام لمنتجى الدواجن، على أن يقدم الاتحاد الدعم من خلال بيان المزارع وتوزيعها، والبلاغات الفورية للحالات المرضية، والدعم المالى لرسوم التكلفة اللازمة للفحص ضد المسببات المرضية، على أن تخطر الهيئة بالنتائج لعمل خريطة وبائية فى المحافظات.

 وأكد التقرير على استمرار وقف استيراد الطيور ومخلفاتها من الدول التى أعلنت وجود فيروس أنفلونزا الطيور أو الدول التى تعلن ذلك السماح باستيراد "الكتاكيت" عمر يوم، وذلك من الدول أو المناطق الخالية من مرض أنفلونزا الطيور بعتراته المختلفة، وذلك تطبيقا لدستور منظمة الصحة العالمية للصحة الحيوانيةOIE، واشتراطات الخدمات البيطرية المحجرية والفحوص المعملية الواردة فى هذا الشأن .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة