خالد صلاح

بالفيديو والصور.."انتخابات برلمانية" فى الغربية.. مدرسة خاصة تنفذ "نموذج محاكاة" كامل للعرس الديمقراطى.. أولياء الأمور "قضاة" للإشراف على اللجان.. والطلاب بالزى العسكرى لتأمين صناديق الاقتراع

الجمعة، 02 ديسمبر 2016 11:20 ص
بالفيديو والصور.."انتخابات برلمانية" فى الغربية.. مدرسة خاصة تنفذ "نموذج محاكاة" كامل للعرس الديمقراطى.. أولياء الأمور "قضاة" للإشراف على اللجان.. والطلاب بالزى العسكرى لتأمين صناديق الاقتراع جانب من إجراء نموذج المحاكاة بالمدرسة
الغربية – إسلام الخياط
إضافة تعليق
نظمت مدرسة خاصة بمحافظة الغربية، أمس الخميس، نموذج محاكاة للانتخابات البرلمانية، وذلك خلال إجراء انتخابات اللجان النوعية ورؤساء الفصول واتحاد الطلاب.
 
 
 الدعاية الانتخابية داخل المدرسة
الدعاية الانتخابية داخل المدرسة
 
ونفذت اللجنة المشرفة على الانتخابات "نموذج محاكاة" كاملا، بدءا من الكشوف الانتخابية والدعاية قبيل بدء اليوم الانتخابى، وعلق الطلاب لافتات دعاية انتخابية لمدة معينة وحددت ثمن المصروفات الدعائية.
 
 المرشحين يعلقون لافتات الترشيح
المرشحين يعلقون لافتات الترشيح
 
وتحولت المدرسة إلي مسرح انتخابي، حتى أمس الأول وبدءا من أمس تم الدخول في فترة "الصمت الانتخابى"، كما تم تنظيم لجان بإشراف الأمن والقوات المسلحة علي تأمين اليوم الانتخابى. 
 
 اللجنة المشرفة علي  الانتخابات
اللجنة المشرفة علي الانتخابات
 
واستعانت اللجنة المشرفة علي الانتخابات، بعدد من القضاة  كانوا من (أولياء الأمور)، ولجان نوعية وأماكن انتخابات وصناديق الاقتراع  والحبر الفسفوري وموعد بدء اللجنة ووقت الراحة وطوابير الانتخابات، وتوكيلات المندوبين.
 
 قريق العمل
فريق العمل
 
بدأت الانتخابات أمس الخميس وبعدد ساعات كاملة، وبعد انتهاء التصويت بدأت عملية غلق اللجان من خلال محاضر رسمية وتشميع الصناديق بالشمع الأحمر، واستلام الأمن المعنى بتأمين الصناديق وهم يرتدون الزى العسكرى. 
 
 صناديق الاقتراع
صناديق الاقتراع
 
وبدأت عملية فرز الأصوات بحضور القاضي المشرف (أحد أولياء الأمور) واللجان المعنية بإعلان الأصوات والنتيجة وسط حضور مؤيدى كل مرشح.
 
  تلاميذ المدرسة
تلاميذ المدرسة
 
وتمت الانتخابات في كل الفصول علي لجان أمين الفصل، والأمين المساعد، واللجان العلمية، والاجتماعية، والرياضية، والثقافية، والفنية .
 
 كود القومي لطلاب الثانوي
 
 
وأكدت اللجنة المشرفة علي الانتخابات، أن نموذج المحاكاة استهدف ترسيخ قيم ومبادئ احترام الجيش والشرطة ودورهم فى الحفاظ على الاستحقاقات التشريعية، والانتخابات بكافة أشكالها وأنواعها، بالإضافة لدور القضاة (السلطة التشريعية) في تنفيذ مستحقات المواطنين والحفاظ على صوتهم وضمان نزاهة التصويت فى كافة مراحل الانتخابات.
 
 طلاب المدرسة في بزي القوات المسلحة
طلاب المدرسة بزي القوات المسلحة
 
علي صعيد، آخر أعرب التلاميذ المشاركون فى اليوم الانتخابي عن سعادتهم باليوم وبنموذج المحاكاة، مشيدين بدور الشرطة والجيش والقضاء، لضمان وصول صوت الناخب لمرشحيه. 
 
 طالبة اثناء الادلاء بصوتها
طالبة اثناء الادلاء بصوتها

 وضع بطاقات الاقتراع داخ لالصندوق
وضع بطاقات الاقتراع داخل الصندوق

 دعابة انتخابية
دعاية انتخابية

 دعاية  انتخابية
دعاية انتخابية

 اللجان
اللجان

 مشرف انتخابات من اولياء الامور
مشرف انتخابات من أولياء الأمور

 

 

إضافة تعليق




التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

Ahmed sobhi

اسم المدرسة

ماهو اسم المدرسة ياحضرات وفي اى مدينة تقع؟ هذا أبسط قواعد الخبر

عدد الردود 0

بواسطة:

ابورامز

فكرة رائعة

فكرة ممتازة واكثر من رائعة اتمني ان تكون من ضمن المخطط التعليمي داخل مقرر الدراسات الاجتماعية وتنفذ عمليا كل عام لكل مدرسة مع حضور المسئولين من الادارات التعليمية واولياء الامور ومندوب شرطة وجيش ومحافظ ومشاركة وزير التعليم شخصيا

عدد الردود 0

بواسطة:

mohamed

الى ابو رامز تعليق رقم 2

احلى حاجة في الموضوع ده هو عدم وجود اي نوع من المسئولين من خارج المدرسة .... بمعنى ان المدرسة والطلاب واولياء الامور عندهم كل الحرية في تنفيذ اللي هما عاوزينه بدون تدخلات من اي جهة .... انما وجود السيد الاستاذ مدير الادارة والسيد الاستاذ مدير المنطقة والسيد الاستاذ وكيل الوزارة والسيد الاستاذ الوزير والسيد الاستاذ المحافظ وسيادة علان وكوووووووووووووووووووول الهوجة والزفة الكدابة دي حتاخد الاضواء من الطلاب والمدرسة وحايحسسونا وكأن هما اصحاب الانجاز ده وان كل الحوارات دي تمت بتعليماتهم وبكده مجهود الطلبة والمدرسة يضيع لتلميع السادة الافاضل السابق ذكرهم

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة