خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

دفاع عكاشة فى"إهانة القضاء":القضية حفظت فى 2012 وموكلى لم يتنقد القضاه

السبت، 10 ديسمبر 2016 12:23 م
دفاع عكاشة فى"إهانة القضاء":القضية حفظت فى 2012 وموكلى لم يتنقد القضاه توفيق عكاشة
كتب محمد عبد الرازق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

واصلت  محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة جلسة محاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسى و24 متهما آخرين، بين محامين وصحفيين ونشطاء ومنتمون لجماعة الإخوان في القضية المعروفة إعلاميا بـ " إهانة القضاء "  .

 

واستمعت المحكمة إلي مرافعة المحامي خالد سليمان دفاع الإعلامي توفيق عكاشة، و الذي تمسك بكافة دفوعه السابقة، بعدم جواز نظر الدعوي إذ سبق صدور أمر من النيابة العامة بحفظ البلاغ المقدم ضد توفيق عكاشة وقدمه عصام سلطان رئيس حزب الوسط – المتهم أيضا في القضية - والمحامي ابو العلا ماضي بتهمة إهانة القضاء ، وكذلك الشكوى المقدمة من بعض القضاة وقامت نيابة اكتوبر بالتحقيق فيها خلال عام 2012

 

كما دفع بانتفاء القصد الجنائي لجريمة إهانة القضاء لان عكاشة لم ينتقد قاضي بسبب حكم صادر من محكمة وإنما أقتصر نقده علي القضاة الذين أعلنوا نتيجة إعادة الانتخابات الرئاسية بين الرئيس الأسبق محمد مرسي والفريق احمد شفيق.

 

ودفع بتوافر حق النقد المباح بصفته إعلامي ويؤدي رسالته الإعلامية بموضوعية، حيث توافرت فيها الأركان الرئيسية بوجود واقعة ثابتة وتناولها برأي موضوعي مع  حسن النية، كما  دفع بعدم تطابق مواد الاتهام علي الواقعة المسندة لموكله " توفيق عكاشة "

 

 يذكر أنها المرة الثانية التي يبدى فيها خالد سليمان المحامى مرافعته عن توفيق عكاشة في القضية حيث سبق أبدائها في 23 يونيو الماضي إلا انه بسبب تغيير احد أعضاء الدائرة لزم إعادة إبداء مرافعته أمام الدائرة الجديدة و ذلك طبقا للقانون .

 

 تعقد الجلسة برئاسة المستشار حماده محمد شكري و عضويه المستشارين ناصر صادق و أسامة محمد علي بسكرتارية ياسر عبد العاطي و عبد المسيح فل و هانى حموده

 

ويحاكم بإهانة القضاء الرئيس الأسبق محمد مرسى و24 متهما آخرين ما بين محامين وصحفيين ونشطاء وأشخاص ينتمون لجماعة الإخوان فى القضية المتهمين فيها بإهانة السلطة القضائية والإساءة إلى رجالها والتطاول عليهم بقصد بث الكراهية .

 

 كانت هيئة التحقيق أسندت إلى المتهمين تهم إهانة وسب القضاء والقضاة بطريق النشر والإدلاء بأحاديث في القنوات التليفزيونية والمحطات الإذاعية ومواقع التواصل الاجتماعي الإلكترونية من خلال عبارات تحمل الإساءة والكراهية للمحاكم والسلطة القضائية وأخلوا بذات الطرق سالفة الذكر بمقام القضاة وهيبتهم من خلال إدلائهم بتصريحات وأحاديث إعلامية تبث الكراهية والازدراء لرجال القضاء.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة