خالد صلاح

عمرو جاد

شهبندر "الفراخ"

الخميس، 01 ديسمبر 2016 08:00 م

إضافة تعليق
يحب التاجر فى مصر حرية السوق، لأنها تمنحه الفرصة لاستعباد المستهلك.. وبنى كثير من الأثرياء فى مصر أرصدتهم البنكية على إجبار الناس على شراء السلع دون السؤال عن منطقية أسعارها، لأن الرأسمالية لا تحب كثرة الجدل، كما لا تسمح للحكومات بالتدخل فى تحديد الأسعار.. وقبل اختراع الديمقراطية كان الشهبندر يدافع عن حق البائع والمشترى، أما الآن فلدينا اتحادات أعضاؤها ورؤساؤها وناخبوها تجار وليس من مصلحتهم أن تتراجع أرباحهم مراعاة لأى ظروف، فلا مانع لديهم أن يرفعوا أسعار الدواجن ويطالبون الناس بالصبر والصمت، وحين تعفى الحكومة الدجاج المستورد من الجمارك لكى تعيد التوازن للسوق يملأون الدنيا صراخا عن تهديد الصناعة الوطنية.
done

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة