خالد صلاح

ارتباك فى السوق الدرامى بسبب أزمة الدولار.. والمسلسلات مهددة بالإيقاف

الثلاثاء، 08 نوفمبر 2016 07:00 ص
ارتباك فى السوق الدرامى بسبب أزمة الدولار.. والمسلسلات مهددة بالإيقاف عادل إمام فى مشهد من مسلسله الأخير
كتب عماد صفوت
إضافة تعليق

يبدو أن أزمة الدولار التى أشعلت الأزمة الاقتصادية فى مصر حالياً وضعت الكثير من منتجى الدراما والقنوات فى مأزق كبير، خصوصاً أن النجوم يطلبون أرقاماً فلكية فى تعاقداتهم، وما يصاحبها من تأثير على التسويق والتصوير الخارجى، والخامات والإكسسورات وغيرها، وهو الأمر الذى جعل السوق الدرامى يشهد حالة من التخبط والارتباك، حيث إن هناك مشاكل كثيرة تتعرض لها القنوات الفضائية والتى تشترى حقوق العرض سواء الحصرى أو العام، إضافة إلى أن بعض القنوات لم تسدد باقى المستحقات للمنتجين عن أعمال العام الماضى حتى الآن، فكيف سيكون الحال مع تعاقدات جديدة فى ظل الوضع الاقتصادى المرتبك؟

 

أضف إلى ذلك أن هناك أعمالا تعتمد على التصوير الخارجى فى الدول الأوروبية، وهو ما يعنى أن هناك احتياجا لإحدى العملتين "اليورو أو الدولار" وأى زيادة فى السعر ترجمتها تأثر المنتج وكل فريق العمل، كما أن سعر الدولار تحديدا يؤثر على شراء الأجهزة الفنية والكاميرات الحديثة "الديجتال" التى نحتاجها فى صناعة الدراما عموما، إضافة إلى أن المستلزمات خارجية للتصوير يزيد سعرها وهو نفس الحال بالنسبة للتأثير الداخلى سواء لزيادة أسعار أماكن التصوير أو الخامات، وحتى الأشياء التى تبدو بسيطة، وكذلك الحال بالنسبة للديكورات والأخشاب والاستوديوهات والسيارات.

 

ظروف البلاد العربية حاليا، خصوصاً القنوات الخليجية التى تشترى حقوق البث للمسلسلات كل عام، أدت إلى تراجع عملية التسويق، فالبديل هو التسويق فى إطار ضيق، وحتى التليفزيون المصرى لم يعد يشترِ كالسابق ويضطر للبيع للمحطات الفضائية بأسعار قليلة، جزء منها عند التعاقد ومعظمها بالأجل، فالمعلن يؤجل مقابل الإعلانات، وبالتالى المنتج هو أول المتضررين، خصوصاً أن الدائرة تزداد انغلاقاً، إضافة إلى الضريبة المضافة والتى تزيد من الأعباء على المنتج والنجم على حد سواء.

 

وكخطوة أولية يحاول المنتجون اتخاذها فكروا فى اللجوء إلى تخفيض أجور النجوم، وهو الأمر الذى أصبح صعباً فى ظل تطبيق ضريبة القيمة المضافة، خصوصاً أن هناك أرقاماً خلال الأعوام الماضية أصابت الكثير بالذهول.

وبدلا من التصوير بكاميرات "هاى ديفنيشن" فضل المنتجون الديجيتال وهى أقل جودة، فمسلسلات النجم الكبير عادل إمام مثلا تتكلف من 21 إلى 51 مليون دولار، أجره منها فقط 5 ملايين دولار، والباقى معدات وأجور وما شابه، وبالتالى فإن المتبقى لا يتيح للمنتج أن يصنع عملا جيدا، خاصة فى الأعمال ذات الميزانيات الأقل سواء مسلسلات الشباب التى تتكلف من 3 إلى 5.3 ملايين دولار، أو ذات النجوم التى تتراوح تكلفتها من 7 إلى 10 ملايين دولار. وتشهد القنوات الفضائية حالياً حالة من التخبط الشديد بسبب ضعف الموارد والإعلانات التى تدخل أثناء عرض هذه المسلسلات، وهو الأمر الذى جعل القنوات توقف عملية شراء المسلسلات فى الوقت الحالى.

 

ويقول الخبير الإعلامى عمرو قورة لـ"اليوم السابع" إنه يجب على صناع الدراما التوقف عن الإنتاج فى ظل أزمة العملة الصعبة التى شهدتها الصناعة منذ سنوات، خصوصاً بعد أزمة الدولار الأخيرة وفرض الضريبة المضافة، لافتاً إلى أن السوق الدرامى لم تعد له ملامح فى الوقت الحالى، فهناك حالة من التخبط الكبير سواء فى عملية الإنتاج أو الشراء أو أجر النجوم، مشيرا إلى أنه ليس من العيب أن تنخفض قيمة إنتاج المسلسلات بدلا من أن نقوم بإنتاج 40 أو 45 مسلسلا فى العام الواحد، فيتقلص العدد حتى تتضح الرؤية الاقتصادية خلال الفترة المقبلة.

 

كما أن المنتج جمال العدل كان قد تعاقد على 4 مسلسلات دفعة واحدة خلال هذا الموسم الدرامى، إلا أنه ونظرا للتطورات الاقتصادية اضطر إلى تأجيل واحد من هذه المشروعات، حيث قال لـ"اليوم السابع" إن الأمر يزداد صعوبة فى ظل مديونيات القنوات للمنتجين، حيث إن بعضهم لا يزال لم يسدد مديونيات من 3 أعوام سابقة.


إضافة تعليق




التعليقات 9

عدد الردود 0

بواسطة:

wael

بدون

نفسي اعرف حاجة هو واحد ذي عادل امام ده بيدفع ضرايب علي كل الفلوس اللي بياخدها دي اللهم لا حسد ولا كعادة قليلي الضمير في مصر وما اكثرهم من الاغنياء من التهرب من الضرايب ومفيش حد بيلبس غير الغلابة في البلد دى لكي الله يا مصر.

عدد الردود 0

بواسطة:

ali

كل انسان سيسأل عن ماله فيما انفقه؟

اتقوا الله واصرفوا هذه الملايين في امور تفيد المجتمع فالغلابة كتيييييييييير والله سيسالكم الله عن هذه الاموال التي تضيعونها في المسلسلات والاعلانات. والله هو الهادي

عدد الردود 0

بواسطة:

علاء المتلخبط في البلد دي

أنا عندي الحل يا منتجين

بلاها عادل إمام وبكده تقدروا توفروا خمسة مليون دولار ، هههههه ، هو فيه حد لسة بيتفرج على عادل إمام !!!!!! الراجل تعبان وجاب آخره

عدد الردود 0

بواسطة:

مينا جورج... اكنزوا لكم كنوزًا في السماء

كفايه اوى لحد كده...

عملتم عشرات الملايين من الجنيهات والدولارات ربنا يبارك لكم فيها طبعا.. ولكن يعنى خلاص ارتاحوا بقى وسيبوا غيركم يشتغل ويكسب.. وبعدين فعلا عادل امام نفس الحركات والاسلوب مبيتغيرش ومش فاهم لا بيضحك ولا حاجه ونفس الانطباعات اللى بيعملها هيه هيه مبتتغيرش وده ايضا مع بعض الفنانين اللى فى سنه سواء سيدات او رجال.. وبعدين عايز افهم هو حد حياخد حاجه معاه من فلوسه اصلا.. استمتعوا بيهم واسعدوا الناس الغلابه واكنزوا لكم كنوز فى السما هو ده اللى حيبقالكم.. واصل السيد المسيح تعاليمه السامية، فتحدث عن علاقة قلب الإنسان بالكنز الخاص به، فكلما كنز على الأرض ارتبط بالأرض، وكلما كنز في السماء ارتبط بالسماء. لذلك قال: "لا تكنزوا لكم كنوزًا على الأرض حيث يفسد السوس والصدأ وحيث ينقب السارقون ويسرقون. بل اكنزوا لكم كنوزًا في السماء حيث لا يفسد سوس ولا صدأ وحيث لا ينقب سارقون ولا يسرقون. لأنه حيث يكون كنزك هناك يكون قلبك أيضًا" (مت6: 19-21). الإنسان الحكيم هو الذي يجعل كنزه في السماء لأن هذا سوف يساعده على الاشتياق للسماء، ويجعل ارتباطه بالأرض ضعيفًا. فلا يخشى الموت، بل يفرح بانطلاقه من هذا العالم، ويضحى بما يملكه هنا على الأرض، من أجل محبته للمسيح، مقدمًا الحب للجميع.. أي أنه يعطى بسخاء للمحتاجين ولا يبخل عليهم.. ولا يكترث بزيادة ممتلكاته، بل على العكس يفرح بأن يبيع ممتلكاته ويعطى صدقة كما أوصى السيد المسيح..

عدد الردود 0

بواسطة:

Heba

مهم

في ناس عايشة من غير سقف يحميها من برد الشتاء والمطر في ناس وقري بحالها مش واصلها مياه شرب ولا شبكات صرف اتقوا ربنا فيهم كفاية دفع فلوس في أشياء تافهه لا تستحق كفاية صرف فلوس علي عادل امام وحسين فهمي و نادية الجندي وكل الأغنياء اللي مش محتاجين و معندهمش جديد انا مش ضد تشغيل العمال الغلابة والموظفين والممثلين الغلابة كفاية صرف علي فرق كرة قدم عمرها ما هتكون عالمية ده الاولمبيات الخاصة شرفتنا اكتر منهم عندكوا رياضات تانية ابطالها بيشرفونا ومش لاقيين الي يشجع مواهبهم

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرية

صعب عليهم يخفضوا أجور النجوم وزعلانين من ارتفاع قيمة الدولار لأن أجورهم سابقا كانت بالدولار

أكثر فئة تستفز الشعب المصرى فئة الممثلين واحد يحصل على 50 مليون جنيه وكل سنة يزودهم أكثر .. وممثل ناشىء من 6 سنوات وصل أجره ل40 مليون جنيه وأقل واحد فيه يحصل على 10 مليون جنيه ..والبعض أو الكل والله أعلم يتهرب من الضرائب بتوقيع عقود صورية غير حقيقية لتقديمها للضرائب.. الله يرحم أيام أم كلثوم ومجهودها لجمع تبرعات للمجهود الحربى ..وغيرها من النجوم الحقيقيين ..الذين كانوا يعشقون الوطن بالفعل وليس بالكلام فقط فى ظل أزمة تمر بالوطن على الجميع التكاتف للعبور من الأزمة وليس تصعيدها

عدد الردود 0

بواسطة:

مينا جورج

تحياتى لكل التعليقات استاذ وائل واستاذ على واستاذ علاء واستاذه هبه واستاذه مصريه

كلنا متفقين على نفس الهدف. بارك الله فى حياتكم واسعد ايامكم بكل خير

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد عبد الواحد

أستاذ مينا المحترم

بارك الله فيك وأكثر من أمثالك

عدد الردود 0

بواسطة:

مينا جورج

اشكرك اخى الحبيب محمد عبد الواحد

كلنا اخوه يااخى من اب واحد هو ابونا ادم وام واحده هى امنا حواء.. بارك الله فى حياتك وفى اسرتك.

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة