خالد صلاح

نواب البرلمان فى ضيافة السجون.. لجنة حقوق الإنسان تشيد بأوضاع النزلاء داخل سجن المرج.. سعد الجمال: وجدنا منظر حضارى نباهى به الأمم.. نائب: بياكلوا عيش أحسن من اللى بره.. ومحمد الغول: المعاملة آدمية

السبت، 05 نوفمبر 2016 10:59 م
نواب البرلمان فى ضيافة السجون.. لجنة حقوق الإنسان تشيد بأوضاع النزلاء داخل سجن المرج.. سعد الجمال: وجدنا منظر حضارى نباهى به الأمم.. نائب: بياكلوا عيش أحسن من اللى بره.. ومحمد الغول: المعاملة آدمية لجنة حقوق الإنسان تشيد بأوضاع النزلاء داخل سجن المرج
كتب: نورا فخرى – محمد مجدى السيسى – مصطفى السيد
إضافة تعليق

زار وفد من لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، سجن المرج، بناء على دعوة من وزارة الداخلية لتفقد أوضاع السجن والمشاركة فى ندوة تنظمها الوزارة وشاركت اللجنة، بالندوة المنعقدة بسجن المرج، بعنوان "المنتدى الثقافى لقطاع مصلحة السجون.. ملامح التطوير والتحديث".

وأشاد الوفد البرلمانى بجهد وزارة الداخلية الذى تبذله تحديدا فى قطاع مصلحة السجون، مؤكدين أن أوضاع المساجين داخل سجن المرج إيجابية، وأن كل ما أثير حول المعاملة السيئة للمحبوسين غير صحيح.

من جانبه، ثمن اللواء سعد الجمال رئيس لجنة الشئون العربية بالبرلمان، من الجهد التى تبذله وزارة الداخلية، وتحديداً مصلحة السجون، وذلك بعد مشاركته ضمن وفد من لجنة حقوق الإنسان، لتفقد سجن المرج على هامش المنتدى الثقافى بناء على دعوة من وزير الداخلية، موضحا: "أول مرة نتابع ندوة بهذا الشكل الراقى داخل السجون".

وأضاف "الجمال" فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن الوفد لم يجد سجن بمعنى الكلمة، لكنه وجد مؤسسة إصلاحية إنتاجية، موضحا: "وجدنا أن تلك المؤسسة ليس دورها العقاب، بقدر التأهيل والإنتاج، السجين يمارس مهنته فيصبح منتجا، ومعظم الاحتياجات الغذائية من المأكولات متوفرة، ورأينا عدد من المنتجات التى يقومون بعملها داخل السجن".

وأشار رئيس لجنة الشئون العربية بالبرلمان، أن ما رآه الوفد داخل السجن، يؤهل النزيل أن يخرج مندمجاً مع قوى المجتمع، موضحا: "لقينا لدى المساجين منتهى الارتياح النفسى، وبيلعبوا مباريات رياضية"، مؤكدا أن ما يُقال عن السجون بإنها بعيدة عن حقوق الإنسان، كذب وافتراء، مشددا: "وجدنا داخل السجن منظر حضارى من الممكن أن تباهى مصر به الأمم".

فى سياق متصل، قال النائب شريف الوردانى، أمين سر لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن وفد اللجنة تفقد سجن المرج على هامش المنتدى الثقافى الذى حضرته اللجنة بناء على دعوة من وزير الداخلية، اللواء مجدى عبد الغفار، لافتا إلى أن جميع ما أثير من قبل منظمات المجتمع المدنى حول المعاملة السيئة للمسجونين، غير صحيح، مشددا: "الوضع بالسجن حاجة محترمة بصراحة".

وأضاف الوردانى: "حالة الطعام المقدم للسجناء جيد جدا، وبياكلوا عيش أفضل من اللى بناكله بره، فمثلا جدول الطعام اليوم رز ومسقعة، وهناك 3 أيام فى الأسبوع لحمة وفراخ".

وأكد أن أماكن الاحتجاز مؤهلة تماما، وكل ما يثار عنها من شائعات غير صحيح، وهناك خطة شاملة بالسجن، لتأهيل المساجين، سواء من خلال تعليمهم لحرفة و"صنعة" تمكنهم من الاندماج فى المجتمع بعد قضاء مدة حبسهم، أو تعليمهم للقراءة والكتابة.

وحول إتاحة الخلوة الشرعية للسجناء، قال الوردانى إن اللواء حسن السوهاجى، مساعد الوزير لقطاع مصلحة السجون، أكد عدم وجود أى حالات خلوة شرعية داخل السجون.

وفى ذات السياق، وصف النائب محمد الغول، وكيل لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، زيارة سجن المرج بالإيجابية مشيرا إلى أن الدعوة جاءت بناء على من وزارة الداخلية لتفقد أوضاع السجن والمشاركة فى ندوة تنظمها الوزارة.

وأكد وكيل لجنة حقوق الإنسان فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن ما لفت نظره خلال زيارة اللجنة بسجن المرج، وجود ردود أفعال إيجابية من أسر المسجونين خلال زيارتهم لذويهم، مضيفا، أن اللجنة سألت أسر المساجين عن وضع الزيارة وهل هناك تضيق فى الزيارات للسجن، موضحا أن أسر المساجين أكدوا على المعاملة الطبية من جانب الأمن لهم خلال زيارة ذويهم.

وأضاف الغول أن مساعد وزير الداخلية لمصلحة السجون اتفق مع لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان على زيارة أى سجن على مستوى الجمهورية فى أى وقت، مشيرا إلى أن مساعد الوزير أكد أنهم على استعداد لتعديل أى سلبيات لو وجدت داخل السجون.

وأضاف الغول، أنه خلال تفقد اللجنة أوضاع المساجين بسجن المرج، وجدوا مكان للتأهيل الحرفى على المهنة المختلفة كالنجارة والكهرباء وبالسباكة، مشيرا إلى أنه بعد 3 أشهر من ممارسة أى مهنة يحصل السجين على شهادة معتمدة من وزارة الإسكان والداخلية، فضلا عن وتقاضيهم راتب مقابل العمل.

وأشار إلى أن السجين الذى يعمل بداخل السجن يمكنه أن يرسل 50% من أجر عمله لأسرة خارج السجن والـ50% الأخرى تدخل الكنتين لحسابه، مضيفا أن اللجنة تفقدت أوضاع النزيلات من السيدات داخل السجن، ووجود أن السيدات يقومن بأعمال بمشغولات يدوية، ويقوم السجن بتسويقها لحسابهن.

ولفت الغول إلى أن اللجنة وجدت خلال تفقدها سجن المرج، وجود انتاج حيوانى، ودواجن، وفواكه، وخضروات، وفرن بلدى لتحقيق للاكتفاء الذاتى بالسجن وتسويق الباقى خارجيا.


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

aaaa

كل حاجة تمام

طالما كل حاجة زى الفل واحسن من اللى بره ان شاء الله المرة الجاية متكنش زيارة , تشرفوا هناك على طول

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة