خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

سفير إسبانيا بأفغانستان يخضع للتحقيق بعد هجوم طالبان على السفارة فى كابول

الخميس، 03 نوفمبر 2016 02:59 م
سفير إسبانيا بأفغانستان يخضع للتحقيق بعد هجوم طالبان على السفارة فى كابول حركة طالبان ـ صورة أرشيفية
مدريد (أ ش أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وافق قاضى المحكمة العليا الإسبانية على فتح تحقيق فى مزاعم بأن سفير إسبانيا فى أفغانستان إميليو بيريز دى أجريدا تجاهل تحذيرات أمنية قبل هجوم شنته حركة طالبان فى العام الماضى، وأسفر عن مقتل 6 أشخاص: إسبانيان و4 من رجال الشرطة الأفغانية.

وأوضحت وكالة (خاما برس) الأفغانية- التى بثت النبأ- أن أرملة أحد رجال الشرطة القتلى بجانب سبعة من ضباط الشرطة الإسبانية أصيبوا بجروح فى الهجوم اتهموا السفير فى كابول، الإسبانى أميليو، ونائبه السابق أوريول سولا بارديل، بالقتل غير المتعمد بسبب تجاهلهما تحذيرات أمنية.

ووفقا للشكوى، حذرت المخابرات الفرنسية فى صباح يوم التفجير فى شهر ديسمبر من العام الماضى من خطر وقوع هجوم ضد السفارة وأنه يجب اتخاذ تدابير أمنية استثنائية.

ثم وقع الهجوم من قبل مسلحى طالبان الذى استهدف دار الضيافة فى السفارة الإسبانية فى كابول.. حيث فجر مقاتلو طالبان سيارة محملة بالمتفجرات بالقرب من سفارة إسبانيا فى منطقة شيربور فى مدينة كابول حوالى الساعة 6:00 مساء بالتوقيت المحلى.

وأعقب الانفجار اشتباك بين قوات الأمن والمهاجمين الذين اتخذوا مجمعا قريبا من موقع الانفجار مكانا لهم لتأمين الهجوم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة