خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عم البطلة ريم مجدى: مش مصدق اللى بيقولوه على شقيقى لأن ريم كانت أغلى حاجة عنده

الأربعاء، 23 نوفمبر 2016 03:48 م
عم البطلة ريم مجدى: مش مصدق اللى بيقولوه على شقيقى لأن ريم كانت أغلى حاجة عنده ريم مجدى
الإسماعيلية - صبرى غانم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال عادل محمود عم البطلة ريم مجدى فى تصريح خاص لــــــــ اليوم السابع باننى مش مصدق اللى بيقولوه على شقيقى مجدى والد ريم لان ريم كانت بالنسبة لوالدها كل شىء فى الدنيا كانت مثل الميدالية فى يده واللى بيتكتب وبيقال ده كلام مش مضبوط لان ليلة وفاتها اتصلوا بى وذهبت إليهم ووجدت شقيقى وزوجته وابنته الاخرى ومدربين ريم موجودين فى الشقة فى الشارع البحرى ولما سألتهم إيه اللى حصل قالت لى والدة ريم وشقيقتها والمدربين بان شقيقى مجدى عنف ريم بسبب تقصيرها فى التمارين لأنه عاوزها تكون بطلة تشرف مصر.

 

وأضاف عم ريم قائلا: إن والدتها وشقيقتها قالولى إن بعد قيام شقيقى بتعنيفها وضربها ركبنا السيارة جميعا من المنزل بنمرة 11 عزبة المنشار، وأثناء ركوبنا السيارة جلست شقيقة ريم بجانب والدها ووالدتها ورضيعها خلف مجدى فى الكرسى الخلفى للسيارة، وركبت ريم بجوار والدتها وكان والدها يعنفها فى السيارة.

 

وأشار عم ريم إلى أنه أثناء تعنيفها قامت ريم بفتح باب السيارة الخلفى وألقت بنفسها من السيارة التى تسير بسرعة خفيفة، مضيفا أنه بعد سقوطها من السيارة قاموا بوضعها فى السيارة مرة أخرى وتحدثت البطلة ريم معهم مرة أخرى .

 

وأضاف عم ريم بأن والدها ووالدتها وشقيقتها أخذوها وذهبوا بها إلى أحد  المدربين ثم ذهبوا لمدرب آخر ثم بعد ذلك بدأت ريم تتعب من آثارإلقاء نفسها من السيارة وقرروا عودتهم لمنزلهم مرة أخرى فى عزبة المنشار، وأثناء عودتهم كان معهم المدربان ووقفوا عند إحدى الكافتيريات وأحضروا للبطلة ريم مياه ولاحظوا وجود جرح فى رأسها يخرج منه دماء فقرروا اصطحابها إلى مستشفى وذهبوا إلى مستشفى الخير والبركة فى الإسماعيلية وتوفيت فور خروجها من المستشفى.

وأكد عم ريم بأن شقيقه اضطر أن يقول إن سيارة صدمتها خوفا على سمعة ابنته وخوفا على حياته، وأشار عم ريم إلى أنه عقب دفنها اتصل به أحد ضباط المباحث للسؤال عن الواقعة فأخبرهم بكلام والدة ريم وشقيقتها والمدربين فحضروا إليه وأعادوا استجواب والدة ريم ووالدها، وأن شقيقه اضطر أن يقول ذلك خوفا على سمعة ابنته فطلب ضباط المباحث من الأم والأب أن يتوجهوا إلى النيابة العامة الساعة 10 صباح اليوم التالى، وبالفعل ذهبوا للنيابة وفوجئنا بالإعلان عن أقوال والدتها هى مقالتهاش فى التحقيقات.

واكد عم ريم بان والدتها ذهبت للنيابة العامة للاطلاع على أقوالها التى أدلت بها أمام النيابة، تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامة قررت التحفظ على والد ريم واستدعاء والدتها لسماع أقوالها، ثم قررت التصريح باستخراج الجثة وتشريحها لمعرفة سبب الوفاة وحبس والدها 4 أيام على ذمة التحقيق.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة