خالد صلاح

دندراوى الهوارى

مهاجمة الجيش والشتيمة الوقحة ودعم الشواذ.. عوامل تحقيق الشهرة والمال

الخميس، 17 نوفمبر 2016 12:00 م

إضافة تعليق

العقل يقف كثيراً أمام اصطفاف فرقاء السياسة فى إسرائيل حول جيشهم.. عكس ما يحدث فى مصر

كتبت مقالاً منذ عام بالضبط، وتحديدا يوم 12 نوفمبر 2015، بعنوان «تدافع عن الشواذ وتهاجم الجيش.. تبقى حبيب بان كى مون وكفاءة..!!»
 
ورغم مرور عام على هذا المقال، فإن الوقائع، والأحداث الجارية، تؤكد ما جاء فى المقال، بل وزاد الأمر استفحالا، حيث تأكد بما لا يدع مجالا لأى شك، أن هناك أمرين لتحقيق الشهرة والنجومية والثراء السريع، الأول مهاجمة الجيش، وداعمى الدولة بكل أنواع الشتائم السافلة والسباب الوقح والمنحط على مواقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك وتويتر»، والثانى دعم الشواذ.
 
وقبل الخوض فى شرح التفاصيل، لابد من التأكيد على أن من حق أى إنسان أن يدافع عن أفكاره ومعتقداته بطريقة سلمية، وفى إطار القانون، حتى ولو من بين هذه الأفكار دعم ومساندة الشواذ، مع الوضع فى الاعتبار احترام كل إنسان معارضة ورفض هذه الأفكار المتعارضة والمتصادمة مع العقائد الدينية، والتقاليد، والمروءة، وخصال الرجال، بطريقة سلمية أيضا.
 
الخطير أن من نَصَبوا أنفسهم دعاة للحرية والديمقراطية، واعتلوا منابر النصح والرشاد ليخطبوا فى الناس، انكشفت حقيقتهم، وأنهم لا يعرفون للقيم الأخلاقية سبيلا، ولا لشرف الخصومة معنى، وإنما هم تجار شعارات، وعمالقة كلام، وأقزام أفعال، لم يقدموا لمصر شيئا، ولا ساهموا فى أى مشروع ولو بجنيه، ومع ذلك أخرجوا كل أنواع القبح من مخزونهم الداخلى، من كراهية مفرطة، للقوات المسلحة المصرية، وتسخيف وتسفيه والتشكيك فى دورها، بجانب تدشين كل أنواع السفالة والانحطاط وتشويه واغتيال سمعة الوطنيين الشرفاء.
 
وهنا العقل يقف كثيرا أمام اصطفاف وتلاحم فرقاء السياسة فى إسرائيل حول جيشهم، مهما كانت شدة الخصومة فيما بينهم، فى الوقت الذى يقف بعض الفرقاء السياسيين من حزبيين ونشطاء وثوريين وشخصيات عامة، وعدد من الإعلاميين الذين يحملون الجنسية المصرية، فى موقف العدو لجيش بلادهم مصر، مهما كانت المخططات التى تهدف لإسقاطه، وسط تشجيع ومساندة من المتآمرين.
 
وكلما هاجموا الجيش وروجوا لأكاذيب حوله، فإن القوى المتحكمة فى مفاتيح العالم، من أمريكا إلى فرنسا وألمانيا وبريطانيا، ومن خلفهم إسرائيل والأمم المتحدة، يتضامنون معهم ويساندونهم، ويحولون قضيتهم إلى قضية رأى عام دولى.
 
وكلما ساندوا ودعموا الشواذ، وروجوا لشعاراتهم على «فيس بوك» و«تويتر»، ذاع صيتهم وزادت نجوميتهم، وأصبحوا من بين زمرة المشاهير، وتحتفى به وسائل الإعلام الأجنبية.
 
والآن قلها بصوت زاعق، صارخ، مؤلم: نعم، نعيش زمنا، جنى ثمار النجاح والشهرة فيه، على أنقاض الأخلاق والاحترام والرجولة والمروءة، والوطنية، فدفاعك عن الشواذ والعمل على خيانة بلادك، يحقق لك الشهرة والمال، وتفتح لك الدول الكبرى أحضانها للجلوس فى فنادقها الشهيرة ومنتجعاتها الرائعة، وتجلس فى قصور حكمها.
 
نعم، هذا زمن المخنثين، والشواذ، والخونة، والناقمين، والكارهين، وأشباه الرجال الذين يخشاهم البعض. ولك الله يا مصر...!!!

 


إضافة تعليق




التعليقات 9

عدد الردود 0

بواسطة:

سعد

السكر فى التموين ب7 ومش لقيينه بره

والرز الحكومه الموقره رفعته النهارده فى التموين ب5وربع يعنى بره حيبقى ب7او8**والله اعلم باللى جاى***على فكره الشذوذ الجنسى(عفانا الله منه) فى النهايه سلوكيات اشخاص اضراره على اصحابها فقط***المهم هو الشذوذ العقلى او المنهجى او المتعلق بالمواطن**ده اللى يهم المواطن البسيط وحى والله غير البسيط****الدعوه من افراد او حتى مجموعات الى الشذوذ مش قضية وطن **لاعدم الشذوذ حيبنى اوطان ولا الشذوذ حيهدمها***وعندنا اوربا الشذوذ فيها بالقانون وشوف هيه فين واحنا مجتمع الاخلاق والاديان والقيم فين***مش معنى كلامى انى بشجع على الشذوذ اعوذ بالله***لكن يفرق ايه الشذوذ عن الكباريهات المصرح بها رسميا وقانونيا---------كلها سلبيات لكنها تخص اصحابها فقط

عدد الردود 0

بواسطة:

مساكن القطاميه

مساكن القطاميه

انا مش عارف ازاى ابعت الشكوى للسابع قلت اكتبها فى تعليق***عندنا فى منطقة اسكان النقابات بالقطاميه بالقاهره الجديده**المنطقه اتحولت الى محلات وورش وباعه جائلين وسرقه للكهرباء والمياه***السكان بعثو استغاثات بعدد شعر رسهم لرئيس الجهاز ورئيس الجهاز وكأنه معجب بالمنظر ولا مدى اى اهتمام لصرخات السكان**حتى نائب الدائى نفسه اشتكى لرئيس الجهاز ان المنطقه بقت عشوائيه وبرضه رئيس الجهاز ولا مهتم**الناس هنا كلها متاكده ان الباعه واصحاب الورش بيدوا فلوس لمهندسين الجهاز وده اللى خلا المشكله زادت واستفحلت**لدرجه ان الباعه واصحاب الورش همه اللى بيهددوا السكان مش العكس****اتمنى من السابع ان يهتم بالموضوع وينشره او يخصص له عنوان****

عدد الردود 0

بواسطة:

عبد الودود السلامونى

مواصلة للسنبلاوين

عايز اروح السنبلاوين من السنطة غربية - اركب ايه ، ياترى فية مواصلة واحدة ؟؟ ياريت اللى يعرف من السادة القراء يرد على انا مسافر بكرة الجمعة

عدد الردود 0

بواسطة:

علاء

عيب على مجلس الامه اذا لم يشرع ويحمي المؤسسه العسكرية من السباب وقلة الأدب

اين المحب لوطنه مصطفى بكري وَعَبَد العال وتحيا مصر يجب ان يسنوا القوانين التي تجرم سب المؤسسه العسكرية فورا

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد النجار

الى4 تفتكر لو فيه

سب للمؤسسه العسكريه بمعنى كلمة سب**كما سننتظر بكرى وعبد العال***ياساده كلمة سب هذه **معناها محاكمه عاجله**قد يكون الموضوع مجرد راى **كمن يقول مثلا مادخل القوات المسلحه بالبان الاطفال لايقصد بذلك الاهانه للقوات المسلحه ولكنه يتسال اين الجهات المنوط بها توفير الالبان للاطفال**فمعنى ان قواتنا المسلحه تتدخل لحل بعض المشكلات وهو مشكوره على ذلك***لكن معناه ان هناك جهات اخرى مقصره وبالتالى يجب حسابها**من ينتقد هذا الوضع ليس كارها لجيشه بل على العكس هو محب لهذ المؤسسه لكنه يريد لبقية المؤسسات ان تقوم بدورها ولاتلقى بالحمل كله على القوات المسلحه وفى نفس الوقت كى تحتفظ القوات المسلحه بالصوره الذهنيه عند الشعب المصرى بانها قوات صد العدوان وحاملة السلاح وقاهرة الاعداء**فالجندى عند الشعب المصرى له قيمه وقامه وهو فى اذهان الشعب الجندى الحامل للسلاح الوقف كالاسد على الحدود***ولم يعتد الشعب المصرى ان يرى الجندى واقف على سياره يبيع ويشترى او ان الناس فى بعض الاحيان يتطالون عليه فى البيع والشراء***هذه هو الموضوع فالمنتقد ليس كارها وليس شاذا ولكنه محب **ومن يكتب تعليقه الان كان ضابطا فى يوم من الايام واعرف قيمة الجنديه **واحيانا مااراه من تعامل بعض الجمهور مع الجنود يجعلنى اشعر بالخجل**فمن تدرب على حمل السلاح والزحف على التراب وصفا وانتباه وسلام سلاح**من وجهة نظرى لااحب ان يقف فى ميدان الاميدان القتال**اعز الله مصر واعز شعبها وكتب لها النصر على الدوام**احمد النجار احد الضباط السابقين بالجيش المصرى

عدد الردود 0

بواسطة:

ابن شديد

الى كل المطنتعين المهمومين على إشباع بطونهم الخ الخ الخ

صدقوني فمن سب جيش وطنه فلن يجد خيرا لاهله فانظرو يا خلق الله الى سوريا عندما سب اَهلها جيشه والعراق عندما سب أهله جيشه وليبيا عندما سب اَهلها جيشها واليمن عندما سب اَهلها جيشه اتريدون لكم الهلاك أنا لا أكلم الخوراج أهل النار احفاد الخنزير البنّا بل أكلم شعب مصر وعذرا لكم ياشعب فإذا اردتم التجربة الجهنمية فجرَّبوا فأنتم الأحرار وعلى رأي المثل اعمل اللي انت عايزة وانت حر

عدد الردود 0

بواسطة:

ahmed

أحترم جدا راى تعليق رقم 1

في مشاكل اهم من موضوع الشزوز لو ضروا هيضروا بأنفسهم لكن في مشاكل اكبر من كدا بكتير نفكر في حلها بدل ما نقعد نشوف اى حاجة ونشغل بيها الشعب عشان نبعد عن المشاكل الاساسية

عدد الردود 0

بواسطة:

البرنس

نعم وانا من الشاهدين

علي سبيل المثال لا الحصر ــ قناة الخرفان التي تدعي الشرق ــ تعج خيانة وفسق وفجور ... فالخائن لا يحتاج دليل ادانه حيث ان افعاله واقواله تشير بأصابع الاتهام اليه ... وهذا حال قناة الشرق إحدي زرائب الفساد في الشرق الأوسط ... فأنا لست من تابعيها انما بين الحين والحين يسوقني الفضول لمعرفة الي اي مدي وصلت خسة ونذالة العاملين الأنجاس في هذه القناه النجسه ... فأنا اتابع فيديوهاتها من خلال الأنترنت وكذلك أقرأ تعليقات الجمهور بكل طوائفه ... ومن عجب خلال قرأتي للتعليقات اصادف احيانا أراء من اشقاءنا العرب تتعجب من كم الخيانه التي تنضح بها جباه الخونه ... بل اكثر من ذلك أقرأ من يدعو لمصر بالنهوض من كبوتها ــ وهم ليسوا من ابناءها ــ ويهاجمون الخونه رغم انهم كما قلت ليسوا من ابناءها ويعترفون بفضل مصر علي الأمه العربيه ... ياله من تباين غريب حقا ... الخرفان التي ــ تندم مصر علي انجابهم ــ ينعتون مصر والمصريين بأحط وأقذر الألفاظ ومن هم من بني عروبتها أولاد العم يردون عليهم بإحتقارهم والسخريه من خيانتهم ... شئ عجيب حقا ... هذا يؤكد لنا ان هذا القطيع من الخوارج الذين ادعو الأسلام والأسلام منهم براء ... لاعجب ... فالتاريخ يعيد نفسه ... فهؤلاء الأنجاس يحملون نفس جينات الذين خرجوا علي امير المؤمنين علي بن ابي طالب كرم الله وجهه ... عموما كالعاده مازالوا يتجرعون كؤوس الذل والمهانه ويعانون الشتات في الأرض ... منهم من دنس ارض قطر ومنهم من دنس ارض تركيا ومنهم من زاذ ارض بريطانيا وامريكا وسائر دول اوربا نجاسه ... وكان التشرد ثمنا طبيعيا للخيانه العظمي شأنهم في الأرض كشأن اليهود ووصفهم كما وصف القرأن اليهود ( فإنها محرمة عليهم اربعين سنه يتيهون في الأرض ) وان مات من هؤلاء دفن في غربته كما تدفن البهائم لا ذكر لهم ... فالكرسي والمال كان دوما مقصد هؤلاء الخوارج الأنجاس ... انظر لنموذج قذر منهم كأيمن نور ... اتحدي ان يعرف شخص علي وجه الأرض هوية هذا العميل القذر فلقد لعب علي جميع الأحبال وكم ظلمنا مبارك حينما حبسه وذله وكان يتوسل له بالدموع للحصول علي افراج صحي ... كلنا كنا ضد مبارك في قضيته مع هذا العميل وظننا ــ وكنا سذج ــ ان مبارك يمثل به لأنه تجرأ ونزل ضده في الأنتخابات الرئاسيه ... واتضح أنه كانت لمبارك عين ثاقبه وفهم خبث هذا العميل في حين تعاملنا نحن بالمشاعر والعواطف بعيدا عن الشواهد المنطقيه ... الأن عادت الصحه والعافيه لهذا العميل القذر وقفز من حبل لأخر وبدل دور المتمسكن واليوم يعيش دور الخائن العميل وفتح قناة فقط من أجل محاربة مصر ... وبخصوص هذه القناه يذهب ظني انها ليست ملكا لهذا العميل فهو ظل فتره لاجئ يتسول في لبنان رزقه ... وانما ظني يقول انه كالعرائس المتحركه تحركه اصابع قردوغان لمحاربة مصر في الخفاء ... عموما ليس هذا موضوعنا ... انما ما هو اهم ان نذكر اسماء بعض الأنجاس الذين يعملون ليل نهار علي خراب مصر من خلال هذه القناه ( الخنزير ناصر ــ الذليل هشام عبدالله ــ المدلل هشام عبد الحميد ــ الحلوف شومان ــ النجس زوبع ــ الذنديق معتز مطر ــ وغيرهم ... كما نذكر ايضا من قطيع الخرفان الفارين الهاربين ( الحيوان عبد المقصود ــ الديوث وجدي غنيم ــ طارق الزمر ــ الخنزير القدوسي ــ عبد الماجد وغيرهم ... قد ذكرت القليل من خيانة هذا القطيع المتسول يجول بلاد العالم يبيعون مصر بأبخس سعر ... لعنة الله علي هؤلاء الخونه ونعدهم بأنهم لن يطئ منهم مرة اخري تراب مصر الطاهر والأيام بيننا ... تحيا مصر .

عدد الردود 0

بواسطة:

وئام

هو بس باسم

هو باسم لوحدو طيب ماخالد ابو النجا وجيهان فاضل وخالد الصاوي وكل اللى خرجوا بعفوا رئاسي اليوم

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة