خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ترحيب واسع بفتح الاكتتاب العام بأسهم رأس مال "الوطنية لاستثمارات سيناء".. كبار العائلات والرموز القبلية تؤكد مشاركتها.. نواب: الشركة تعيد الحياة بمشروعات جادة.. الأهالى:نأمل تسليط الضوء على مشروعاتها

الثلاثاء، 01 نوفمبر 2016 11:23 ص
ترحيب واسع بفتح الاكتتاب العام بأسهم رأس مال "الوطنية لاستثمارات سيناء".. كبار العائلات والرموز القبلية تؤكد مشاركتها.. نواب: الشركة تعيد الحياة بمشروعات جادة.. الأهالى:نأمل تسليط الضوء على مشروعاتها المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء وجازى سعد عضو مجلس النواب والبورصة
شمال سيناء ـ محمد حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رحب عدد كبير من الأهالى ورموز العائلات والقبائل بقرى ومدن محافظة شمال سيناء، بإعلان المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، عن فتح باب الاكتتاب العام فى أسهم رأس مال الشركة الوطنية لاستثمارات سيناء بمبلغ 600 مليون جنيه، من خلال الاكتتاب للمواطنين المصريين المقيمين بسيناء ومحافظات مدن القناة، لتوسيع قاعدة الملكية من خلال زيادة رأس مال الشركة إلى 2 مليار جنيه، ومن ثم توزيع عوائد الاستثمار على أهالى المنطقة، تمهيداً لطرح أسهم الشركة فى البورصة خلال العاميين القادمين، بداية من 6 نوفمبر لمدة 30 يوما.

 

وأكد كبار الرموز القبلية ورجال الأعمال والتجار وأهالى بشمال سيناء، مشاركتهم فى أسهم رأس مال الشركة، آملين أن تنتهج إدارة جادة فى تنفيذ مشروعات تخدم أهالى سيناء، وتعمل على استغلال ثرواتها بشكل جيد.

 

وقال المهندس عادل محسن، من رموز مدينة العريش وعضو مجلس إدارة الشركة ممثل الجهاز الوطنى لتنمية سيناء بالشركة، إنها فرصة طال انتظارها لأبناء سيناء ليشاركوا بأموالهم فى إدارة مشروعات جادة على أرض سيناء، مشيرًا إلى أن جميع من تمت دعوتهم للمشاركة من أهالى شمال سيناء من رجال الأعمال والمواطنين العاديين، لافتا أننا نعتبر هذا حلما أصبح حقيقة، وهو أن نجد كيانا اقتصاديا قويا على أرض سيناء.

 

أضاف أن الشركة طبقا لقانون الشركات 159 لسنة 1981، فإن المؤسسين هم، بنك الاستثمار القومى، وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية، والجهاز الوطنى لتنمية شبه جزيرة سيناء، ومحافظة شمال سيناء، ورأس المال المرخص 10 مليار جنيه ورأس المال المصدر 1.4 مليار جنيه تمت الموافقة على زيادته إلى 2 مليار جنيه.

 

 وأوضح أنه تم إعلان نشر الاكتتاب فى صحيفة الأهرام والأخبار يومى 21،22/10 على الترتيب للاكتتاب على الأسهم بقيمة 600 مليون جنيه، ومن تم دعوتهم للاكتتاب هم الأشخاص الطبيعيين وليست الاعتبارية من المقيمين فى شمال وجنوب سيناء ومدن محافظات القناة، وقيمة السهم 100 جنيه وهى نفس القيمة الاسمية التى سدد بها المؤسسون حصصهم فى رأس المال، ولم تتم أى زيادة عليها رغبة فى تيسير مشاركة المواطنين وبنفس القيمة، والحد الأدنى للاكتتاب 5 آلاف جنيه والحد الأقصى 5 ملايين جنيه للفرد، والاكتتاب فى فروع بنك مصر بالعريش وبئر العبد ومدن بورسعيد والإسماعيلية وجامعة قناة السويس والأربعين بالسويس ومدن جنوب سيناء وروكسى ومحمد فريد والقرية الذكية بالقاهرة، والمستندات المطلوبة عند التقديم فى فروع البنك، وصورة بطاقة الرقم القومى والأصل للاطلاع عليه فقط.

 

أكد عضو مجلس إدارة الشركة ممثل الجهاز الوطنى لتنمية سيناء بالشركة، أنها تستهدف إقامة مشروعات إنتاجية وتنموية اقتصادية تدار بشكل احترافى لتحقيق أهدافها، وعائد متميز يسهم فى دعم جهود الاستثمار والتنمية بسيناء واستغلال مواردها الهائلة وخلق فرص العمل، وستنفذ فى مقدمتها مجمعات صناعية كبرى لإنتاج "مجمع صناعى لإنتاج الزجاج، ومجمع صناعى لإنتاج المواد الغذائية، ومجمع صناعى للبلاستيك، ومجمع صناعى لإنتاج الرخام والجرانيت".

 

وقال سليمان الزملوط، من رموز قبائل شمال سيناء، إن أهالى سيناء يعتبرون المشاركة واجب وطنى، لافتا أن كثيرين استجابوا للدعوة للاكتتاب وهو ما ستشهده الفترة القادمة خلال المدة المقررة لذلك.

 

واعتبر الشيخ عبد الحميد الأخرسى من أهالى منطقة رمانة، أن الفرصة سنحت لهم أخيرا للمشاركة فى كيان اقتصادى قوى على أرض سيناء، ولن يتوانوا عن ذلك فى هذه الفترة.

 

وتابع رجل الأعمال محمد درغام، أنهم سيشاركون بمالهم وجهدهم، وأن سيناء تستحق ذلك، وستشهد الشركة مساهمة وحراكا يأمل الأهالى أن يفيدهم فى فتح فرص عمل لأبنائهم وتشغيل الأموال بشكل مناسب.

 

واستطرد أبوبكر اشتيوى، أحد شباب شمال سيناء، أنها فرصة لهم كشباب وسيشاركون فى الشركة لأنها كيان اقتصادى قوى كما هو واضح من المشاركين فى تأسيسها، ودعا كافة الأهالى إلى المشاركة وعدم التأخير.

 

وأشار النائب جازى سعد عضو مجلس النواب بشمال سيناء لأهمية الشركة فى بدء مشروعات جادة واستغلال أمثل للثروات، خصوصا بمناطق وسط سيناء، وقال إنها شركة بدأت قوية بجهود الدولة وإصرارها على بناء هذا الكيان، وأن أهالى سيناء جميع المعنيين منهم أكدوا أنهم سيكونون شركاء فى هذا الحلم.

 

وقال النائب سلامة الرقيعى عضو مجلس النواب، إنها خطوة مباركة من الدولة، ودائما ما يسعى أبناء سيناء لوجود فرص استثمار لما على أرضهم من ثروات، لتعمل فيها أموالهم، وهم شركاء وتشغيل العاطلين عن العمل من بينهم وإيجاد طفرة اقتصادية هى الأهم فى هذا الوقت.

 

وأكد النائب رحمى بكير عضو مجلس النواب، أن سيناء تستحق أكثر من هذا، والأهالى فى مدينة العريش يقدرون هذه الخطوة وسيشاركون فيها.

 

وذهب إسلام عروج من شباب مدينة العريش، أن الأهالى هنا يتحدثون عن الشركة وطموحهم أن تفى فعلا بما فى خيالهم، لتحقق أهم هدف وهو إيجاد مشروعات جادة وتشغيل الشباب.

 

ورأى محمد الزملوط من شباب مركز بئر العبد، أنه يجب التوسع فى التعريف بالشركة عند أهالى شمال سيناء، والدعوة بشكل أوسع لنشاطاتها والمشاركة فيها، لافتا أنهم عرفوا بها وسيشاركون فيها.

 

وطالب سعيد زايد من شباب مدينة رفح، أن يتم وضع برنامج محدد بما ستنفذه الشركة على أرض سيناء من مشروعات لبعث طمأنينة أكثر لديهم، لافتا أن من يجلسون من أصحاب القرار ويعرفون تفاصيل الشركة يقررون المشاركة فيها.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة