خالد صلاح

بعد واقعة حذاء "تهانى الجبالى".. نواب لجنة الدفاع بالبرلمان: التفتيش بالمطار حماية للأمن العام.. والشخصية العامة قدوة للمواطن و"الوزير قبل الغفير" يخضع للإجراءات.. ويؤكدون: تبحث عن "الشو الإعلامى"

السبت، 08 أكتوبر 2016 06:47 م
بعد واقعة حذاء "تهانى الجبالى".. نواب لجنة الدفاع بالبرلمان: التفتيش بالمطار حماية للأمن العام.. والشخصية العامة قدوة للمواطن و"الوزير قبل الغفير" يخضع للإجراءات.. ويؤكدون: تبحث عن "الشو الإعلامى" تهانى الجبالى
كتب محمد رضا
إضافة تعليق

وجه أعضاء لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، انتقادات شديدة للمستشارة تهانى الجبالى، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا سابقا، على خلفية واقعة رفضها الخضوع لإجراءات التأمين بمطار القاهرة، أثناء سفرها إلى بيروت، الأمر الذى ترتب عليه قرارها بإلغاء سفرها، وتأكيدها أن تلك الإجراءات مخالفة للدستور وتحمل إهانة لهيبة الدولة المصرية والمناصب الرسمية.

 

بعد حذاء "تهانى".. وكيل دفاع البرلمان: التفتيش بالمطار حماية للأمن العام

اللواء يحيى الكدوانى، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، قال إن التدابير والإجراءات الاحترازية المتبعة فى المطارات المصرية، تتطابق مع مثيلاتها فى مطارات كافة دول العالم التى تشهد تشديدات فى جميع إجراءات التأمين، بما فى ذلك خلع الأحذية لضمان عدم تهريب أى مواد تستخدم فى الأعمال الإرهابية والتفجيرات.

 

وطالب وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، المستشارة تهانى الجبالى، بضرورة الترفع عن هذا المستوى من الرفض للامتثال لإجراءات التأمين، وأن تكون أكثر حرصًا على الأمن العام، وأمنها الشخصى قبل أى شئ، مؤكدًا أن إجراء خلع الحذاء ليس خضوعًا لابتزاز أجنبى، لكنه إجراء هام ومتبع فى كافة مطارات العالم.

 

وأضاف أن خلع الأحذية للتفتيش فى المطارات تأتى ضمن خطط المجتمع الدولى لمواجهة الإرهاب، وعلى الجميع الامتثال لهذه الإجراءات، مشيرًا إلى أن كثير من مطارات العالم تُخضع الركاب للتفتيش الذاتى، وطالما أن تلك الإجراءات هى قواعد عامة ولا استثناءات فيها فإنها لا تقلل من قيمة الشخصية العامة ولا تقلل من قيمة المنصب الرسمى الذى يتقلده.

 

وتابع: "الدولة المصرية لا تخضع لابتزاز أحد، لكنها تفتح أبوابها لكافة دول العالم للإطلاع على إجراءات تأمين المطارات المتبعة لضمان سلامة الركاب والطائرات، وذلك فى إطار العلاقات المتبادلة بين الدول فى هذا الأمر".

 

عضو دفاع البرلمان: الوزير قبل الغفير يخضع لإجراءات تفتيش المطارات

وفى السياق ذاته، قال اللواء محمد عقل، عضو مجلس النواب بمحافظة الدقهلية، وعضو لجنة الدفاع والأمن القومى، إن إجراءات التأمين والتفتيش فى المطارات المصرية، أمر طبيعى وليس فيه أى استثناءات، مؤكدًا أن تلك الإجراءات تطبق لصالح الوطن والمواطن، وأى إجراء أمنى يجب أن يخضع له الوزير قبل "الغفير".

 

وأضاف عضو مجلس النواب بمحافظة الدقهلية، لـ"اليوم السابع"، إن إجراءات التفتيش ليس فيها أى إهانة أو مخالفة للدستور، وعلى الشخصيات العامة أن تخضع للتفتيش لتكون قدوة للمواطن العادى فى الامتثال للإجراءات المتبعة لحفظ الأمن العام.

 

وشدد على ضرورة أن يخضع الجميع إلى تعليمات الأمن فى المطارات لضمان السلامة العامة للركاب والمطارات، مؤكدًا أن تلك الإجراءات لا تقلق من قيمة الأشخاص أو المناصب.

أمين سر لجنة الدفاع: تهانى الجبالى" رفضت التفتيش بحثًا عن "الشو الإعلامى"

بدوره، انتقد أحمد عبد التواب، أمين سر لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب،  رفض المستشارة تهانى الجبالى، الخضوع لإجراءات التفتيش، قائلا:"تبحث عن "الشو الإعلامى"، لافتا إلى أن إجراءات التفتيش وخلع الحذاء فى إطار تأمين المطارات والركاب، أمر متبع فى مطارات جميع دول العالم، ولا يمكن القول بأنه خضوع لابتزاز الدول الأجنبية. 

وشدد على أهمية تفتيش حذاء الركاب، حيث يمكن أن يهرب فيه أى شئ بما فى ذلك أى معدات صغيرة تستخدم فى التفجيرات والأعمال الإرهابية، مطالبا  بامتثال الجميع دون استثناءات للتفتيش والإجراءات التأمينية بالكامل.

 

جدير بالذكر أن المستشارة تهانى الجبالى، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا السابقة، رفضت الخضوع لإجراءات التفتيش بمطار القاهرة، أمس الجمعة، وقررت إلغاء سفرها إلى بيروت، اعتراضًا على إجراءات التأمين بالمطار التى تشمل خلع الحذاء للتفتيش.


إضافة تعليق




التعليقات 6

عدد الردود 0

بواسطة:

مهندس / صلاح الصاوى

بيقولوا لعبتها صح لصالح مصر

بيقولوا أن المستشارة لعبتها صح لتوصيل رساله للعالم أن الإجراءات الأمنية فى مطارات مصر تنطبق على الجميع. تأملوا أولاً و إيه رأيكم؟

عدد الردود 0

بواسطة:

ahmed

شو اعلامي...واحنا فاضيين بقي للشو

ياريت كل مسئول او اي انسان يحترم كرامته وكرامه البلد

عدد الردود 0

بواسطة:

حمدى عباس ابراهيم

لن ألوم أى معلق ان اساء الأدب والعضو البرلمانى المسؤل حف وأسف بدون سبب

لم يقل الا ماقيل ثم اضطر كى يفرق او يتميز نفسه بإدعاة ان النائبة المحترمة التى لم تسئ اليه ولا الى غيره وتطالب له ولغيره وان افترضنا انها طلبها شابه ما يرون ومن هنا يبرز السؤال بحقه : من أقرب الى مثل هذا الشو الاعلامى من قطعت رحلتها اعتراضا وغيرة على أعضاء البرلمان ان يمتهنوا - ولو فى حدود تصورها هى فيما تحوز له الأسباب كسيدة قانونية فاضلة - وكان بوسعها ان تستكمل رحلتها فيما كان ذلك يوطئ لها شو اعلامى أكبر وأوفر ان كانت بالفعل تسعى له أم من تجاوز ضوابط العمل والأدب معا ورماها بما هو أقرب اليه ؟ من أعطاك الحق لتتدخل فى ضمائر الناس والتى من رجمته تعالى أن جعلها سترا . أتمنى من أعضاء البرلمان الأحرار الحريصين على آداب المجلس وأدب الكلام أن يتضامنوا مع هذه السيدة المؤدبة ضد من انفرط أدبه وعمد الى الاساءة لمن لم تسؤ اليه خاصة وهو رجل وهى سيدة وتفوقه علما وخلقا ..

عدد الردود 0

بواسطة:

طارق

خلع الأحذية لـ"الباشاوات والهوانم" إنتهاك لكرامتهم الإنسانية

إذا كانت السيدة المستشارة تعتبر خلع الأحذية للوزراء والمناصب القضائية إنتهاك للكرامة الإنسانية فهذا ينطبق على الجميع أيضا بلا إستثناء وكما نصت المادة (51) من دستور 2013: "الكرامة حق لكل إنســـــــــان ( وليس للباشاوات والهوانم فقط) ولا يجوز المساس بها وتلتزم الدولة باحترامها وحمايتها"

عدد الردود 0

بواسطة:

سليم

ياه احنا متاخرين قوى

حكايه قلع الجذمة دى قديمة قوى انتهت تقريبا من 3 او 4 سنين دلوقتى فيه حاجة زى المشايه اللى قدام شقتك بتقف عليها و بتكشف كل حاجة فى الماضى انا كنت بقلع جذمتى مفيش مشكله بس الان انا لا اقلع الجذمة لان كل مطارات اوروبا فيها المشايه دى

عدد الردود 0

بواسطة:

عادل مروان الجبالى

شيخة عرب اصيلة

هى ليست في حاجه للشو الاعلامى ، والموقف ايجابي لاظهار مدى التعامل الامنى مع الكبير قبل الصغير . فهى رساله لكل اعداء مصر ولكل من يريد زيارة مصر انها أمنه ، وتحيه منى الى قدوتنا الحسنه سيادة المستشاره من ارض الفيوم

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة