خالد صلاح

عمرو جاد

الرصاصة لا تزال فى جيب "السبكى"

الخميس، 06 أكتوبر 2016 08:00 م

إضافة تعليق

أنفقت أمريكا 35 مليون دولار وأكثر من 5000 ممثل و3 سنوات كاملة لكى تنتج فيلم" أسد الصحراء"، فى وقت لم يعرف معظم الأمريكيين من هو عمر المختار ولا أين تقع ليبيا ، وعلى مدار تاريخها أنتجت هوليود –ومازالت- أفلاما تروج لأبطال أميركا الوهميين الذين ينقذون العالم أكثر مما يجلسون مع زوجاتهم.. وعلى مدار 43 عاما لم تستطع السينما المصرية أن تنتج فيلما واحدا يجمع البطولات الحقيقية لانتصار أكتوبر العظيم، واعتزلت نجوى إبراهيم واتجهت للإعلانات، وتزوج أحفاد محمود ياسين والرصاصة لا تزال فى جيبه ، وتركت الدولة لعائلة السبكى مهمة إنقاذ السينما المصرية وبالمرة تعريف الأجيال القادمة على الأبطال الجدد : محمود الليثى والراقصة صافيناز. 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة