خالد صلاح

عمرو جاد

ليس كل المغفلين ضحايا

الثلاثاء، 04 أكتوبر 2016 08:00 م

إضافة تعليق

ليكون الشيخ معروفا فى العالم السفلى، ينبغى أن يحمل اسما دراميا ويكون أبا لأحدهم: "أبو بكر - أبو صلاح - أبو العلا.. وهكذا"، بشرط أن يكون مغربيا ومحترفا فى فك السحر وجلب الحبيب، وحل المسابقات ورد الغائب وضمان الترقيات واستخراج الآثار وسبك الذهب من التراب.. لا يقع مجمل اللوم على هؤلاء الذين دفعهم اليأس للتعلق بقشة النصب: زوجة تحلم بطفل ومريض أتعبه الألم والأطباء، وكسول أتعبه عدم المحاولة.. فتشوا عن الذين أطعموا الناس الجهل وسقوهم الخرافة، وأقنعوهم بأن كل الغيب قدر وبعض الوهم يقين؛ حاسبوا من شوهوا الأحلام وسرقوا الفرص وأقنعوا الشباب أن قيراط الحظ أفضل من فدان الشطارة.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة