خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بالفيديو جراف.. هيستريا إسرائيلية بعد قرار اليونسكو بعروبة القدس

الإثنين، 31 أكتوبر 2016 04:10 م
بالفيديو جراف.. هيستريا إسرائيلية بعد قرار اليونسكو بعروبة القدس القدس
كتب بلال رمضان - جرافيك شريهان مجدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


 

إن المتابع لموقف الكيان الصهيونى، إسرائيل، منذ أن أصدرت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو"، مؤخراً، قراراً يؤكد على أن القدس مكان وتراث إسلامى، يدرك إلى أى مدى يعيش هذا الكيان فى حالة يمكن وصفها بـ"هيستريا المزاعم" للرد على هذا القرار بأى طريقة ممكن ليؤكد على ما يزعمه ويصدقه هو فقط، ألا وهو علاقة إسرائيل بالقدس الشريف.

 

1 – قامت إسرائيل فى 26 أكتوبر 2016 بسحب سفيرها لدى اليونسكو بعد قرار القدس.

2- قام سفير إسرائيل لدى اليونسكو، بتسليم عريضة للمنظمة مذيلة بتوقيعات أكثر من 77 ألف شخص من إسرائيل ضد قرار القدس.

3- قام سفير إسرائيل لدى اليونسكو بإلقاء القرار فى سلة القمامة.

4- قامت تل أبيب بالضغط على فنلندا وبولندا وكرواتيا والبرتغال للتصويت ضد القرار وأعلنت إيطاليا دعمها لإسرائيل بقوة.

5- ذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية أن المديرة لـ"اليونسكو" بعثت برسالة إلى وزير التربية والتعليم الإسرائيلى، أكدت فيها إنها لا تتفق مع القرار الذى اتخذته المنظمة مؤخراً، وهو ما ثبت عدم صحته بتأكيد اليونسكو على قرارها.

6 قال بنيامين نتنياهو، أن إسرائيل هى الوحيدة التى تصون الآثار وتمارس حرية العبادة للجميع، متناسياً ما يفعله الكيان الصهيونى من اقتحام للمسجد الأقصى وهدم للتراث

7 - جعلت جمعية العاد الاستيطانية المتطرفة، التى تعمل على تهويد القدس، هى المشرفة على أعمال الحفريات والبحث عن الآثار أسفل الأقصى.

8 - يقوم الاحتلال الإسرائيلى بتجنيد علم الآثار إلى جانب السياسة والتاريخ وكافة العلوم، لخدمة أهدافه التهويدية، وفرض الهيمنة اليهودية على المدينة المقدسة.

9 - ألزمت إسرائيل كل شاب بالمشاركة فى الحفريات التى تنفذها سلطة الآثار الإسرائيلية أسفل المسجد الأقصى، بحثاً عن أى دليل يربط اليهود بالحرم القدسى.

10- يقوم الاحتلال حالياً بتوزيع الأدوار بين كافة الأذرع الإسرائيلية (الآثار والقضاء والأمن والجيش) وتبذل الأموال الطائلة جدًا؛ لخدمة أهدافها، ولإيجاد موقف إسرائيلى موحد تجاه القدس المحتلة.

11- زعمت إسرائيل أنها عثرت على "بردية" ترجع إلى ألفين و700 سنة، كتب عليها بالعبرية "يروشَالِمه"، وهو الاسم العبرى لمدينة القدس، للتأكيد العلاقة التاريخية لليهود بالقدس، وهى المرة الأولى التى يتم العثور فيها على قطع أثرية فى موقع "جبل الهيكل"، كما تزعم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة