خالد صلاح

الآلاف يشاركون فى تشييع جثمان الشهيد رامى حسنين قائد كتيبة الصاعقة بالبحيرة

الأحد، 30 أكتوبر 2016 02:15 م
الآلاف يشاركون فى تشييع جثمان الشهيد رامى حسنين قائد كتيبة الصاعقة بالبحيرة جانب من الجنازة
إضافة تعليق

فى جنازة عسكرية مهيبة شيع قبل قليل الألاف من أهالى محافظة البحيرة، جثمان الشهيد العقيد رامى محمد حسنين، 40 سنة، قائد الكتيبة 103 صاعقة بشمال سيناء، والذى استشهد أمس إثر انفجار عبوة ناسفة زرعتها العناصر الإرهابية، أثناء مرور سيارة مدرعة كان يستقلها قائد كتيبة الصاعقة، وبرفقته 4 مجندين آخرين، ما أدى إلى استشهاده ومجند وإصابة 3 آخرين.

 

تقدم الجنازة الدكتور محمد سلطان محافظ البحيرة واللواء علاء الدين شوقى مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة وأعضاء مجلس النواب وعدد من ضباط القوات المسلحة.

 

وردد المشيعون الهتافات المناهضة للإرهاب ومنها لا إله إلا الله - الإرهاب عدو الله والإخوان أعداء الله.

 

كانت مدينة إيتاى البارود بالبحيرة، قد اتشحت بالسواد وخيم الحزن على المدينة عقب وصول نبأ استشهاد العقيد رامى محمد حسانين، 40 سنة، قائد الكتيبة 103 صاعقة بشمال سيناء، أمس إثر انفجار عبوة ناسفة. 

 

كان العقيد رامى حسنين، قائد الكتيبة 103 صاعقة، بمنطقة شمال سيناء، قد استشهد صباح أمس السبت، وذلك بعد استهدافه من قبل العناصر الإرهابية والمتطرفة بشمال سيناء.

 

يذكر أن العقيد رامى حسنين، خريج الدفعة 90 حربية، وعمل بمنطقة شمال سيناء، لعدة أشهر، وواجه عددا كبيرا من العناصر التكفيرية والإرهابية طوال فترة خدمته.

 
 
 مدير أمن البحيرة يتقدم المشيعين
مدير أمن البحيرة يتقدم المشيعين

 	جنازة الشهيد العقيد رامى حسنين بالبحيرة
جنازة الشهيد العقيد رامى حسنين بالبحيرة

 	جنازة عسكرية للشهيد رامى حسنين
جنازة عسكرية للشهيد رامى حسنين

 	الآلاف من أهالى البحيرة يشاركون فى جنازة الشهيد
الآلاف من أهالى البحيرة يشاركون فى جنازة الشهيد

 	جنازة مهيبة لشهيد القوات المسلحة العقيد رامى حسنين بالبحيرة
جنازة مهيبة لشهيد القوات المسلحة العقيد رامى حسنين بالبحيرة

 جانب من الاهالى المشاركين فى تشيع جثمان الشهيد
جانب من الاهالى المشاركين فى تشيع جثمان الشهيد

 	جثمان الشهيد يحمله زملائه من رجال القوات المسلحة
جثمان الشهيد يحمله زملائه من رجال القوات المسلحة

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة