خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

فى ذكرى سقوط الطائرة الروسية فى سيناء..وزير النقل الروسى: نأمل فى عودة الرحلات لمصر قبل نهاية العام..وإلهامى الزيات: المطارات المصرية تواصل تطوير الأنظمة الأمنية.. ومقبرة جماعية لدفن الأشلاء المجهولة

السبت، 29 أكتوبر 2016 10:48 م
فى ذكرى سقوط الطائرة الروسية فى سيناء..وزير النقل الروسى: نأمل فى عودة الرحلات لمصر قبل نهاية العام..وإلهامى الزيات: المطارات المصرية تواصل تطوير الأنظمة الأمنية.. ومقبرة جماعية لدفن الأشلاء المجهولة سياح ومطار القاهرة والطائرة الروسية المنكوبة فى سيناء
كتب مؤمن مختار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يواصل الجانب الروسى إصدار تصريحات مبهمة حول عودة السياحة الروسية إلى مصر، حيث أعلن وزير النقل الروسى مكسيم سوكولوف قبل الذكرى السنوية لسقوط الطائرة الروسية فى سيناء يوم 31 أكتوبر 2015، أن وزارة النقل الروسية تأمل أن يتخذ القرار بشأن استئناف الرحلات الجوية إلى مصر قبل نهاية العام.
 
وقال سوكولوف، بعد إعادة بناء وافتتاح خط طريق "اسكندنافيا" وفقًا لوكالة الأنباء الروسية "نوفستى"، إنه إذا استمر المصريون فى دعوتنا فى مطلع شهر ديسمبر، ستقوم المجموعة بعملها بسرعة وتقدم التقرير المطلوب للحكومة، وبناءً عليه سيتخذ القرار، بعد ذلك يمكن أن يتم ذلك عشية عطلة رأس السنة الجديدة، ولكن هذا يبقى مجرد تخمينات.
 
وأوضح سوكولوف أن الكرة متواجدة عند الجانب المصرى، وكل شىء يعتمد عليهم، ومدى السرعة التى ستنفذ بها الخطط والتدابير.
 
وأشار سوكولوف إلى أن الجانب الروسى يتعاون مع نظرائه المصريين لتنفيذ خطة متكاملة لأمن ثلاثة مطارات مصرية "القاهرة، شرم الشيخ والغردقة"، معربًا عن أمله بأن يتم الانتهاء من تنفيذ هذه الخطة قبل نهاية العام.
 
من جانبه، قال إلهامى الزيات رئيس اتحاد الغرف السياحية السابق فى مصر وعضو مجلس إدارة الشركة القابضة للمطارات إن المطارات المصرية ستواصل تطوير أنظمتها الأمنية حتى بعد استئناف الرحلات الجوية مع الدول التى أعلنت تعليقها الرحلات بعد حادث سقوط الطائرة الروسية فوق شبه جزيرة سيناء العام الماضي.
 
وأوضح الزيات فى مقابلة مع "نوفستي" الروسية أن هذا "التأمين لا يقتصر على الوفود الروسية، بل سيشمل التأمين كل السائحين الذين يزورون مصر. الحقيقة هناك إجراءات كثيرة تمت، وهناك إجراءات مرئية وإجراءات غير مرئية لتأمين القرى السياحية والمطارات فى شرم الشيخ".
 
وقال الزيات إن هذا من ناحية، من ناحية أخرى، تأسست شركة شرم الشيخ لتأمين المطارات -شركة مدنية- وبدأت العمل بالفعل فى مطار شرم الشيخ".
 
وأضاف أن الموظفين فى هذه الشركة يتلقون تدريبا مع شركة بريطانية، ولكنها لا تستطيع تدريب سبعة آلاف موظف فى نفس الوقت، فتم تدريب الجزء الأول الذى سيعمل فى مطار شرم الشيخ، وفى المرحلة التالية سيعملون على تأمين مطار القاهرة تيرمينال 2، ثم ينتقلون إلى مطار الغردقة.
 
وتابع أن "هناك جدولا زمنيا للتدريب بالنسبة للشركة الجديدة. وهذه ستكون خطوة كبيرة"، مشيرًا إلى تصريح وزير الطيران المدنى شريف فتحى الذي قال فيه: "منذ عدة أيام بدء تطبيق نظام بصمة العين وما يستلزمه ذلك من شراء أجهزة جديدة، أمامهم 4 أشهر، ولكن هذا لا يمنع التشديد على العمالة أثناء دخولها وخروجها حاليًا فى المطار".
 
وأكد أن المفتشين الذين يأتون سواء من روسيا أو إنجلترا أو ألمانيا أو أى دولة تتعامل مع مصر، بالإضافة إلى مفتشى شركات الطيران يتحدثون عن تقدم كبير، بالإضافة إلى شراء أجهزة متقدمة كثيرة فى كل المطارات، بإذن الله المطارات آمنة، وأنا أطمئن فى حدود معرفتي. أنا لست وزير الطيران، ولكن ما نقل إلىَّ أن المطارات آمنة وكان معنا رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران وقال نفس الكلام"، ورجّح أن يستغرق الجدول الزمنى للانتهاء من تأمين كل المطارات نحو 4 أشهر من الآن، وتابع "بعد عودة الطيران لن يقف الأمر عند هذا الحد لافتا إلى أن  عملية التدريب ستأخذ وقتاً وهذا ما نعمل عليه الآن".
 
وفى السياق نفسه صرحت المؤسسة الخيرية "طيران 9268"، بأن أهالى ضحايا طائرة الركاب الروسية، من طراز "إيرباص 321" التى تحطمت فى سيناء العام الماضى، حصلوا على موافقة من لجنة التحقيق، لدفن بقايا أشلاء الضحايا مجهولى الهوية، فى مقبرة جماعية فى مدينة سانت بطرسبورج الروسية.
 
وقالت مديرة المؤسسة إيرينا زاخاروف لوكالة نوفستى الروسية: إن هناك اتفاقًا مع لجنة التحقيق لأخذ الأشلاء التى لا تخضع للتحاليل الجينية، الموجودة فى المشرحة، بعد الحصول على موافقة جميع الأهالى.
 
وأضافت زاخاروف أنهم يعملون الآن، وبعد الانتهاء سنطلب من السلطات تقديم مكان فى المقبرة لدفن الأشلاء بشكل جماعى.
 
كانت طائرة ركاب روسية، من طراز "إيرباص 321" تابعة لشركة الطيران الروسية "كوجاليم أفيا"، قد تحطمت فى أجواء شبه جزيرة سيناء بعد إقلاعها من مطار شرم الشيخ، فى 31 أكتوبر من العام الماضى، متجهة إلى سان بطرسبورج، مما أودى بحياة 217 راكباً و7 من أفراد الطاقم كانوا على متنها.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة