خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

سفير مصر بالجزائر: الأفلام السينمائية نقلت صورة سلبية عن مصر

الخميس، 27 أكتوبر 2016 11:12 ص
سفير مصر بالجزائر: الأفلام السينمائية نقلت صورة سلبية عن مصر السفير عمر أبو عيش سفير مصر بالجزائر
رسالة الجزائر - بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شاركت مصر فى معرض الجزائر الدولى للكتاب "ضيف شرف" الذي افتتح، بحضور عبد المالك سلال رئيس الوزراء بالجزائر والعديد من الدبلوماسين والسفراء .

وقال عمر أبو عيش سفير مصر بالجزائر، إن الجزائر تشارك فى جميع الفعاليات الثقافية المصرية، كما تشارك مصلا مصر فى جميع الفعاليات الثقافة الجزائرية.

 وأضاف أبو عيش، أن "مهرجان قسنطينة" عاصمة الثقافة العربية بالجزائر، شاركت فيه مصر على مدار أسبوع كامل، حيث قدمت الفرقة الموسيقية العربية بالأوبرا أحد أعمالها الفنية، كما شاركت الفنون الشعبية المصرية وفرقة أم كلثوم، وعرض فنانون تشكيليون بعض  أعمالهم ضمن الفعاليات فعاليات المهرجان.

 ولفت أبوعيش، إلى أن الرواج الثقافى بين مصر والجزائر انتعش من جديد فى عام 2013، بعد أن تسببت مباراة كرة القدم فى تصفيات كأس العالم بين مصر والجزائر عام 2009 فى أزمة شديدة،  انقطعت بعدها خيوط الثقافة لمدة عامين كاملين.

وأوضح أبو عيش، أن اختيار مصر ضيف شرف معرض الجزائر، يعد تقديراً من رئيس الجزائر لمصر، إذ أن العلاقة بين مصر والجزائر قوية على المستوى السياسى والإقتصادى، فيما تمثل الثقافة الجسر الداعم لتعامل الشعوب، " فالثقافة يمكنها أن تقضى على أى رواسب سلبية"، موضحا ًأن شعب الجزائر شعب مثقف ولديه رغبة فى القراءة والتطلع والمعرفة.

 وأشار أبو عيش، إلى أنه طرح فكرة اختيار مصر ضيف شرف معرض الجزائر، وقامت وزارة الثقافة المصرية بدعم الفكرة، ورحب المكتب الرئاسى بالجزائر بالفكرة .

وتابع أبو عيش، أن الشعب الجزائرى شغوف للتعرف على كل الأدباء والمثقفين المصريين، وهذا يرجع إلى أنهم يتابعون الأفلام  والمسلسلات المصرية بشكل مستمر، مضيفا أن بعض من الأفلام و المسلسلات فى الفترة الأخيرة ساهمت فى نقل صورة سلبية عن مصر بأنها مليئة بالعشوائيات والبلطجية.

 

وأشاد أبو عيش بالمسلسل المصرى جراند أوتيل الذى عرض رمضان الماضى، حيث تسبب فى زيادة السياحة الجزائرية لمصر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

بركة

اللغز

أرجو من القراء الكرام المساعدة في حل هذا اللغز .... عند توفر سيناريو عظيم يروي أمجاد مصر وأبطالها ويحكي صورا من تاريخها المجيد ويفتح نوافذ الأمل .. لا نجد تمويلا من أي منتج .. أما إذا توفر سيناريو عن الدعارة والمخدرات والفوضى والبلطجة .. نجد التمويل متوفر والمنتجين واقفين طابور عشان ياخدوا السيناريو الهابط وممكن ييجي تمويل خارجي بلا سقف أو حدود .. يا ترى إيه السبب ..؟؟

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة