خالد صلاح

عمرو جاد

نكتة أخرى سخيفة

الثلاثاء، 25 أكتوبر 2016 08:00 م

إضافة تعليق

يستطيع المحبطون فى هذا البلد أن يسكبوا أطنانا من الحبر فى نقد أوضاعه والتحسر على أمجاده والتشكك أحيانا من إمكانية إصلاحه ، وفى الأزمات يستحق الناس متنفسا يفرغون فيه طاقاتهم السلبية بدلا من الانخراط فى مناحة تنتهى بالدعاء اليائس:"اللهم هجرة".. حتى النكات فى هذا الأمر أصبحت سخيفة ، ما المضحك فى أن تهجر بلدك عند أول أزمة ، ما الشرف فى أن تتركها للفاسدين ثم تلومها بعد ذلك على إدمانها للفساد ، اسأل هؤلاء الذين هاجروا منها لماذا يحنون إليها ، وهل العيب فيهم أم فيها ؟.. أن تحكى لأحفادك كيف عبر هذا البلد محنته بشرف ، أفضل من أن تترك لهم أرض غادرتها عناية الله وهجرها أبناؤها .

 

100 كلمة
100 كلمة

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة