خالد صلاح
}

عصام شلتوت

رجعوا الجماهير.. بس اللى يصعب عليك يفقرك

الثلاثاء، 25 أكتوبر 2016 06:10 م

إضافة تعليق
بات قرار عودة الجماهير للمدرجات أمرا ضروريا لا يحتاج لتأجيل، خاصة بعد أن ظهرت إرادة أولى الأمر فى استفادة واستيعاب جماهير مصر،التى ترفع الشعار الجبار فى المدرجات «الكرة للجماهير». 
تلك الإرادة ظهرت جليا فى اهتمام المحافظين، سواء محافظ الجيزة اللواء كمال الدالى، أو محافظ الإسكندرية دكتور رضا فرحات. أيضا هذا العود الحميد للشرطة المصرية، حيث حضر اللواء هشام العراقى، مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة ورجال أمن المحافظة، فى النادى، خلال توزيع التذاكر وفى محيط البيت الأبيض على مدى الأيام الأربعة قبل المباراة وإلى أن غادر آخر أتوبيس حاملا الجماهير البيضاء. 
نفس الحال اللواء عادل التونسى، مساعد الوزير لأمن الإسكندرية، الذى قاد منظومة الاستعداد لاستقبال الفريقين والضيوف والجماهير بنفسه إلى رحيل آخر وأصغر مشجع. 
عمل متكامل كفل له النجاح بامتياز لمواصلة الشراكة مع القوات المسلحة، فرأينا قائد المنطقة الشمالية اللواء محمد سليمان الظملوط ومسؤولى ملعب استاد برج العرب ومعهم شركة الأمن التى تكسب خبرات جديدة يوميا «فالكون»، لتكتمل منظومة النجاح، بعدما شعر مسؤولو الدولة أن إدارات الأندية وعلى رأسها الأهلى والزمالك جادة فى إعمال القانون، و لن تصمت تجاه من يخرج عن النص! 
• يا سادة.. هذا ما كنا نحتاجه وتحدثنا عنه كثيرا .. و نشرنا غير مرة عن وجوب ظهور إرادة الدولة و الأندية.
الحق أيضا أن مجلس إدارة اتحاد الكرة ورئيسه المهندس هانى أبوريدة بعثا روحا جديدة،  وأكد للمسؤولين فى الحجرات المغلقة، أنهم سيكونوا مسؤولين ضمنيا عن الأحداث. 
• يا سادة .. ما نطالب به الآن هو زيادة مساحة الاهتمام بما هو قانونى! 
نعم .. فلتعمل الكاميرات! 
وليرفع كل متفرج تذكرته.. عادى جدا. 
أيضا هو أوان استخدام التكنولوجيا فى التفتيش، حتى يكتمل عقد النجاح . 
• يا سادة.. نحتاج الآن أن نوضح للجميع أن قانون العقوبات وحده به من المواد ما يجعل أيا ممن يفكر فى الخروج عن المألوف يعنى تماما أن مادة واحدة تقول: «يعرض للحبس والغرامة كل من أتى بفعل من شأنه إتلاف، أو إصابة أى ممتلكات، أو أرواح، أو أشخاص بالحبس و الغرامة»!
• يا سادة.. إذا كان الداء يحتاج دواء هو قانون «شغب الملاعب»، فالآن يكفى قانون العقوبات!
 ما أقوله ليس غريبا.. قاله المهندس فرج عامر، رئيس لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان المصرى، ورئيس نادى سموحة الناجح جدا إداريا واحترافيا .. بل طالب به.. إنما كانت الإرادة غائبة. 
• يا سادة .. إذا كنا نعتمد أحيانا مقولة «اللى تكسب به العب به».. فإننا يجب أن نضيف لها مقولة: «اللى يصعب عليك يفقرك!».
فلا يمكن أن ينادى مناد مطالبا بالعفو والسماح عمن أساء أو أصاب، أو خرج عن النص والقانون .. ففى هذا طامة كبرى!
• يا سادة.. يلا بينا نبنى على ما ذكرته، ونصل به إلى أعلى درجات الاهتمام!
 أقول لكم حاجة جديدة! 
على فكرة.. توجد كاميرات فى الملاعب تصور مثير الشغب وتنقل فعله فى ثانية على شاشة الملعب .. طيب خليها تشتغل وخلينا نلعب ونتفرج بقى.

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة