مصادر: استمرار أزمة "البيئة" و"الكنيسة" فى وادى الريان بعد فشل الصلح

الإثنين، 24 أكتوبر 2016 03:30 ص
مصادر: استمرار أزمة "البيئة" و"الكنيسة" فى وادى الريان بعد فشل الصلح دير الأنبا مكاريوس بوادى الريان
سارة علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف مصدر كنسى، عن استمرار خلاف وزارة البيئة مع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية حول "كلفة" حق انتفاع 4 آلاف فدان بمنطقة المحمية الطبيعية المقام عليها دير الأنبا مكاريوس بوادى الريان.

 

وأوضح المصدر الذى رفض الإفصاح عن اسمه، أن وزارة البيئة قدرت حق انتفاع الأرض بأربعة ملايين جنيه سنويا أسوة بدير سانت كاترين فى سيناء رغم أنه دير أجنبى على أرض مصرية وأراضيه صالحة للزراعة على العكس من دير وادى الريان، الذى تديره الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

 

وقال المصدر إن استمرار الأزمة وتمسك وزارة البيئة بالمبلغ الكبير الذى رصدته لحق الانتفاع عرقل وأوقف إجراءات الصلح فى القضايا المرفوعة من الوزارة ضد رهبان الدير، التى حكم على أثرها بالحبس على الراهب بولس الريانى، حيث كان من المنتظر أن يتم التصالح بين الطرفين فى خمسة جنح يقضى بسببهم الراهب تهم الحبس بسبب التعدى على أراضى محمية طبيعية، والاعتداء على موظفين رسميين منذ الصيف الماضى.

 

كانت الكنيسة القبطية قد اتفقت مع الدولة ممثلة فى المهندس إبراهيم محلب، مستشار رئيس الجمهورية، على تخصيص أراضى المحمية الطبيعية لدير الأنبا مكاريوس بشكل قانونى منذ أشهر أثناء شق طريق الفيوم الدولى، الذى كان يواجه اعتراضات من رهبان الدير، حيث تم التوصل إلى هذا الاتفاق وشرعت وزارة النقل فعليا فى إنشاء الطريق.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 4

عدد الردود 0

بواسطة:

عمر

الابتزاز منهج حياه

حين يكون الابتزاز منهج حياه لا نتوقع أن يصمد اى اتفاق لفترة طويله. كيف لا تستطيع الدوله فرض هيمنتها على جزء من ارضها؟ ؟ ؟!

عدد الردود 0

بواسطة:

ماهر المصرى

4 مليون جنيييييية ؟

واللة حرام على الدولة تعمل كدة فى رهبان تركوا العالم بمشاكلة وفى الاخر الدولة تفرض عليهم 4 مليون فى ارض رملية ليس فيها زرع ولا حياة كان من الاولى تتشطرو على العرب اللى محتلين اراضى الدولة بالبلطجة والدولة تعمل ليهم الف حساب حسبي اللة ونعم الوكيل وارجو من اليوم السابع النشر ...وشكرا

عدد الردود 0

بواسطة:

ابو مصطفي

تخصيص اراضي محمبة طبيعية!!

اذا كانت محمبة طبيعية ،كيف يتم تخصيص جزء منها لمنفعة خاصة ؟ مهما كان العائد منها ! وإلا لما قضية ارض البياضية التي يحاكم فيها يوسف والي والمغربي ؟ !!

عدد الردود 0

بواسطة:

مجدى ابراهيم

كلام معقول ، بس لازم يتعقل ، ويطبق على الكل

فى مقابل ال 4 مليون - لابد ان يكون للدير دخل يكفى لسداد هذا المبلغ فهل هذا متحقق؟ ، ومن ناحية اخرى : لماذا لا تطبق هذه القاعدة (فرض مبلغ مليونى) على كل من يتحكم فى اراضى تحت بند "واضع يد" ومااكثرهم فى كل ربوع مصر ليس فى الصحارى فقط والواحات ، بل ايضا على اطراف المدن العامرة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة