خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

رد أبو إسحاق الحوينى حول محاولة انتحار النبى يثير غضب الأزهريين.. الداعية يستشهد بالأحاديث.. وعضو بالبحوث الإسلامية: أمور لا ينبغى إثارتها للعامة.. والأطرش: الحديث عنها أمر لا يليق بالنبى

السبت، 22 أكتوبر 2016 03:00 ص
رد أبو إسحاق الحوينى حول محاولة انتحار النبى يثير غضب الأزهريين.. الداعية يستشهد بالأحاديث.. وعضو بالبحوث الإسلامية: أمور لا ينبغى إثارتها للعامة.. والأطرش: الحديث عنها أمر لا يليق بالنبى رد أبو إسحاق الحوينى حول محاولة انتحار النبى يثير غضب الأزهريين
كتب كامل كامل - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أثار رد الشيخ أبو إسحاق الحوينى الداعية السلفى على سؤال بشأن محاولة انتحار النبى صلى الله عليه وسلم، جدلا واسعا، حيث طالب أزهريون بضرورة أن يكون هناك ضوابط فى الرد، وعدم إثارة مثل هذه الملفات والقضايا للعوام، موضحين أن الله عز وجل هو من حفظ النبى.

 

البداية عندما نشرت الصفحة الرسمية لأبو إسحاق الحوينى، على "فيس بوك"، رد الداعية السلفى، على تساؤل: "هل حاول الرسول صلى الله عليه وسلم الانتحار من أعلى الجبال؟"، حيث جاء الرد مفندًا شبهة محاولة الرسول صلى الله عليه وسلم للانتحار، حيث جاء نص كالأتى: "هذا الحديث رواه البخارى - رحمه الله - فى سبعة مواضع من صحيحه وهو حديث بدء الوحى، أن النبى - صلى الله عليه وسلم - كان يتحنث - يتعبد -  فى غار حراء حتى جاءه الوحى وقال له اقرأ قال ما أنا بقارئ، قال اقرأ بسم ربك الذى خلق ثم أخذ - عليه الصلاة والسلام - ترتجف بوادره وذهب إلى خديجة وقال زملونى زملونى دسرونى دسرونى إلى آخره، قال "خشيت على نفسى"، قالت: "كلا والله لن يخزيك الله أبدا" إلى آخر الحديث الذى يعرفه الناس.

 

وأضاف "الحوينى": "الحديث رواه - البخارى رحمه الله - فى كتاب بدء الوحى، وفى كتاب الأنبياء، وفى أربع مواضع من كتاب التفسير، وفى كتاب التعبير أى كتاب تعبير الرؤى، ورواه بثلاثة أسانيد عن الزهرى عن عروة عن عائشة، رواه عن عقيل بن خالد عن الزهرى، عن يونس بن يزيد عن الزهرى، ومسلم اتفق معه فى هاتين الروايتين، ورواه عن معمر بن راشد عن الزهرى".

 

وتابع "الحوينى": "وبقية السند عن عروة عن عائشة، أنا عندى ثلاثة من كبار أصحاب الزهرى: 1- معمر بن راشد أبو عروة، 2- وعقيل بن خالد، 3- ويونس بن يزيد الأيلى، هؤلاء الثلاثة يروون الحديث عن عروة عن عائشة - رضى الله عنها - رواية عقيل ويونس خالية من هذه الحكاية، إن النبى- صلى الله عليه وسلم - كان يريد أن يتردى من على الجبل، إنما وردت هذه فى رواية معمر بن راشد، وفى كتاب التعبير، لكن كيف وردت فى البخارى؟ بعدما روى البخارى الحديث وأن خديجة -رضى الله عنها - ذهبت بالنبى - صلى الله عليه وسلم - إلى ورقة بن نوفل وفتر الوحى، قال الزهرى: (وبلغنا أن النبى - صلى الله عليه وسلم - لما فتر الوحى كان يأتى رؤوس شواهق الجبال، فيريد أن يتردى من على الجبل فيتبدى له جبريل - عليه السلام - فيقول له إنك لرسول الله حقا فيهدئ من روعه، إذن هذا الجزء مفصول عن الحديث الأول، لأن الزهرى قال: (وبلغنا) يعنى هذا من بلاغات الزهرى، ومراسيل الزهرى وبلاغات الزهرى شىء فى الريح، هذا ليس مسندا".

 

واستطرد: "لماذا أورده البخارى فى الصحيح؟.. لأنه من تمام الرواية، وحتى لو افترضنا أنه صحيح فالإمام - أبو بكر الإسماعيلى - أوله تأويلا صحيحا وقال هذا من القدر الذى يبقى عند النبى من صفات الآدميين، كالخوف الجبلى، يعنى موسى - عليه السلام - من أكثر الأنبياء ذكرا للخوف، قال: إنى أخاف أن يقتلون، فأوجس فى نفسه خيفة موسى، فخرج منها خائفا يترقب، كل هذا الخوف البشرى، يعنى كون النبى يخاف من الثعبان، يخاف من السبع، هذه أشياء تبقى بحكم جبلة الإنسان، فقال: لما فتر الوحى عن النبى - صلى الله عليه وسلم - حزن أنه كاد أن يفعل هذا، هذا كلام أبو بكر الإسماعيلى، لكن نحن نقول "التأويل فرع التصحيح" القاعدة المعروفة "لا نؤل إلا إذا صح الخبر".

 

وشن الدكتور عبد الله النجار، عضو مجمع البحوث الإسلامية، هجوما عنيفا على الشيخ أبو إسحاق الحوينى بعد فتوى الأخير حول الرد على سؤال هل الرسول صلى الله عليه وسلم حاول الانتحار من أعلى الجبل.

 

وقال النجار فى تصريحات لـ"اليوم السابع" إن مثل هذه القضايا لا ينبغى الحديث فيها، ومن المعروف أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يحاول الانتحار، والبعض يقوم بتأويل وفهم غير صحيح للأحاديث النبوية، وقراءة نصية بعيدا عن الفهم.

 

وتابع عضو مجمع البحوث الإسلامية: "فهم الأحاديث النبوية نعمة من الله عز وجل، وينبغى أن يستخدمها الجميع فى تفسير الأحاديث والقرآن وليس الأخذ بالنص فقط، فظاهرة الأخذ بالنصوص وتفسيرها يضر بالإسلام".

 

وفى ذات السياق قال الدكتور عبد الحميد الأطرش رئيس لجنة الفتوى الأسبق إن الحديث أو الرد على تساؤلات من قبيل هل حاول النبى صلى الله عليه وسلم الانتحار، لا ينبغى الحديث فيها إلى عوام الناس، لأن هذا أمر لا يليق بمكانة النبى صلى الله عليه وسلم.

 

وأضاف رئيس لجنة الفتوى الأسبق، الله سبحانه وتعالى هو من تولى الرسول بالحفظ والعناية منذ كان ماء فى صلب أبيه، وقال تعالى "إنك لعلى خلق عظيم" وبالتالى لا يجوز الحديث فى مثل هذه الأمور والرد على أقاويل من طبيعة هل حاول النبى الانتحار من عدمه، فهذه الأمور لا ينبغى أن تثار بهذا الشكل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

الاسكندراني

سفسطه فارغه لمواضيع لاتسمن ولاتغني من جوع وحوارات ومجادلات لمواضيع غير مهمه على الاطلاق.وغير مثمره لدنيا ولا لآخره .زهقتونا ..خنقتونا .طهقتونا بمواضيعكم التي تتكلمون وتناقشون وتجادلون فيها .والتي من اهم الاسباب لكثرة الالحاد والعياز بالله .لوسمحتم وتفضلتم وتكرمتم اسكتوا ...اصمتوا ...مش كلام في الفاضي والمليان ...واستقيموا يرحمكم الله .

عدد الردود 0

بواسطة:

راجح

براءة الدين الاسلامن من التأول الفاسد

ان الله ورسله والمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات بريئون من كل فعل اوقول يخالف دين الاسلام ولعنة الله وملائكته والناس اجمعين على كل مفترى وكاذب ومكذب ومؤول وظالم لنفسه ولرسول الله صلى الله عليه وسلم .. كفاية تردى الاخلاق وانتشار الفساد فى البلاد كمان يحاولوا هدم المثل العليا وهدم الدين حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم ,, فعلاً شيوخ شيخها الزمن

عدد الردود 0

بواسطة:

مصريه

الكائنات الفضائية

يمكن هما عندهم نبي تاني واحنا مش عارفين ولا دول غزو من الفضاء يعني الكائنات ديه اللي يتنزل في سفينه وشكلهم غريب زي الافلام الأمريكية. عجبي يا جماعه والنبي ارحمونا من هذه المخلوقات.

عدد الردود 0

بواسطة:

Shaiikha

كان يجب تجاهل السؤال

من الحصافة والفهم عدم الرد على أسئلة تمس الرسول بأمور مستحيلة الحدوث له..وكان يجب عدم تجرؤ الحويني على مجرد عرض هذا السؤال

عدد الردود 0

بواسطة:

الاسكندراني

...مولانا الحويني ..سؤال لحضرتك ..هل النظر في (( المرايا )) حرام .!!!؟

عدد الردود 0

بواسطة:

سيــــــــــــــــــــــــــــــــــد غنيمي

كفاكم هراء

ومبلغ العلم فيه انه بشر وانه خير خلق الله كلهم اسفينةالوطن العزيز تبصري بالقاع لايغررك سطح الماء هذا ديننا وهذا رسولنا حاش لله ياسيدي يااباالقاسم يارسول الله ارحمونا يرحمكم الله

عدد الردود 0

بواسطة:

Abobaraelmasry

الكلام في العلم للعلماء

تحدث الجهال في قدر ومقام الشيخ الحويني اما عن جهل بعلمه او اصرارا على الحط من قدرة فاقول وبالله التوفيق ان الشيخ يترفع عن كلام الجهال و يناظر العلماء بالسبل العلمية غفر الله لمحدث مصر ومتعة الله بالعافية

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد انور

كلام في الهوا وخلاص

مع اختلافي الشديد مع الحويني ومن على شاكلته من ادعياء السلفية الا انه كان يرد ردا علميا وكان ينفي اصلا ثبوت الخبر وصحته عن النبي حسب الكلام المنقول عنه، والعجيب ان مشايخ الأزهر الجهابذة يتحدثون في وادي اخر قبل حتى ان يعلموا من تكلم تكلم في اي مسالة وهل أيدها ام عارضها وهل تكلم بعلم ام هو بهذا الامر جاهل؟ الله المستعان على ما ابتلينا به في اخر الزمان من أمثال الحويني وشيوخ الأزهر الا من رحم الله

عدد الردود 0

بواسطة:

الحاج ابراهيم

الرد على من قال إن محمدا صلي ألله عليه وسلم حاول الانتحار

داعيه سلفى فاسد يجب عدم الاستماع إليه وحسبي ألله ونعم الوكيل

عدد الردود 0

بواسطة:

م\خالدمحمدمحمد

ان الدين عند اللة الاسلام

سبعون عاما وانا اقرا انتقادات وجهت الى الدين الاسلامى ونبية العظيم وصحبة الكرام وكلما قرات نقداازددت حباوتمسكابدينى فان الملاحدة والحمد للة لم يتركوا شيئا صغيرا تافها او كبيرة تقتحم العين الا ونبشوا فيهامند ظهور الاسلام وحتى يومنا هدا وبدلا من ان ينفض عن الاسلام واهلة يحدث العكس فانت ترى الناس تدخل فى الاسلام افواجا من القارات الخمس وقد ياتى يوم يغزونا فية غزو اسلامى من اوروبامهد الصليبيةاما اليهود فهم يتلاشون مع مرور الزمن بلا اى عناء لهشاشة معتقداتهم لدا فلا خوف من اثارة هدة التفاهات كل حين لانها تريك متانة ورسوخ اعتقادك وروعة نبيك وحرصة على اتباعة =====صلى اللة علية وسلم

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة