خالد صلاح

أكرم القصاص

أحزاب افتراضية.. وزعامات «أكاونت»

السبت، 22 أكتوبر 2016 07:00 ص

إضافة تعليق
كانت مقولة أن الأحزاب مجرد صحف رائجة طوال التسعينيات وما بعدها، وحتى ما بعد 25 يناير بقيت الأحزاب محصورة فى مقاراتها، وانشغلت أغلب أحزاب اليمين واليسار بالصراع على السلطة فى الأعلى، بينما تقلصت ولم تعد تخرج من القاهرة ولا حتى من مقراتها فى العاصمة غير مشغولة بما يجرى. وكانت الأحزاب دائما ما تعلق فشلها فى شماعة الحزب الوطنى. وكانت الأحزاب والقوى السياسية تطالب بإزالة القيود أمام إشهار الأحزاب.
 
بعد 25 يناير ظهرت عشرات الأحزاب من اليمين لليسار وكلها كانت تقدم نفسها على أنها ناطقة باسم الثورة. وكانت هناك حالة من الاستعراض للقيادات والتنافس على الظهور فى الفضائيات أو الاستعراض الافتراضى على فيس بوك وتويتر، وما إن تغادر الأحزاب عالمها الافتراضى وتحاول إجراء انتخابات أو اختيار قيادات حتى تدخل فى حالة صراع واتهامات متبادلة.
 
وبعد أن كانت الأحزاب مجرد مقرات وصحف، لم تعد أغلب الأحزاب قادرة على تقديم ولا حتى إصدار صحف، وتكشفت مأساة العمل السياسى تتمثل فى العجز عن تنظيم عمل جماعى، واكتفاء كل سياسى يسعى لتحصيل جزء من الأضواء، ويظل نجوم السياسة إن وجدوا مجرد حسابات على مواقع التواصل، أو مقالات فى الصحف يمارسون فيها لعبة الكلام المجانى من دون قدرة على كسر الحواجز من حولهم.
 
ومن السهل بالطبع أن يجدوا مبررا فى أن هناك مصادرة للسياسة، لكن هذه الحجج كانت مرفوعة طوال عقود فى مواجهة الحزب الوطنى ونجحت تنظيمات وجماعات صغيرة فى خلق وجود سياسى.
 
ومن السهل كما جرت العادة أن يتوجه الاتهام إلى طرف آخر بالمسؤولية عن ضعف الأحزاب وغياب السياسة، لكن هذه الشماعات لا تبرر الغياب التام لهذه الأحزاب بتنويعاتها عن المجتمع ولو حتى من باب النشاط الثقافى أو الاجتماعى. وقد حصلت الأحزاب التقليدية على مواقعها فى الثمانينات من أنشطة ثقافية وندوات سياسية والخوض فى نقاش عام. ومع الوقت تراجع هذا الدور.
 
وأهم ما يلفت النظر فى الأداء السياسى لكثيرين من رموز العمل العام ممن ظهروا قبل 25 يناير وبعدها، أنهم مجرد أشخاص افتراضيين يقبعون منعزلين على مواقع التواصل، أو يكتبون مقالات مكررة يسجلون فيها اعتراضات نظرية، بل إن بعض من يصنفون أنفسهم زعامات، مجرد «أكاونت» افتراضى لم تخرج إلى عالم طبيعى من لحم ودم.

إضافة تعليق




التعليقات 4

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

أحزاب معلنه للديكور

أحزاب هشه ضعيفه خاوية لا تستطيع المنافسه كل حرصها تقربها من السلطه أو الاعتراض لإثبات الوجود

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

سياسة الدوله

سياسة الدوله قائمه على انفراد القرار ولن يسمح بوجود أحزاب قويه قادره على المسائله وفرض الرأي المعارض بكل شجاعه..... الدليل امامنا لا يحتاج أي مجادلات لا طائل من وراءها

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

اسئله حائره

أين مليارات الخليج .. أين مليارات مبارك وحاشيته.. أين مليارات الأراضي المنهوبه. أين مليارات التأمينات والمعاشات.. أين مليارات الساحل الشمالي شرم وغيرها أين أين أين. .هل صندوق النقد سوف يحل مشاكلنا أم يزيده تعقيدا

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

عسل وسكر عسل

نائب. ... ليه نستورد السكر وعندنا حكومه زي العسل

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة