خالد صلاح

الصحف البريطانية: تغريم أمريكى لنزعه الحجاب عن مسلمة.. رئيس إندونيسيا يتمسك بالإخصاء الكيماوى عقوبة للمغتصبين.. والإكونوميست: مناظرة ترامب وكلينتون الأخيرة ستكون "شجار الطين"

الأربعاء، 19 أكتوبر 2016 02:15 م
الصحف البريطانية: تغريم أمريكى لنزعه الحجاب عن مسلمة.. رئيس إندونيسيا يتمسك بالإخصاء الكيماوى عقوبة للمغتصبين.. والإكونوميست: مناظرة ترامب وكلينتون الأخيرة ستكون "شجار الطين" الرئيس الإندونيسى جوكو ويدودو وهيلارى وترامب
إعداد حنان فايد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اهتمت الصحف البريطانية، اليوم الأربعاء، بعدة تقارير أهمها، تأكيد رئيس إندونيسيا جوكو ويدودو على أن إخصاء مغتصبى الأطفال كيماويا سوف يحد من الاعتداءات الجنسية على الأطفال، ووصفت الإكونوميست للمناظرة الأخيرة بين ترامب وكلينتون "بشجار بالطين"، وتغريم أمريكى لنزعه الحجاب عن مسلمة فى طائرة فى رحلة داخلية فى الولايات المتحدة.

BBC

رئيس إندونيسيا يتمسك بالإخصاء الكيماوى عقوبة للمغتصبين

 

 

أكد الرئيس الإندونيسى جوكو ويدودو تمسك بلاده بالإخصاء الكيماوى لكل من يدان فى جرائم اعتداء جنسى على الأطفال، مشددا بحسب ما نشرته صحيفة "الاندبندنت" البريطانية اليوم الأربعاء، على أن هذه العقوبة ستؤدى إلى القضاء على تلك الجرائم.

 

وفى تصريحات لـ"بى بى سى" نقلتها الصحيفة، قال "ويدودو": "فى رأيى، الإخصاء الكيماوى، إذا طبقناه بشكل مستمر، سوف تقل الجرائم الجنسية وسوف نمحيها بالوقت.. إن دستورنا يحترم حقوق الإنسان، ولكن عندما يتعلق الأمر بالجرائم الجنسية فلا مجال للتنازل".

 

وأضاف الرئيس "نحن أقوياء وعلينا أن نكون صارمين.. سوف نصدر العقوبة القصوى للجرائم الجنسية، وهذا أمر لن يتم التنازل عنه".

 

كانت جاكرتا قد وضعت قوانين صارمة للمعتدين على الأطفال فى مطلع الشهر الجارى، منها الإخصاء الكيماوى والإعدام، ولكن اعترضت نقابة الأطباء الإندونيسية على القانون وأكدت أن أعضائها لن يقوموا بمثل هذه العمليات لمخالفتها الأخلاقيات الطبية، الأمر الذى رد عليه الرئيس بالتأكيد على أن السلطات سوف تلجأ لأطباء أخرون كالأطباء العسكريين.

 

يذكر إن القانون تم تمريره بعد اغتصاب طفلة فى الـ14 أثناء عودتها من مدرستها فى شهر إبريل الماضى.

 

وبحسب الصحيفة البريطانية، فإن الإخصاء الكيماوى للمعتدين على الأطفال متواجد فى بولندا وتركيا وكوريا الجنوبية وروسيا وبعض المدن فى الولايات المتحدة، أما فى بريطانيا فيمكن لهؤلاء الأسخاص خوض هذه العملية طوعا. 

الإكونوميست

مناظرة كلينتون وترامب الأخيرة ستكون "شجار بالطين"

 

قالت صحيفة "الإكونوميست" فى تقرير لها اليوم الأربعاء، إن المناظرة الأخيرة بين المرشحين الرئاسيين الأمريكيين هيلارى كلينتون ودونالد ترامب ستكون "غير متحضرة فى أحسن تقدير أو شجار بالطين فى أسوأه".

 

وفى التحضير للمناظرة الثالثة والأخيرة، قال المرشح الجمهورى ترامب إنه على كلينتون إجراء اختبار للمنشطات قبل وقوفها على منصة المناظرة.

 

وقالت الصحيفة البريطانية إنه بالرغم من إصرار ترامب على إنه يستطيع الفوز، إلا أنه يستعد للهزيمة كذلك، لأنه يقول إن الحملة الانتخابية والانتخابات يوم 8 نوفمبر "مزورة" ويتم التلاعب بها ضده.

 

أما كلينتون، فقد تم تسريب المزيد من الرسائل الالكترونية الخاصة بحملتها، بما فيها رسالة من مسئول فى وزارة الخارجية يتحدث فيها عن محاولته إثناء مكتب المباحث الفيدرالى عن تصنيف البريد الالكترونى الخاص بكلينتون على إنه سرى، من أجل تخفيض عدد الرسائل التى تحتوى على "أسرار قومية" والتى أرسلتها كلينتون من سرفر خاص، مما يعرضها لخطر القرصنة.

 

وقالت الصحيفة إن رسالة المسئول، إذا أخذت خارج السياق، قد تبدو دليلا على التورط فى جريمة.

 

وبينما يعد تفوق كلينتون على غريمها فى استطلاعات الرأى مؤشرا على عدم أهمية المناظرة الأخيرة مقارنة بما قبلها، إلا إنها ستكون فرصة أخيرة لكلينتون لشرح دورها فى البيت الأبيض، غير إبعاد ترامب عنه، على حد قول الإكونوميست.

الإندبندنت

1000دولار غرامة وإقامة جبرية لأمريكى نزع حجاب امرأة مسلمة على متن طائرة

 

قالت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، إنه تم الحكم على أمريكى بالإقامة الجبرية فى منزله لشهرين، وتغريمه ألف دولار لنزعه حجاب امرأة مسلمة على متن طائرة فى رحلة داخلية وهو يصيح "هذه أمريكا".

 

وذكرت الصحيفة فى تقرير لها اليوم الأربعاء : "سوف يتم وضع جيل باركر بين، 37 عاما، تحت الملاحظة الأمنية لمدة 10 شهور بعد قضاء الإقامة الجبرية، حسبما نقلت الصحيفة عن نظيرتها الأمريكية ألباكركى جورنال.

 

وهاجم "بين" الراكبة المسلمة خولة عبد الحق فى طائرة من ولاية شيكاغو إلى مدينة ألباكركى فى ولاية نيو مكسيكو فى ديسمبر من العام الماضى.

 

وقال المحامى ديمون مارتينيز: "هذه القضية ترسل رسالة واضحة لأى شخص يفكر فى اللجوء للتهديد أو التخويف أو التدخل فى حقوق الأخرين، بما فيهم أعضاء الجالية المسلمة، فى التعبير عن اعتقاداتهم بدون خوف.

 

وقالت خولة للمحكمة إنها قبعت فى منزلها لأسابيع بعد الواقعة بسبب الخوف الذى تركته فى نفسها، وعقبت على الحكم بقولها "أنت جرحتنى، ولم تحترمنى، وانتهكتنى".

 

من جانبه، قال بين إنه "محرج" بسبب فعلته وبررها بأنه كان مخمور، مؤكدًا إنه زار مسجدًا بعد الحادث. 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة