خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

لمنع إقامة أفراح بالمدارس..إعلان المدارس المشتركة ملاعبها مع وزارة الشباب بدمياط

الثلاثاء، 18 أكتوبر 2016 12:43 م
لمنع إقامة أفراح بالمدارس..إعلان المدارس المشتركة ملاعبها مع وزارة الشباب بدمياط الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه محافظ دمياط
دمياط - عبده عبد البارى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلن الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه محافظ دمياط ، اسماء المدارس الخمسة التى تشترك فنائها بين مديريتى التربية والتعليم والشباب والرياضة لضمان عدم تكرار واقعة إقامة فرح شعبى داخل فناء مجمع مدارس مناع خليل بقرية  العبيدية مركز فارسكور وهى الواقعة التى أثارت الرأى العام وخاصة أنها جاءت عقب مغادرة الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم لمحافظة دمياط عقب إفتتاحه عددا من المدارس.
 
 وتضم قائمة المدارس الخمسة هى مجمع مناع خليل بالعبيدية بفارسكور ومدرسة عبد الهادى إمام بقرية ميت الشيوخ بفارسكورومدرسة شرباص بمركز الزرقا ومدرسة العباسية بمركز كفر سعد ومدرسة  الشهيد مرعى بمدينة الروضة.

وأكد محافظ دمياط على أن لا تستخدم هذه الملاعب إلا فى الأغراض الرياضية ، و قصر ممارسة الأنشطة الرياضية على غير أوقات الدراسة وطبقا للضوابط القانونية وبتصريح من وكيل وزارة التربية والتعليم  .
 
وكان محافظ دمياط قد اصدر القرار رقم 673 لسنة 2016  بشأن واقعة إقامة حفل زفاف بارض طابور مجمع مدارس مناع خليلالعبيدية - فارسكور.

وتضمن القرار مادة أولى : وقف عن العمل لمدة 3 أشهر مع إيقاف نصف الاجحر لكل من سامية المى مديرة إدارة فارسكور التعليمية ومحمود السيد مدير مدرسة مناع خليل الإبتدائية والسعيد حجازى مدير مدرسة مناع خليل الإعدادية ومجدى الحنفى مديرمدرسة مناع خليل الثانوية ورضا بدران مسئول أمن غدارة فارسكور التعليمية لحين إنتهاء التحقيقات .

مادة ثانية : وقف مها قابيل مدير إدارة شباب فارسكور وسلوى الخطيب مدير مركز شباب العبيدية ومكرم زيان إدارى بمركز شباب العبيدية لحين إنتهاء التحقيقات.

مادة ثالثة : حل مجلس إدارة مركز شباب العبيدية لمخالفته التعليمات وارتكابه اعمال بالمخالفة للائحة مركز الشباب .
 
 

كشف بأسماء المدارس المشترك ملاعبها مع وزارة الشباب والرياضة

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة