خالد صلاح
}

عصام شلتوت

قرأت لك فى الزمالك والجبلاية.. دعم.. وحساب ونبؤة

الثلاثاء، 18 أكتوبر 2016 06:00 م

إضافة تعليق
حاولت الاجتهاد قدر الإمكان، للخروج بحدث، أو خبر أو  تقرير، أو تصريح.. نتداوله ونتناوله معاً فى هذه الزاوية المملوكة لأصحابها الحاج مصرى.. وأولاده
فى الحقيقة لم أجد إلا نفس المتابعات، بما فيها من استنساخ لنفس الأحداث، ومتابعة لكل المصادر، طبقاً لما يجرى فيها!
 
آسف للتكرار، برغم كون المصريين شطارا، إنما أكيد حضراتكم عارفون وفاهمون ومتابعون.. إننا فى وادٍ.. والدنيا.. بل والكرة الأرضية فى وادٍ اخر!
لكننا يجب أن نواصل تقديم نماذج مختلفة عن هذا الواقع «القديم».. ولن أقول «الأليم».. فلماذا!
 
ببساطة لأننا نملك كل ما يؤهلنا للخروج من حالة الانزراع فى المكان.. وكأن سيارة الرياضة المصرية «غرزت» فى رمال القدم المتحركة.. وهات يا «قرص» على الموتور.. والعجلات تلف فى نفس المكان.. خلينا نحاول!
 
• يا سادة.. من دفتر أحوال اتحاد الكرة.. سنجد العديد مما يستحق الوقوف أمامه مع مجلس جديد، فربما يصل صوتنا، ويعرفون مننا أملنا فى التغيير!
يخرج تصريح عن دعم كوبر.. لفريق الزمالك!
 
لأ.. مؤازرة كوبر للزمالك، الذى يلعب فى بطولة أفريقيا للأندية وينتظر رد زيارة «صن داونز».. فى لقاء العودة!
• يا سادة.. لا أظن أن خبراً بهذا المعنى قد يمكن أن يتداول فى بلاد أخرى، أكيد لا يهتم مواطنوها بهوية المدير الفنى، الأجنبى خاصة، وهل هو يميل لطرف من أطرف المربع الذهبى للكرة فى هذه البلاد.. أم لا!
 
أيضاً يظل البحث قائما بعيداً عن المربع الذهبى ليصل إلى فرضية ميل الأجنبى لأحد طرفى «الديربى».. «الكلاسيكو».. بالبلدى الاتنين الكبار.. يعنى أهلى وزمالك!
• يا سادة.. صدقونى لن تجدوا مديرا فنيا يتولى تدريب منتخب فى بلد متقدم كروياً يخرج ليؤازر فريقا من.. وركزوا على «من».. البلد التى يعمل بها.. والأسباب مش كتيرة.. ولا قليلة!
 
ليه!
لأنه لا يرغب فى دخول حسبة «برما» وأن يحسب هواه لصالح «A».. أو «Z» بالأجنبى أههه!
• يا سادة.. أظن أن كوبر يفرض عليه أحياناً الخروج بهكذا تصريحات!
 
بالطبع مُقنعه سيقول له: «عايزين الناس يعرفوا إنك بتحب البلد بمنتخبها بأنديتها»!
لمن يريد أن يتذكر تلك الهجمة الشعواء على مساعده أسامة نبيه ابن ميت عقبة.!
طيب.. ليه.. نسيب الكلام.. والاستفهام يسيح على بعضه حضرتك!
 
• يا سادة.. على ما أعتقد أن المدير الفنى، الأجنبى،  يمكن أن يحضر مرانا لأى فريق فى أى وقت.. عادية اهه!
كمان من حقه «الفرجة» على مباريات الفرق.. ماشى.. ماشى!
 
إنما بلاها بقى الحاجات اللى مش معمول بيها فى بلاد بره والنبى!
تخيلوا.. إحنا اللى بنجيب للناس الأجانب دولم الكلام.. بمحاولة الربط بين إخلاصهم  وأمانتهم فى العمل كما تربوا على ذلك.. وبين إظهارهم من عشاق تراب الوطن.. وألوان فانلات أنديته كمان!
 
• يا سادة.. الكل يعرف أن «أ - ب» الكرة التى فى خاطرنا وخاطر أى حد بيحب البلد دى، لا تعترف أبداً بهذا الكم من إطلاق التصريحات عمال على بطال!
يعنى وبكل يسر.. يخرج علينا مسؤولو الزمالك.. ليقولوا عقب شوط المباراة النهائية الأول ومدته «90» دقيقة فى مدينة بريتوريا.. وشوطها الثانى فى برج العرب.. لابد من محاسبة المقصرين فى النهائى!
 
مش كدة.. وبس.. عند حضرتك كمان.. تصريحات عن لاعبين لم يعودوا صالحين للعب فى ميت عقبة!
• يا سادة.. كل ما يدور فى كرتنا الأرضية –منطقة مصر- غير مبرر ولا معترف بيه!
ياللا بينا يا بهوات نقول لحضراتهم بلاها تصريحات.. لأنها وصلت لانتظار «نبوءة».. نعم «نبوءة» بنتيجة المباراة.. يااااااه! 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة