خالد صلاح

عمرو جاد

شرف الشماتة فى الزمالك

الأحد، 16 أكتوبر 2016 08:00 م

إضافة تعليق

لا شىء يدعو للفخر فى أن تتحول المنافسة على التشجيع بين جماهير الأهلى والزمالك لعداء قبلى وعصبية جاهلية ، حتى حروب القبائل كان يحكمها الشرف ومعايير الفروسية ، و لم تعرف شماتة مثل التى يتبادلها منذ أمس مشجعو أكبر فريقين مصريين لأن أحدهما انهزم من فريق أجنبى، متى فسدت كرة القدم إذن ؟ ..

منذ أصبحت الرياضة تجارة ورؤساء الاتحادات سماسرة ، والمنافسات وسيلة للإلهاء ، ورؤساء الأندية فتوات سليطى اللسان ، والجماهير فرق موت تترصد بعضها عقب كل مباراة ، والتعليق تواطؤ أو سخافة وصبغة شعر ، والنوادى الكبيرة لأصحاب الواسطة والصغيرة مرعى للأغنام . فسدت اللعبة عندما رأينا لاعبين يسجدون شكرا بعد الهدف ، ويسبون الدين للحكم عند الاعتراض .

 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة