خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بعد ثلاثية صن داونز فى الزمالك.. هل يتخلص الأبيض من لعنة الرقم "3"؟

السبت، 15 أكتوبر 2016 09:04 م
بعد ثلاثية صن داونز فى الزمالك.. هل يتخلص الأبيض من لعنة الرقم "3"؟ الحزن يخيم على شيكابالا عقب الهزيمة من صن داونز
كتب - أدهم البدراوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

خسر الزمالك مباراة الذهاب من الدور النهائى لدورى أبطال أفريقيا أمام مضيفه صن داونز الجنوب أفريقى بثلاثية نظيفة صدمت عشاق الأبيض بعد أن كانت آمالهم كبيرة فى أن يعود أبناء ميت عقبة بنتيجة إيجابية من خارج الديار لتسهل المهمة خلال لقاء الإياب وتقرب الزمالك من اللقب الأفريقى السادس له بتاريخه.

بعد تلك الثلاثية هناك عدة عوامل حدثت للزمالك خلال هذه المباراة مرتبطة بالرقم "3" الذى يبدو وكأنه رقم غير مرغوب فيه للزمالك وعشاقه بالآونة الأخيرة وهو ما نرصده فى النقاط التالية.

3 مرات يفشل الزمالك فى الفوز على صن داونز الجنوب أفريقى بنفس الموسم فى 3 مباريات متتالية وهو ما لم يحدث على الإطلاق بتاريخ دورى أبطال أفريقيا.

3 أهداف هزت شباك الأبيض فى ذهاب الدور النهائى لدورى أبطال أفريقيا فى 46 دقيقة وهو ما لا يليق بفريق يلعب فى نهائى بطولة قارية.

23 أكتوبر موعد مباراة الإياب بملعب برج العرب فى الإسكندرية وهو تاريخ يحمل أيضًا الرقم "3".

3 أهداف سكنت شباك الزمالك بسبب 3 لاعبين أمام نفس الفريق! على جبر يسجل هدفًا فى مرماه وإسلام جمال نفس الحال أما الحارس الدولى أحمد الشناوى عجز عن التصدى لكرة سهلة للغاية ولا تحتاج سوى لحارس مرمى مبتدئ ليبعد الكرة عن مرماه فى وقت صعب من المباراة، خاصة أن الزمالك متأخر بهدف ويبحث عن التعادل وفى نهائى أفريقى.. هنا نتوقف قليلاً فيما يخص لقب "الحارس الدولى والحارس الأول لمصر" والنظر للمستقبل لأن الشناوى بات صاحب أكثر من واقعة وجميعها فى مباريات جماهيرية صعبة تحتاج لشخصية حارس قوية قبل الموهبة المتواجدة فى الشناوى لكن دون شخصية.   

3 أخطاء فى تشكيل مؤمن سليمان للمباراة وهو اللعب بالثلاثى محمود عبد الرازق "شيكابالا" وأيمن حفنى وستانلى فى نفس الوقت على حساب تأمين منطقة الوسط التى شهدت وجود إبراهيم صلاح وطارق حامد فقط ما تسبب فى خلق مساحات لصن داونز نجح خلالها فى بناء الهجمات وتمرير الكرة بسهولة دون أى تدخل قوى من لاعبى الزمالك.

والأفضل فى المباريات الأفريقية فى الأدوار النهائية خاصة بلقاء الذهاب إن كان خارج الأرض هو اللعب بثلاثة لاعبين وسط مدافعين وإغلاق المساحات والاعتماد على الهجمات المرتدة والكرات الثابتة للخروج إلى بر الأمان وتحقيق نتيجة إيجابية وإن كانت التعادل على الأقل.

فى النهاية.. كرة القدم لا تعرف المستحيل وقد تحدث المعجزة فى لقاء الإياب ويستطيع الزمالك أن يفوز برباعية نظيفة ويُسعد الشعب المصرى وأنصار الأبيض.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

خالد السيد

تكمله للعنه الرقم 3

اخر خساره للزمالك في النهائي الافريقي كانت من الترجي التونسي وكانت خساره بثلاثيه في سوسه وذلك سنه 1994

عدد الردود 0

بواسطة:

حمدي

من زملكاوي

أنا مش بكره رقم 3 لأن بإذن الله الزمالك سيفوز بالكاس ... وحتي لو الكاس ضاعت مش مشكله ... المشكله الحقيقيه في حرقة دم الجهلويه الواضحه وضوح الشمس

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة