خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عضو "دينية البرلمان": لا يوجد خلاف بين السنة والشيعة

الخميس، 13 أكتوبر 2016 07:00 ص
عضو "دينية البرلمان": لا يوجد خلاف بين السنة والشيعة  النائب شكرى الجندى
كتب كامل كامل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال اللواء شكرى الجندى، عضو اللجنة الدينية بمجلس النواب، أنه لا يوجد خلاف بين السنة والشيعة، وهناك مخططات من دول خارجية تسعى لإحداث فتن طائفية فى الدول العربية، لاستكمال هدم الدول.

 

وعلق "الجندى" لـ"اليوم السابع" على إعلان وزارة الأوقاف بمنع أى احتفالات مذهبية أو طائفية بمساجد الدولة، قائلا: "لا يوجد خلاف بين السنة والشيعة ولكن هناك دول تريد استكمال فوضى الربيع العربى" على حد قوله.

 

وأشار "الجندى" إلى أن السنة والشيعة يؤمنون بالله ورسوله، مضيفًا :" استخبارات دول خارجية تنفذ أجنداتها من أجل عدم استقرار مصر والدول العربية".

 

وكان مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء، قال أنه فى ضوء ما تردد من أنباء تُفيد بإغلاق مسجد "الحسين" أمام المصلين والمترددين عليه ومنعهم من الدخول للصلاة بالتزامن مع ذكرى عاشوراء، تواصل المركز مع وزارة الأوقاف، والتى نفت صحة تلك الأنباء تماماً، وأكدت أنه لم يتم إغلاق مسجد الحسين أمام المصلين بالتزامن مع ذكرى عاشوراء.

 

وأضافت أن الدولة حريصة على حرية المعتقدات، لكنها لن تسمح بأى احتفالات مذهبية أو طائفية أو حزبية داخل أى مسجد بالدولة، حيث يُعد ذلك من أكبر المخاطر التى تواجهها الدولة فيما يسمى بـالتوظيف السياسى الدينى أو الطائفى أو المذهبى، وأنه تم إغلاق ضريح المسجد أمس كإجراء احترازى


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

حفاة الوطن

هذا الكلام غير صحيح لان هناك غلاة الشيعة وغلاة السنة متطعين وعلى ضلال والاسلام لايعرف التشيع

اهدنا الصراط المستقيم يقولها المسلم فى كل صلاة بعدد ركعاتها ومع ذلك لايعمل بها الكثيرون من غلاة السنة من الدواعش والاخوان والسلفيين وغيرهم ولا من الشيعة من حزب الشيطان ولا عصائب اهل الباطل ولا انصار الشيطان الذين يقولون بجهل انهم سيحررون الموصل ويقتلون قتلة الحسين من السنة تخيل هذه العقلية الجاهلية الماجوسية فابن سيدنا نوح كان كافرا وهناك من بنى اسرائيل احفاد سيدنا ابراهيم مجرمون وقد يكون من احفاد الحسين مجرمين فليسوا معصومين وحتى من قتل سينا حمزه بن عبدالمطلب وهو وحشى دخل الاسلام وقتل مسيلمة الكذاب فى جرب الردة فالاسلام لا يعرف الانتقام من احد لان المسلم يؤمن بعدالة السماء وان الظالم لن يفلت من عقاب الله اما من لا يؤمن يذلك فهو ابوجهل او ابولهب الماجوسى

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة