خالد صلاح

"اليوم السابع" ينفرد بنشر أول توقيع لـ طارق عامر على العملة المصرية.. الـ 200 جنيه الفئة الأولى لمحافظ البنك المركزى المصرى.. وطرحها للتداول خلال أيام.. وباقى فئات البنكنوت فى الأسواق تباعًا

الأربعاء، 06 يناير 2016 07:09 م
"اليوم السابع" ينفرد بنشر أول توقيع لـ طارق عامر على العملة المصرية.. الـ 200 جنيه الفئة الأولى لمحافظ البنك المركزى المصرى.. وطرحها للتداول خلال أيام.. وباقى فئات البنكنوت فى الأسواق تباعًا طارق عامر محافظ البنك المركزى المصرى
كتب - أحمد يعقوب
إضافة تعليق
انفرد "اليوم السابع" بنشر أول توقيع لـ طارق عامر، محافظ البنك المركزى المصرى، على العملة المصرية والتى جاءت فى فئة البنكنوت المحلية الـ "200 جنيه"، والتى من المقرر طرحها للتداول عن طريق البنوك العاملة فى السوق المحلية خلال الأيام القليلة القادمة.

ويتولى عملية طباعة العملة المصرية الورقية بفئاتها المختلفة، مطبعة البنك المركزى – دار طباعة النقد – المتواجدة فى حى الهرم، بمحافظة الجيزة، والتى تخضع لعمليات تأمين معقدة، ومن المقرر أن يتم طرح باقى فئات البنكنوت بتوقيع طارق عامر، محافظ البنك المركزى، تباعًا خلال الأيام القادمة، وفقًا لمعدلات إحلال وتجديد فئات النقد المصرية التالفة، والتى تتم بصورة شهرية، وفقًا لما قاله مسؤول مصرفى رفيع المستوى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع".


توقيع طارق عامر على العملة المصرية -اليوم السابع -1 -2016
توقيع طارق عامر على العملة المصرية


وتتكون فئات البنكنوت المحلية من العملات الورقية حاليًا فئات "5 جنيهات و10 جنيهات و20 جنيهًا و50 جنيهًا و100 جنيه و200 جنيه"، ويتم طباعتها عن طريق البنك المركزى المصرى، بينما يتم إصدار الفئات المعدنية من فئات الـ25 قرشًا و50 قرشًا و1 جنيه، عن طريق مصلحة سك العملة التابعة لوزارة المالية.

وتعد الورقة النقدية فئة الـ"200 جنيه" أعلى فئات البنكنوت المصرية، وفى عام 2007 تم إصدار فئة 200 جنيه بالمقاس الكبير ( 8 × 17.5 سم)، وفى عام 2009 تم تعديل المقاس ليصبح ( 7.2 × 16.5 سم).

وتعتبر دار طباعة النقد بالبنك المركزى المصرى من أعرق دور طباعة النقد فى الشرق الأوسط وإفريقيا فقد تم تأسيسها فى الستينيات من القرن الماضى وتم افتتاحها للإنتاج عام 1967 ليتم طباعة أوراق النقد المصرى داخل جمهورية مصر العربية وليس بخارجها واعتمادًا على الكوادر الفنية المدربة على هذا النظام الجديد فى آنذاك الطباعة ( الأوفست والغائرة ).

توقيع طارق عامر على العملة المصرية -اليوم السابع -1 -2016
توقيع طارق عامر على العملة المصرية


ونظرًا لأهمية المنتجات المنوط بها دار الطباعة فإنها تقوم بصفة دورية بتأهيل جميع الكوادر الفنية فى طباعة أوراق النقد والأوراق المؤمنة بصقل وزيادة كفاءة هؤلاء الأفراد بها لمواكبة التطور الحديث وإضافة جميع العناصر التى من خلالها يصعب تزوير وتزييف هذه المنتجات.

وتطور عناصر التأمين من عام 1968 وحتى عام 2012، بدأت بوضع علامة مائية موحدة لجميع الفئات، وإضافة الشرائط التأمينية، وإضافة عناصر متغيرة بصريًا فى أحبار الطباعة، وإضافة عناصر ضد التصوير الملون لكافة الفئات، ووضع علامة مائية (عام 2012 ) مخصصة لكل فئة على حدة.

وتم اختيار مكان الدار ليكون بجانب الأهرامات بالجيزة حيث إن الدار تمثل الحضارة المصرية، وروعى فى إنشاء مبنى الدار إن يكون تحفة معمارية حيث انه على شكل تمثال أبو الهول فمبنى الإنتاج هو الجسم والإدارة هى وجه التمثال، وبدأت دار طباعة النقد بإنتاج القوالب المجمعة بالخارج واستنساخ لوحات الطباعة منها بالدار عام 1967 والطباعة بالدار.

وفى عام 1983 بدأت دار طباعة النقد بإنتاج قالب الوحدة الواحدة من الخارج وتجميعه وإنتاج القالب المجمع واستنساخ اللوحات منهم والطباعة داخل دار طباعة النقد، وفى عام 1993 بدأت دار طباعة النقد بإنتاج أول عملة مصرية بالكامل وهى فئة الـ 50 جنيه بداية من التصميم حتى إنتاج اللوحات والطباعة، وفى عام 2003 تم طرح تصميم جديد من فئة 10 جنيهات تم إعداده بالكامل بدار الطباعة من التصميم وإنتاج اللوحات حتى الطباعة والتشطيب.

وتولى طارق عامر، مهام منصبه الجديد، محافظًا للبنك المركزى المصرى، خلفًا لـ هشام رامز، يوم 27 نوفمبر الماضى، فى مدة رسمية قدرها 4 سنوات.


موضوعات متعلقة:


انفراد.. بالصور.. أول توقيع لـ"طارق عامر" على العملة المصرية

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة