خالد صلاح

دون تأثير ملموس على المواطن..

محمد السادات يطالب بتحريك أسعار الوقود لتتوازى مع السعر العالى المنخفض

الثلاثاء، 26 يناير 2016 01:05 م
محمد السادات يطالب بتحريك أسعار الوقود لتتوازى مع السعر العالى المنخفض النائب محمد أنور السادات
كتبت نرمين عبد الظاهر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
طالب النائب محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، ووزيرًا البترول والمالية، بوضع خطة عاجلة تنفذ بشكل فورى لإعادة تسعير جميع منتجات الطاقة على أساس يتماشى مع الأسعار العالمية للاستفادة من الوضع الحالى لأسواق النفط المتخمة بالمعروض، والتى جعلت أسعار البنزين والسولار والغاز فى مصر تقارب أسعارها فى العالم.

وأوضح السادات فى الخطاب الذى أرسله إلى الحكومة اليوم، الثلاثاء، أن سياسة تحرير السعر الآن لن تؤدى إلى أى تأثير سلبى على المواطن البسيط وستكون نتائجها إيجابية على المدى الطويل حيث سيتعود المواطن على توازى السعر المحلى للطاقة مع السعر العالمى شأن أى منتج آخر، ولا مانع إطلاقًا من استمرار الدعم بشكل نقدى أو شبه نقدى للأسر الفقيرة أو القطاعات المتضررة من تقلبات الأسعار المحتملة بدلًا من الاعتماد الحالى على الدعم العينى.

كما نبه السادات وزير البترول إلى ضرورة الاستفادة القصوى من أوضاع سوق النفط والغاز وتوقف كثير من منصات الحفر عن العمل، وذلك لتحسين شروط التفاوض على شراء الغاز المنتج من الحقول المصرية بأسعار أعلى من المتعاقد عليها حاليًا، التى تصل إلى 5 دولارات تقريبا لكل ألف قدم مكعب.

وأخيراً أبدى السادات تعجبه من أن انخفاض أسعار البترول الكبير فى العام المالى 2014/2015 والعام المالى الحالى 2015/2016 لم يؤثر بشكل يذكر على انخفاض إجمالى العجز فى الموازنة، وهو ما يدعو أى مواطن واعى للتساؤل عن أسباب ومصادر هذا العجز: "هل هى الصناديق الخاصة؟"، أم التهرب الضريبى؟، أم نقص الضرائب؟، أم إهدار وسوء إدارة موارد الدولة؟، إلى آخر تلك التساؤلات التى تحير المتخصص قبل المواطن البسيط.


موضوعات متعلقة..


محمد السادات يتقدم ببيان عاجل لرئيس الوزراء حول فروق أسعار البترول

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة