خالد صلاح

بالصور.. نقل مقاصير ملونة ولوحة من الحجر الجيرى للمتحف المصرى الكبير

الثلاثاء، 26 يناير 2016 03:01 م
بالصور.. نقل مقاصير ملونة ولوحة من الحجر الجيرى للمتحف المصرى الكبير جانب من نقل المقاصير
كتب أحمد منصور
إضافة تعليق
قال الدكتور طارق توفيق، المشرف العام على مشروع المتحف الكبير، إن المتحف المصرى الكبير يستعد اليوم الثلاثاء 26 يناير، لاستقبال أحد المقاصير الحجرية الملونة والمعروفة بمقصورة "بادى باى"، والمخزنة بالمخزن المتحفى بالهرم.

وأكد "توفيق"، بأن أحجار هذه المقصورة يبلغ حوالى ٢٥٤ كتلة حجرية منقوشة والبعض منها ملون ويعود تاريخها إلى العصر المتأخر وهى مفككة داخل المخزن المتحفى بالهرم.

ومن جانبه أكد ناصف عبد الواحد، المشرف على وحدة الاختيارات الأثرية بالمتحف الكبير، بأن الوحدة قامت بتوثيق جميع الكتل الحجرية الخاصة بالمقصورة وتصويرها وأخذ جميع مقاساتها قبل النقل، وجارى الانتهاء من الدراسة الأثرية الخاصة بالمقصورة.

وأكد عيسى زيدان، مدير عام الترميم الأولى بالمتحف الكبير، بأن اللجنة المشكلة بالقرار الوزارى سوف تقوم بإجراء أعمال الترميم الأولى للقطع ذات الحالة الخاصة، وإعداد تقرير الحالة لجميع القطع قبل الاستلام والتغليف والنقل، مؤكدا بأن تلك هى المرة الأولى التى يتم فيها نقل تلك النوعية من المقاصير الحجرية، هذا وسوف يتم إدخال المقصورة إلى معمل الأحجار لتخضع لمشروع علمى متكامل للترميم الدقيق وإعادة التجميع والبناء.

وأضاف "زيدان" كما يتم نقل لوحة من الحجر الجيرى عليها نقوش فى كل جانب من جوانبها الأربعة تمثل شخصا يتعبد لإله، وللوحة قاعدة منفصلة عنها غير منقوشة.

ويتسلم القطع فريق عمل متخصص يضم الدكتور أسامة أبو الخير والدكتور حسين كمال، وعيسى زيدان، ومحمد عطوة، وتامر النواجى، وإيمان الحنفى، وكاترين داود، بالإضافة إلى مجموعة متميزة من المرممين والأثريين برئاسة الدكتور طارق توفيق.

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة