خالد صلاح

كريم عبد السلام

بيسيرو جه.. بيسيرو راح.. عليه العوض

الأربعاء، 20 يناير 2016 03:00 م

إضافة تعليق
قلنا قبل كده بلاش تتعاقدوا مع البرتغالى جوزيه بيسيرو، وقلنا إن شخصيته ضعيفة وتعرض للضرب من اللاعبين فى أكثر من ناد، وغالبا ما تنتهى فترات إدارته بالإقالة السريعة كما أنه ليس مدرب بطولات، ولم يسمع أحد الكلام، كل أعضاء مجلس الأهلى عملوا من بنها واعتمدوا على عملية الخداع الأكبر لوسائل الإعلام، وإن مفيش بيسيرو وإنتو بتجيبوا الكلام ده منين، وبعدين لقينا الخواجة هابط علينا بالبراشوت وقاعد مبتسم فى المؤتمر الصحفى، ومحمود طاهر بيطلع لسانه للجميع وكأنهم حسنوا أداء النادى، مرددا كلمات مبارك الأثيرة: "أنا دكتوراه فى العند"

طيب يا عم الدكتور، هتعمل إيه بعد ما سابك الخواجة التافه فى أول محطة، أول ما الناس فى بورتو نادوا عليه؟ هترجع زيزو لموقع المدير الفنى؟ وبعدين تدور على أى مدرب سريح خالى شغل وتجيبه تتصدق عليه بكام ميت ألف دولار؟ بالذمة ده اسمه كلام؟ طبعا، هيطلع مجلس الإدارة ويقول إحنا بنحترم تعاقداتنا، بيسيرو هو اللى وحش، هو اللى سابنا ومشى، هو اللى ما بيحترمش كلامه، بس الحقيقة، وبعيد عن إن بيسيرو تافه بشهادة مورينيو أو من غيرها، مجلسكم الموقر يطفش أى مدير فنى بمراكز القوى اللى هو عاملها فى النادى، واللى ما تسمحش إن أى مدير فنى يشتغل وهو مطمن.

تقدروا تقولوا لى إيه صلاحيات سيد عبدالحفيظ عشان يفرض لاعيبة معينة على المدير الفنى؟ هتقولوا لى هو إزاى يقبل؟ هقول لكم إنه ما كانش عنده عروض، وأول ما جاله عرض خلع، وهو ده الفرق بين إدارة وإدارة لا مؤاخذة. تقدروا تقولوا لى مدى نفوذ ودراية بيسيرو بقطاع الناشئين؟ وهل كان فى تنسيق بين الراجل اللى هرب وبين فرق ولاعبى النادى فى المستقبل، عشان يبقى عنده حرية تجديد دماء الفريق فى التوقيتات الملائمة؟ مفيش، قطاع الناشئين يدار بالبركة، يوم بيوم، واللاعبين بيطفشوا ويمشوا عادى والدليل شوفوا النجوم اللى اتربوا فى الأهلى وموجودين فى الأندية التانية بره وجوه، والنجوم اللى فضلوا وطلعوا الفريق الأول وقارنوا واعرفوا النتيجة لوحدكم.

اللى أنا عايز أقوله باختصار، إن ربنا بيحب النادى الأهلى، إن بيسيرو مشى لوحده بدل ما تضطروا تمشوه بخساير أكبر، لكن الإدارة لقطاعات الكرة كلها على بعضها غير احترافية ولا تخدم مستقبل النادى، وأى مدرب له اسمه وعايز يشتغل بجد، مش ياخد قرشين ويخلع، مش هيستنى فى النادى أسابيع بعد ما يعرف الحقيقة المرة، إنه مفيش تخطيط ومفيش احترافية ومفيش سلطات واضحة على قد المسميات، يعنى النادى الأهلى الكبير بينزل لمستوى مركز شباب، ده يرضى ربنا بذمتكم؟

هيطلع واحد أو أكتر، يرد ويقول لى أنت بتبالغ وكل اللى فى مواقع مسؤولية بيحبوا النادى وبيعشقوا خدمته وعندهم إنكار ذات، هقول له: بس لو كان الحب بالطريقة دى فهو حب يدمر بلاش منه والنبى وهاتوا ناس بتكره النادى من جواها بس بتفهم فى الشغلانة وعندها ضمير وبتعرف تدير صح، وانتو هتاخدوا نتايج زى الفل وهترجعوا العصر الذهبى للأهلى وهيبقى النادى أكبر مفرخة للاعبين الموهوبين والمسيطر على المنتخبات الوطنية فى كل الأعمار.

عيب قوى إن النادى الأهلى بجلالة قدره ما يبقاش عنده جول كيبر كويس، أو يبقى خط دفاعه كله فيه مشكلة من بعد اعتزال جيل عماد النحاس ووائل جمعة، وإنه ما يلاقيش باك شمال سريع وموهوب من عينة محمد عبدالشافى، اللاعيبة دى بتتصنع وتتربى بعلم وتخطيط فى المراحل السنية المختلفة يا أساتذة يا بتوع البيزنس والإدارة، مش بنكتشف غيابهم كل ما نتهزم أو نتبهدل فى المباريات، اصحوا وادوا العيش لخبازه وسيبوه يشتغل من غير تدخلات فارغة أو تهديدات مراكز القوى إذا كنتم فعلا بتحبوا النادى الأهلى.
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة