خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

خلال لقائه بأمين عام جائزة خليفة الدولية للتمور..

وزير التجارة يعد خطة قومية لتنمية قطاع التمور لبدء تصديره للخارج

الأربعاء، 13 يناير 2016 03:32 م
وزير التجارة يعد خطة قومية لتنمية قطاع التمور لبدء تصديره للخارج طارق قابيل - وزير التجارة والصناعة
كتبت سماح لبيب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلن المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، أن الوزارة بصدد إعداد خطة قومية للنهوض بقطاع التمور وزيادة قدرته التنافسية، وذلك من خلال تطويره وتعظيم القيمة المضافة لمنتجاته وتحسين جودتها للمنافسة فى الأسواق العالمية، واحتلال مركز مرموق بين الدول المصدرة للتمور، خاصة أن مصر تحتل المركز الأول عالمياً فى إنتاج التمور، لافتا إلى أنه سيتم التعاون مع عدد من الجهات المعنية لإعداد الخطة ومن بينها جائزة خليفة الدولية للتمور واليونيدو.

وقال الوزير، فى بيان اليوم، إن هذه الخطة تتواكب مع قرار الأمم المتحدة بجعل عام 2017 عام للنخيل والتمور، وهو ما يمثل فرصة لمصر وللدول المنتجة للتمور للاستفادة من البرامج والمبادرات التى ستطلقها الأمم المتحدة لتنمية هذا القطاع الحيوى.

وأضاف أنه التقى بالدكتور عبد الوهاب زايد، أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمور وسفير النوايا الحسنة للأمم المتحدة للمنطقة العربية والشرق الأوسط، حضر اللقاء المهندسة حنان الحضرى مقرر مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار والدكتور أمجد القاضى رئيس مركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية والتصنيع الزراعى.

وأشار الوزير فى بيان اليوم، إلى أن اللقاء قد تناول التنسيق مع الجانب الاماراتى لعقد الدورة الثانية لمهرجان التمور المصرية بواحة سيوة وذلك استثماراً للنجاح الكبير الذى حققه المهرجان فى دورته الاولى والتى عقدت بسيوة أيضا خلال شهر اكتوبر الماضى، لافتا إلى أهمية توسيع قاعدة مشاركة الشركات الدولية وكبار المستوردين فى هذا الحدث الهام لفتح آفاق جديدة لمنتجى ومصنعى التمور بمصر.

ولفت قابيل إلى أنه استعرض مع امين عام جائزة خليفة المشاركة فى إعادة تشغيل مصنع التمور بسيوة، وذلك بالتنسيق والتعاون مع محافظة مرسى مطروح ومنظمتى اليونيدو والفاو، هذا فضلا عن مساعدة مصر فى جذب استثمارات دولية للاستثمار فى هذا القطاع خلال المرحلة المقبلة.

هذا ووجه الوزير الشكر للقائمين على جائزة خليفة للتمور، وعلى رأسهم الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير شئون الرئاسة لتعاونهم المثمر مع مصر فى تنمية وتطوير قطاع النخيل والتمور، وهو ما يؤكد على العلاقة الوثيقة التى تربط كلا الدولتين مصر والإمارات.

ومن جانبه أكد الدكتور عبد الوهاب زايد، أمين عام جائزة خليفة الدولية للتمور وسفير النوايا الحسنة للأمم المتحدة للمنطقة العربية والشرق الأوسط، أن جائزة خليفة تهدف إلى تحفيز الباحثين والمزارعين فى الدول النامية والمصدرين المعنيين بزراعة التمور على المستويات المحلية والاقليمية والدولية ودعم وتشجيع الابتكارات المتعلقة بصناعة نخيل التمر، لافتا إلى أن قرار جائزة خليفة بإقامة مهرجان سيوة للتمور للعام الثانى على التوالى يأتى نتيجة للنجاح الكبير الذى شهده المهرجان الاول ولكون واحة سيوة أشهر واحة لإنتاج التمر فى العالم.

ولفت إلى أنه يجرى من الآن التنسيق مع المسئولين بوزارة الصناعة المصرية للإعداد للمهرجان الثانى والذى من المتوقع أن يشهد مشاركة أكبر من كبار الشركات العالمية المنتجة للتمور، خاصة أن المهرجان تم وضعه على خريطة المهرجانات الدولية للتمور، لافتا إلى أن جائزة خليفة قررت المساهمة فى إعادة تشغيل مصنع التمور بسيوة وكذا تقديم برنامج توعية للمزارعين لمحاربة الآفات وبصفة خاصة سوس النخيل، حيث تم تخصيص 300 الف درهم إماراتى لمكافحة هذه الآفة بالتنسيق مع الجانب المصرى.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة