أكرم القصاص

خلال ندوة لـ"التحالف الشعبى" عن حرية الرأى.. مدحت الزاهد: ثورة 25 يناير بشعاراتها فتحت الطريق لمصر الجديدة..وجورج إسحاق: أهدى أعداء الثورة الحكم الصادر ضد مبارك.. تيسير فهمى: الفن يشهد حالة من التخبط

الأحد، 10 يناير 2016 05:13 ص
خلال ندوة لـ"التحالف الشعبى" عن حرية الرأى.. مدحت الزاهد: ثورة 25 يناير بشعاراتها فتحت الطريق لمصر الجديدة..وجورج إسحاق: أهدى أعداء الثورة الحكم الصادر ضد مبارك.. تيسير فهمى: الفن يشهد حالة من التخبط جورج اسحق
كتب محمد السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
نظم حزب التحالف الشعبى الاشتراكى،ندوة له مساء أمس السبت، بعنوان "دفاعا عن حرية الرأى والفكر والتعبير"، شارك فى الندوة الكاتب محمد هاشم ، والأديبة سلوى بكر والكاتبة إكرام يوسف والفنانة إيفلين عشم الله والفنانة تيسير فهمى والروائى فتحى الإمبابى والمخرج حسن الجريتلى والدكتور محمد كامل القليوبى وجورج إسحاق، ومدحت الزاهد نائب رئيس حزب التحالف الشعبى الاشتراكى.

وأعلن مدحت الزاهد، نائب رئيس حزب التحالف الشعبى الاشتراكى، عن رفضه لحبس إسلام بحيرى والهجوم على حرية الرأى والتعبير، مضيفا، خلال كلمة له فى الندوة التى ينظمها حزب التحالف الشعبى الاشتراكى، أن الحملة الشرسة على ثورة يناير والهجمات على حرية الرأى والتعبير لن ترهبهم.

وتابع الزاهد: "ضد القول بأن من يقاطع الانتخابات كتارك الصلاة، ثورة ٢٥ يناير فتحت الطريق لمصر الجديدة بشعاراتها وتكاتف المواطنين.. لن تنجح محاولات الترويع ونستطيع بمقاومتنا أن نفتح طريقًا للأمل".

من جانبه، طالب جورج إسحاق، عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، بأن تكون قوانين العدالة الانتقالية على رأس أولويات مجلس النواب حتى يحاكم كل من أساء للشعب المصرى، متابعًا:"أهدى أعداء ثورة يناير الحكم الذى صدر اليوم بأن مبارك لص".

وقال إسحاق، خلال كلمته بالندوة ، إن الدستور المصرى ينص على أن ٢٥ يناير ثورة، ومن يحاول استدعاء الفزع فى هذا الأمر ومن يردد أنها انقلاب يجب أن يتوقف.

ولفت إسحاق، إلى أن حمدين صباحى فتح المجال السياسى وتحدث فى قضايا مهمة، متابعًا: " نرفض كل من يزايد على وطنية أى أحد، سأدافع عن ثورة ٢٥ يناير إلى أن تنتهى الدنيا معى".

ووصف إسحاق، ثورة ٢٥ يناير بـ"أيام ذهبية" فى التاريخ المصرى، وأن العالم كله تحدث عنها، مطالبًا بالإفراج عن شباب الثورة، وأن يتم قبول اختلافهم، مضيفًا "عايزين نعيد شبابنا لمسار سياسى محترم، بدعوة الأحزاب السياسية للتجهيز للمشاركة فى انتخابات المحليات".

فيما قالت الفنانة تيسير فهمى، "أنا فنانة مع إيقاف التنفيذ، بسبب ما يشهده الفن حاليا من حالة التخبط ما بين الإسفاف وحرية الرأى والعادات و التقاليد".

وأضافت "تيسير"، خلال كلمة لها فى الندوة التى نظمها حزب التحالف الشعبى الاشتراكى، أن الدستور المصرى يعترف بثورة ٢٥ يناير، وأن تشويه شباب الثورة أمر مرفوض، موضحة أن حالة "اللا عدل" التى يعيشها المواطنون الآن هى التى وضعت المجتمع فى حالة الجوع والفقر والمرض،على حد قولها.

وأشارت إلى أن الناس بمجرد إحساسهم بوجود أمل فى التغيير، رفضت أفلاما لنجوم ضد الثورة و"وقعتهم".

و لفت المخرج حسن الجريتلى ، خلال كلمة له، إلى أن الأحزاب السياسية تفكر على مدى قصير ،مؤكدا أن التجارب الرائدة فى المجتمع كثيرة جدا، وأن هناك الآلاف من المبادرات الشبابية تجرى الآن.

وأوضحت الكاتبة إكرام يوسف، أن جماعة الإخوان نجحت خلال الـ ٨٠ عاما الماضية فى الترويج لسياسة السمع و الطاعة حتى بين مخالفيها، مؤكدة أن الاستبداد و الفساد وراء خراب البلاد و ليست المظاهرات وليس مقال لكاتب أو أغنية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة