خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بعد تأخر متحفه 9سنوات..نجيب محفوظ يوقع الفتنة بين"الآثار"و"الثقافة".. سلماوى: "الدماطى"يرفض إعطاء وكالة أبو الدهب لإقامة المتحف..و"الآثار":وافقنا على متحف صاحب نوبل منذ 2009..والنبوى:الافتتاح فى موعده

الأحد، 06 سبتمبر 2015 04:45 م
بعد تأخر متحفه 9سنوات..نجيب محفوظ يوقع الفتنة بين"الآثار"و"الثقافة".. سلماوى: "الدماطى"يرفض إعطاء وكالة أبو الدهب لإقامة المتحف..و"الآثار":وافقنا على متحف صاحب نوبل منذ 2009..والنبوى:الافتتاح فى موعده نجيب محفوظ
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
نجيب محفوظ وبعد رحيله بـ9سنوات لم تتمكن وزارة الثقافة حتى الآن من إنشاء متحف باسمه وفى الفترة الأخيرة، حدث تضارب بين وزارتى "الثقافة" و"الآثار" فى تحديد المكان الذى يصلح ليكون متحفا لعميد الرواية العربية، فبعد سنوات من اختيار وكالة "أبو الدهب" عاد عبد الواحد النبوى ليحدد "قصر بشتاك".

ومن جانبه دعا الكاتب الكبير محمد سلماوى بيانا دعا فيه إلى إقامة متحف لنجيب محفوظ يقيمه الشعب المصرى عن طريق الاكتتاب الشعبى بعيدا عن البيروقراطية الحكومية التى عطلت إقامة المتحف منذ رحيل أديب نوبل الاكبر عام 2006، وانتقد سلماوى الخلاف الدائر حاليا بين وزارتى الثقافة والآثار حول إقامة المتحف الذى كان قد صدر به قرار وزارى قبل قيام الثورة.

سلماوى: " الدماطى"يرفض إعطاء وكالة أبو الدهب لإقامة المتحف


وقال سلماوى فى بيانه الذى أعلنه فى حفل توقيع كتابه الجديد "حوارات نجيب محفوظ" بجريدة "الأهرام" مساء الخميس، "لقد مضت تسع سنوات على رحيل محفوظ وكانت هذه المدة كافية لإقامة تسع متاحف كبرى فيما لو خلصت النية"، ووصف الخلاف الذى أدى الى رفض وزارة الآثار منح وكالة أبو الدهب للمتحف بأنه "هزلى ولا يليق بوزارة الدكتور محلب الناجزة ولا بعهد الرئيس السيسى، وقال أن وزارة الثقافة فى عهد الفنان فاروق حسنى كانت قد خصصت وكالة محمد أبو الدهب الأثرية بالحسين لإقامة متحف لنجيب محفوظ نزولا على رأى اللجنة التى كانت قد شكلت لهذا الغرض برئاسة الدكتور جابر عصفور والتى شرفت بعضويتها مع المخرج توفيق صالح والكاتبين جمال الغيطانى ويوسف القعيد وآخرين، وصدر قرار بتعيين المرحوم توفيق صالح مديرا للمتحف، لكن بعد أن انفصلت وزارة الآثار عن وزارة الثقافة بعد قيام الثورة تعطل المشروع إلى أن أعلن أخيرا أن وزارة الآثار التى آلت اليها تبعية وكالة أبو الدهب ترفض تخصيصها للمتحف.

وذكر "سلماوى"، فى بيانه بالحملة الشعبية التى ساهمت فى استكمال رائد فن النحت المصرى الحديث محمود مختار لتمثال نهضة مصر بعد أن أوقفت الحكومة التمويل المخصص له، وقال أن الشعب الذى أقام "نهضة مصر" فى عهد الملكية لقادر فى عهد ما بعد الثورة على إقامة متحف لتخليد ذكرى نجيب محفوظ الذى كان أكثر من ارتبط بهذا الشعب وبأبناءه البسطاء وخلدهم فى أعماله.

وقد أيد الدعوى التى أطلقها سلماوى جميع الحضور والذين كان فى مقدمتهم الدكتورة جابر عصفور، وثروت الخرباوى والناشر محمد رشاد، والدكتورة منى مكرم عبيد، والدكتورمصطفى حجازى، وفريدة الشوباشى والشاعر أحمد سويلم والدكتور نيفين مسعد وأحمد الجمال وعصام شيحة وأحمد الشهاوى وطارق الطاهر، والدكتورمحمد مدكور ومن شباب الثورة محمد نبوى وطارق الخولى.

وأوضح الدكتور محمد عبد اللطيف، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن وزارة الثقافة كانت تريد أن تتخذ وكالة أبو الدهب الواقعة خلف جامع الأزهر الشريف، متحفاً لنجيب محفوظ، ولكنها رأت أنها لم تصلح، وبالتالى طالبت بإعادة توظيف قصر بشتاك لضم متعلقات الروائى الكبير نجيب محفوظ، فكرة إعادة توظيف القصر جاءت بعدما قامت وزارة الثقافة بمعاينة وكالة أبو الدهب حتى تكون متحف لمحتويات نجيب محفوظ، وهذا أيضا لقرب قصر الأمير بشتاك من الحى الذى كان يقيم فيه محفوظ.

"الآثار":وافقنا على متحف صاحب نوبل منذ 2009


ومن ناحية أخرى علم اليوم السابع فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن وزارة الآثار وافقت على إقامة متحف لنجيب محفوظ فى الدور الأول والثانى بوكالة أبو الدهب من 2009، ولم تقوم وزارة الثقافة بعمل اى جديد، وفى وقت قريب قام الدكتور عبد الواحد النبوى وزير الثقافة بمعاينة الوكالة قائلاً "نحن نريد الدور الأول فقط لإقامة المتحف"، وبعد ذلك أعلن عن أنه يريد أخذ قصر بشتاك لإقامة المعرض.

وأكدت المصادر أنه ليس من حق وزير الثقافة أن يطالب بتحويل قصر بشتاك لمتحف نجيب محفوظ، حيث إن القصر يدخل ضمن زيارات شارع المعز ومخصص له تذكرة للدخول، فوزارة الآثار ليس لديه أى مانع من إقامة متحف الروائى العالمى نجيب محفوظ داخل وكالة أبو الدهب، ولهذا قام الدكتور ممدوح الدماطى، وزير الآثار بإرسال خطاب موجه لوزير الثقافة يوم الخميس الماضى بالموافقة على إقامة متحف نجيب محفوظ بوكالة أبو الدهب.

وفى الوقت نفسه لم يعلن الدكتور عبد الواحد النبوى، وزير الثقافة، موافقة وزارة الآثار على إقامة المتحف بوكالة أبو الدهب وليس قصر "بشتاك"، والذى اكد ان المتحف يفتتح يوم 11 ديسمبر بقصر بشتاك، بشارع المعز.


موضوعات متعلقة..


محمد سلماوى ينتقد الخلاف بين الثقافة والآثار ويدعو إلى حملة شعبية لإقامة متحف نجيب محفوظ


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة