خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عاطل بالغربية يقتل والدة زوج شقيقته ويسرق مائة جنيه للذهاب لمصيف بلطيم

الثلاثاء، 22 سبتمبر 2015 03:42 ص
عاطل بالغربية يقتل والدة زوج شقيقته ويسرق مائة جنيه للذهاب لمصيف بلطيم جثة / صورة أرشيفية
الغربية - مصطفى عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كشفت المباحث الجنائية بالغربية برئاسة اللواء إبراهيم عبد الغفار مدير إدارة البحث الجنائى، غموض العثور على جثة سيدة فى العقد السادس من العمر مخنوقة بإيشارب داخل غرفة نومها بقرية محلة زياد مركز سمنود، حيث توصلت جهود البحث إلى أن مرتكب الواقعة شقيق زوجة نجلها لسرقة مبلغ مائة جنيه، لكى يتمكن من الذهاب لمصيف بلطيم مع أصدقائه، تم ضبط المتهم واعترف تفصيليًا بارتكابه للواقعة.

البداية ببلاغ تلقاه العقيد مازن الرشيدى مأمور مركز شرطة سمنود، يفيد بالعثور على جثة فاطمة.ف.ر.ع، 57 سنة، ربة منزل جثة هامدة داخل غرفة نومها وحول رقبتها إيشارب، وبعثرة محتويات غرفة نومه،ا تم التحفظ على الجثة بمشرحة مستشفى سمنود المركزى وتحرير المحضر اللازم، وتم إخطار اللواء نبيل عبد الفتاح مدير أمن الغربية.

وقرر مدير أمن الغربية تشكيل فريق بحث لكشف غموض وملابسات الواقعة قاده اللواء إبراهيم عبد الغفار مدير المباحث الجنائية، ضم العقيد محمد عمارة رئيس فرع البحث الجنائى بالمحلة وسمنود، والعقيد وليد الجندى وكيل فرع البحث الجنائى بالمحلة وسمنود، والرائد حازم حسام رئيس مباحث مركز سمنود.

وكشفت جهود فريق البحث، إلى أن وراء ارتكاب الواقعة مصطفى.ى.ع.ا، 17 سنة عاطل شقيق زوجة نجل المجنى عليها عمرو.ع.ع، حيث يعمل المتهم مع والده بأحد مصانع البويات بالعاشر من رمضان ويتركه والده لفترات، ويتردد على منزل شقيقته للعيش معها، ويوم الواقعة انتظر حتى خلد الجميع فى النوم وتسلل إلى غرفة المجنى عليها لسرقة متعلقاتها، لكى يتمكن من السفر مع أصدقائه لمصيف بلطيم لمروره بضائقة مالية، إلا أن المجنى عليها شعرت به واستيقظت فأجهز عليها وقام بخنقها، وقام بسرقة مبلغ مائة جنيه وفر هاربًا وتوجه إلى مصيف بلطيم.

وتم ضبط المتهم واعترف تفصيليًا بارتكاب الواقعة، وقام أسامة محمود مدير نيابة سمنود بإجراء معاينة تصويرية للواقعة، وقرر حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة