أكرم القصاص

محمد أنور السادات يطالب بضخ 10 مليارات جنيه لدعم الصندوق الاجتماعى للتنمية

الإثنين، 31 أغسطس 2015 01:32 م
محمد أنور السادات يطالب بضخ 10 مليارات جنيه لدعم الصندوق الاجتماعى للتنمية محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية
كتبت سمر سلامة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أشاد محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، بالمجهود الضخم الذى قام به الصندوق الاجتماعى للتنمية على مدار أكثر من 20 عاما منذ تأسيسه، فقد استطاع الصندوق أن يمول عشرات الآلاف من المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر والتى خلقت مصدر دخل مستدام لمئات الآلاف من الأسر المصرية، ووفقا للبيانات، فإن الصندوق حاليا يمول المشروعات الصغيرة بحوالى 3 مليارات جنيه سنويا ويساعد فى خلق أكثر من 100 ألف فرصة عمل سنويا، مع قدر محدود جدا من المخاطر.

وأشار "السادات" فى بيان له، إلى أنه وفقا لآراء المختصين فى مجال الإقراض الصغير والمتناهى الصغر، فإن الصندوق لا يلبى أكثر من 13% فقط من الطلب الفعلى الحالى على القروض الصغيرة والمتناهية الصغر، مما يمثل فرصا ضائعة تقدر بمئات الآلاف لتوظيف الشباب المصرى والأسر الفقيرة. وبناءً عليه، طالب السادات وزارة المالية بالتعاون مع البنك المركزى وبنك الاستثمار القومى بضخ 10 مليارات إضافية فى موازنة الصندوق الاجتماعى للتنمية، حتى يتسنى له التوسع فى الإقراض وزيادة فرص العمل وتلبية احتياجات التمويل لهذا القطاع الحيوى.

وأكد "السادات" أن هذا التمويل ليس نفقات ضائعة هباء، بل هى بمثابة استثمار عامل مستدام يدور من خلال تدفقات المشروعات الصغيرة ذاتها، ويساعد تدويره على التوسع فى نشاط المشروعات الصغيرة وبالتالى خلق مزيد من فرص العمل للشباب.

وتابع: "بافتراض أن الحكومة تحملت جزءًا من تكلفة الفارق فى أسعار الفائدة، فإن هذه التكلفة سيتم تعويضها من خلال زيادة الضرائب الناتجة عن نمو الدخل ودوران عجلة الاقتصاد، فضلا عن احتواء الشباب فى مشاريع منتجة، وأخيرا، أكد السادات أن هذا الموضوع سيكون على رأس أولويات البرلمان القادم".

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة