خالد صلاح

بسبب تسرب بقعة الزيت فى أسيوط.. مواطنو بنى سويف يخزنون المياه لاستخدامها خلال غلق المحطات.. والمحافظ: غرفة عمليات دائمة لمراقبة سير البقعة فى النيل.. رئيس شركة مياه الشرب: تعيين مراقبين لملاحظة البقعة

الجمعة، 28 أغسطس 2015 01:43 م
بسبب تسرب بقعة الزيت فى أسيوط.. مواطنو بنى سويف يخزنون المياه لاستخدامها خلال غلق المحطات.. والمحافظ: غرفة عمليات دائمة لمراقبة سير البقعة فى النيل.. رئيس شركة مياه الشرب: تعيين مراقبين لملاحظة البقعة بقعة الزيت
بني سويف - أيمن لطفى
إضافة تعليق
تسبب تسرب بقعة زيت من إحدى محطات الكهرباء فى مياه النيل عند أسيوط والمقرر مرورها بدائرة بنى سويف مساء اليوم الجمعة ، إلى قيام الأهالى فى مدن وقرى بنى سويف ، بتخزين كميات من المياه لاستخدامها فى الشرب وقضاء احتياجاتهم من الاستحمام وغسل الأوانى وطهى الطعام خاصة بعد إعلان شركة مياه الشرب عن مرور بقعة الزيت من أمام دائرة المحافظة مساء اليوم الجمعة وإغلاق جميع المحطات المطلة على النيل وعددها 20 محطة عند اقتراب البقعة من حدودنا مع المنيا جنوب المحافظة والتى تم تعيين ملاحظين للمياه يراقبون البقعة ويسحبون عينات من المياه على فترات وذلك بالتنسيق مع مسئولى الشركة بالمنيا.

تخزين المياه لاستخدامها فى المنازل عندما يتم غلق محطات المياه


يقول أحمد حامد (موظف بوزارة الزراعة): فور سماعنا بأن بقعة الزيت سوف تمر مساء اليوم من بنى سويف قمنا بتخزين المياه لاستخدامها فى المنازل عندما يتم غلق محطات المياه ونظرا لأننا نقيم فى مركز الفشن جنوب المحافظة والمتاخم لحدود المنيا فسوف تمرالبقعة بنا أولا فأخذنا حذرنا لضمان وجود مياه نظيفة خلال تلك الفترة.

وأضاف لم يصب الأهالى بالذعر أو القلق ولكنهم بدأوا فى تخزين المياه لاستخدامها طوال فترة انقطاعها لافتا إلى أن المياه ما زالت موجودة نهارا وأعلنت الشركة عن قطعها عند اقتراب البقعة من حدود المحافظة مما أتاح الفرصة لقيام الأهالى بتخزين احتياجاتهم من المياه كما أن حركة سير المراكب والمعديات التى تنقل المواطنين من وإلى قرى الشرق عبر النيل لم تتأثر.

أما تحية عبدالله ربة منزل (تقيم مركز بنى سويف) فأشارت رغم إعلان الشركة عن عدم قطع المياه نهارا إلا أننا قمنا بتخزين المياه لاستخدامها طوال فترة غلق المحطات لمرور بقعة الزيت من مراكز المحافظة وسد احتياجاتنا طوال فترة انقطاع المياه عند مرور البقعة وحتى مغادرتها المحافظة خوفا من تغير طعم المياه وتأثرها ببقعة الزيت.

تشكيل غرفة عمليات للتعامل مع تداعيات تسرب بقعة الزيت


من ناحيته قرر المستشار محمد سليم محافظ بنى سويف، تشكيل غرفة عمليات برئاسة السكرتير العام اللواء أحمد على وعضوية رؤساء المدن وشركة المياه والبيئة للتعامل مع تداعيات تسرب بقعة الزيت فى نهر النيل بأسيوط والمتوقع وصولها لمحافظة بنى سويف مساء غدٍ الجمعة ومعرفة اتجاه سريانها فى نهر النيل، واطمأن سليم على اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية للتعامل مع الموقف حرصًا على سلامة المواطنين.

كما أصدر المحافظ تعليمات مباشرة لرؤساء المدن وشركة المياه للتنسيق فيما بينهم لتوفير احتياجات المستشفيات والمخابز والمواطنين من المياه، فى حال توقف تشغيل محطات المياه، مشيرًا إلى أن المحافظة أتمت كل استعداداتها للتعامل مع الموقف وتوفير المياه النقية للمواطنين.

رئيس شركة مياه الشرب: تعيين نقطة مراقبة لمتابعة خط سير بقعة الزيت


من جانبه أشار المهندس محمود طه رئيس شركة مياه الشرب إلى تعيين نقطة ملاحظة فى جنوب المحافظة على الحدود مع محافظة المنيا لمتابعة خط سير بقعة الزيت للتواصل مع محطات المياه بالمنيا لمتابعة اتجاه البقعة وخط سيرها، لافتًا إلى تكليفات المحافظ للشركة برفع عينة من المياه وتحليلها كل 4 ساعات فى الفترة السابقة على وصول البقعة فيما يتم أخذ العينات كل نصف ساعة فى حال مرورها بالمجرى المائى لنهر النيل بدائرة المحافظة اليوم.

المحافظ يشدد على إيقاف أى محطة مياه تثبت تحليل عينات المياه إيجابيتها


ونوه المهندس محمود طه عن أن المحافظ شدد على إيقاف أى محطة مياه تثبت تحليل عينات المياه إيجابيتها و تم الاعتماد على مخزون المياه بخزانات تلك المحطة وذلك حتى مرور البقعة بالكامل من أمام مأخذ المحطة.

وأوضح رئيس شركة المياه أن المحافظة بها 20 محطة على النيل فى جميع المراكز ما عدا إهناسيا غرب المحافظة لافتا إلى أن بقعة الزيت تستغرق من 3 إلى 4 ساعات فى كل مركز تمر عليه لذلك من المقرر أن نغلق المحطات المطلة على النيل ونفتح التى تغادرها البقعة تباعاً مشيرا إلى عدم قطع المياه سوى عندما تقترب البقعة من حدودنا مع المنيا بمسافة لا تدعو للقلق وأن مطالبة الشركة للمواطنين بتخزين المياه يعد إجراء احترازيا.
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة