خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بصيرة: 46%من الصحفيين يجدون صعوبة فى الحصول على معلومات حول التنمية

الإثنين، 17 أغسطس 2015 11:08 ص
بصيرة: 46%من الصحفيين يجدون صعوبة فى الحصول على معلومات حول التنمية الباحث وليد عثمان
كتب هانى الحوتى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال بيان لمركز بصيرة، إن الباحث وليد عثمان قدم رسالة الماجستير تحت عنوان "الإعلام والتنمية: دور الإعلام فى تحقيق الأهداف التنموية" بأكاديمية دى دبليو DW Akademie بألمانيا، وهى إحدى أهم المؤسسات الرائدة فى مجال تطوير الإعلام الدولى.

وقد ناقشت الرسالة دور الإعلام فى مجال نشر المعلومات حول الموضوعات المتعلقة بالتنمية خاصة الأهداف الإنمائية للألفية، وأهداف التنمية المستدامة التى وضعتها الأمم المتحدة، وكانت مصر من أوائل الدول التى التزمت بتنفيذها.

وتعد الدراسة التى أجراها الباحث وليد عثمان من أوائل الدراسات فى هذا المجال فى مصر، وقد اعتمدت الدراسة على مجموعة من المسوح التى أجراها مركز بصيرة على الجمهور العام والصحفيين والأكاديميين العاملين فى مجال الإعلام خلال العام الماضى.

وقد أوضح الباحث وليد عثمان، أنه بالرغم من أن الصحفيين المصريين يدركون أهمية دور الصحافة فى مناقشة القضايا التنموية المختلفة إلا أن معرفة الصحفيين بالأهداف التنموية وخاصة الأهداف الإنمائية للألفية غير كافية كما أظهر استطلاع الرأى الذى أجراه مركز بصيرة على عينة من الصحفيين العاملين فى الجرائد المصرية المختلفة.

وقد أوضحت الدراسة أن معظم الصحفيين يرون أن الإعلام المصرى لا يوازن بين الموضوعات التى تهتم بالأهداف التنموية وبين الموضوعات التى يمكن أن تجذب القراء وهو ما ينعكس بالسلب على تحقيق الأهداف التنموية حيث يرى 62% من الصحفيين الذين شاركوا فى استطلاع الرأى أن هذا التوازن غير متحقق و36% فقط يرون أن هذا التوازن متحقق و2% أجابوا بأنهم لا يعرفون.

كما أشارت الدراسة إلى أن 46% من الصحفيين المصريين يجدون صعوبة فى الحصول على الأخبار والمعلومات المتعلقة بالتنمية والأهداف الإنمائية.

ويرى الصحفيون أن مؤسسات الأمم المتحدة خاصة تلك التى تهتم بالجوانب المختلفة للتنمية يمكن الاعتماد عليها بصورة كبيرة كمصدر للأخبار والموضوعات الخاصة بالتنمية وبالرغم من ذلك فالتواصل بين الصحفيين وهذه المؤسسات ضعيف، ولذلك فإن هناك حاجة لتعزيز هذا المستوى من التواصل من خلال تدريب الصحفيين على الأهداف الإنمائية وأولويات أنشطة التنمية الوطنية وكيفية معالجة موضوعات التنمية المستدامة فى الأخبار والتحقيقات الصحفية.

وقد أكد وليد عثمان فى دراسته أن الأكاديميين الذين يقومون بالتدريس فى أقسام الإعلام بالجامعات المختلفة وكذلك طلبة الإعلام الذين سيصبحون صحفيين فى المستقبل تنقصهم المعرفة الجيدة بالأهداف الإنمائية للألفية وأهداف التنمية المستدامة.

وقد أوصت الرسالة فى نهايتها بضرورة وضع منظمات الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية والمؤسسات الوطنية العاملة فى مجال التنمية استراتيجية أفضل للتواصل مع الصحفيين لإمدادهم بالموضوعات والمعلومات المتعلقة بالتنمية والأهداف الإنمائية خاصة أهداف التنمية المستدامة التى وضعتها الأمم المتحدة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة