خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"بصيرة": 86% من المواطنين يرون الحكومة مسئولة عن تقديم الخدمات الأساسية

الثلاثاء، 11 أغسطس 2015 02:45 م
"بصيرة": 86% من المواطنين يرون الحكومة مسئولة عن تقديم الخدمات الأساسية ماجد عثمان رئيس مركز بصيرة
(أ ش أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أظهر استطلاع رأى أجراه المركز المصرى لبحوث الرأى العام "بصيرة"، أن 86% من المواطنين يرون أن الحكومة هى المسؤولة عن تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين، مقابل 7% يرون أنها مسؤولية القطاع الخاص، و4% يرون أنها مسؤولية الجمعيات الأهلية.

وأوضح الاستطلاع الذى أجراه مركز "بصيرة" تحت عنوان "دور الدولة المصرية فى تلبية الاحتياجات الأساسية التعليم والغاز والكهرباء والرعاية الصحية والأمن" فى إطار مشروع "مسار" الذى ينفذه المركز بالتعاون مع الوكالة الإسبانية للتنمية الدولية، أن 69% من المواطنين راضون بدرجات متفاوتة عن الخدمات الأساسية التى تقدمها الحكومة، مقابل 26% يرون أنها غير كافية.

وأشار الاستطلاع الذى تم على عينها حجمها ألفان و17 مواطنا فى الفئة الغمرية من 18 إلى 50 سنة فأكثر خلال الفترة بين 16 و18 يونيو الماضى بجميع انحاء الجمهورية، أن 56% يرون أن الحكومة تقدم خدمات أساسية أفضل مقابل 11% يرون أن القطاع الخاص أفضل.

وفيما يخص تقديم مبالغ مالية "رشاوى" للموظفين للحصول على الخدمات الأساسية، أعرب 58% من عينة الاستطلاع عن أنهم يحصلون على الخدمة دون اللجوء إلى الرشوة، مقابل 37% يقدمون رشاوى، بينما قال 15% إنهم حاولوا تقديم الرشوة، وأكد 73% من أفراد العينة أن تقديم شكوى ضد تلقى الموظفين رشاوى غير مجد، مقابل 26% رأوا أنه مجد.

وقال مدير المركز الدكتور ماجد عثمان -فى ورشة العمل التى عقدها اليوم الثلاثاء- لإعلان نتائج الاستطلاع أن نقص المساءلة وآليات المتابعة، دفع إلى القيام بعمل الاستطلاع لكى يكون أداة مساعدة للحكومة فى تحسين الخدمات الأساسية التى يقدمها للمواطنين ويرفع درجة رضا المواطن عن الخدمات.
بدورها، أوضحت مدير العمليات بمركز "بصيرة" الدكتورة حنان جرجس، أن الاستطلاع أظهر عدم رضا المواطنين عن خدمات القطاع الخاص مقابل الحكومي، نظرا لأن المواطن يسدد مقابلا نقديا نظير الخدمة ما يرفع سقف توقعاته فى الحصول دائما على خدمة أفضل مقابل الخدمات الحكومية التى تقدم بشكل شبه مجانى للمواطنين.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة