خالد صلاح

دندراوى الهوارى

إلى قناة الجزيرة.. الرجال فقط يرتدون الزى العسكرى.. وليس «تميم»..!!!

الإثنين، 06 يوليه 2015 12:05 م

إضافة تعليق
قناة الجزيرة تركت كل شؤون الكون ومهتمة فقط بالشأن المصرى، تحريضا وتأليبا، وقلبا للحقائق وبثا للشائعات بهدف إثارة البلبلة فى الشارع، وتصدير القلق وعدم الاستقرار للعالم، ومنذ الأربعاء الماضى، وحتى كتابة هذه السطور صعدت قناة الجزيرة من مخططاتها التآمرية ضد مصر وأعلنتها صراحة أنها تخوض حربا قذرة لإسقاط الدولة المصرية ودعم كل الجماعات التكفيرية والتآمرية. وفى ظل مسلسل التصعيد تبنت قناة الجزيرة أمس الأول السبت، سيناريوهات وهمية عن الأسباب التى دفعت الرئيس السيسى لارتداء الزى العسكرى وذهب إلى سيناء ليلتقى رجال القوات المسلحة المصرية من أبطال الجيش الثانى الميدانى الذين لقنوا داعش والإخوان وحماس درسا قاسيا وقتلوا منهم 205، فى أكبر خسائر للتنظيمات الإرهابية منذ تأسيسها.

واستغلت عدم وجود الفريق أول صدقى صبحى، وزير الدفاع، مع الرئيس السيسى وحولته إلى مؤامرة كونية، مع أن الأمر فى العلوم العسكرية، وخصوصا عندما تمر البلاد بحالة من التهديدات، فى الداخل والخارج، لا يمكن أن يجتمع كل القادة فى مكان يمثل مسرحا للحرب، ومن ثم لم يحضر اللقاء وزير الدفاع ولا قادة الأفرع الرئيسية، ورؤساء الأجهزة الأمنية الحيوية، بجانب أن مسرح الأحداث يتطلب وجود رئيس الأركان، فقط. ثم طرحت القناة سؤالا عن الأسباب التى دفعت الرئيس لارتداء الزى العسكرى، وطالبت المشاهدين، المشاركة فى الإجابة على السؤال، ولم تدر، بسوء قصد، أن الرئيس هو القائد الأعلى للقوات المسلحة وأن رؤساء معظم الدول بما فيها أمريكا ارتدوا الزى العسكرى، ولنضرب نموذجين فقط، حيث كان الراحل العظيم محمد أنور السادات يرتدى البدلة العسكرية بشكل دائم قبل وأثناء وبعد حرب أكتوبر 1973، وأيضا الرئيس الأمريكى الأسبق «بوش» بجانب أن الرئيس عبدالفتاح السيسى، أراد أن يحتفى ويكرم رجال الجيش الثانى الميدانى، نظرا للدور البطولى، والشجاعة والبسالة القتالية، والملحمة العسكرية، عالية المستوى التى أظهروها فى مواجهة التنظيم الارهابى الأشرس فى العالم حاليا، والذى هرب من أمامه جيوش دول عدة، فكان لزاما عليه أن يؤدى لهم التحية العسكرية، وغير المنطقى، أن يؤدى التحية العسكرية لأبطال الملحمة، مرتديا البذلة المدنية، وحتى يكون وَقع التحية العسكرية، أقوى وأشد، لابد أن يؤديها مرتديا الزى العسكرى.

ونظرًا لكون أن الزى العسكرى للجيش المصرى، يصيب جماعة الإخوان الإرهابية، وأتباعها، والمتعاطفين معها فى الداخل والخارج، بحالة من الهيستريا والجنون، لم يتحملوا رؤية الرئيس السيسى مرتديا الزى العسكرى، وهو الزى الذى لا يرتديه إلا الرجال، فثار بداخلهم الحقد والغل، خاصة وأن الطفل المعجزة «تميم بن حمد وموزة» لم يرتد فى حياته إلا البامبرز...!!!!

تميم، وكل القاطنين فى القصر الأميرى الشرير يستعصى عليهم ارتداء زى الرجال الأشاوس الذين لا يهابون الموت، لذلك حاولت قناة الجزيرة المتآمرة، والتى فقدت شعبيتها ومصداقيتها، وكسبت عداء الشعب المصرى، أن تصور أمر ارتداء الرئيس عبدالفتاح السيسى على أنه أمر جلل فى الجيش المصرى، وإمعانا فى محاولة حبكة المؤامرة، ربطت بين هذا الحدث، وبين غياب الفريق أول صدقى صبحى. الجزيرة لا تدرك عن جهل، أو لا تدرك عن قصد، أن هناك حبلا سريا يربط بين الشعب المصرى وجيشه، فى ملحمة وطنية كبيرة، وعلاقة متفردة عن معظم جيوش العالم، إن لم يكن كل جيوش العالم، ما عدا مجموعة الخونة والعملاء فى الداخل والخارج، من الكارهين للجيش، لأنه يمثل شوكة قوية، وعصية فى حلوقهم، تحول دون تنفيذ مخططاتهم الرامية لأخونة البلاد، وضمها فى كيان وهمى، لا نعرف له حدود أو معالم. ارتداء الرئيس عبدالفتاح السيسى للزى العسكرى أصاب القصر الأميرى القطرى، وقناته الجزيرة، بحالة تلبك معوى شديد، وهيستريا غير مفهومة، وبدأوا فى الهذيان، ورسم سيناريوهات الوهم والخيال، البعيد كل البعد عن قواعد المنطق، ولكن تلك أمانيهم التى لن تتحق يوما، وستتحطم تحت أقدام الإرادة الوطنية المصرية.
إضافة تعليق




لا تفوتك
التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

سوسو

يا دندراوي انت استاذ وطني جندي بتحارب من اجل مصر ربنا يحفظك

عدد الردود 0

بواسطة:

سوسو

انت يا دندراوي في قمة الوطنية و جندي مقاتل في حب مصر

عدد الردود 0

بواسطة:

سوسن

أنت بتكتب حلو اووووى اذاى كدة

عدد الردود 0

بواسطة:

سيد المرزوقى

يا دندراوى انت كل يوم بتتألق أكثر وأكثر

عدد الردود 0

بواسطة:

Sherif Hosny

احلام تيوووس

عدد الردود 0

بواسطة:

عيد السنوسى

اتفق مع كل التعليقات

عدد الردود 0

بواسطة:

دانا

محترم

عدد الردود 0

بواسطة:

عاشت مصر عاش السيسي

عاش جيش مصر عاش السيسي الطل حبيب شعب مصر حبيب العرب صديق الانسانية

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد كشك

الله اكبر وتحيا مصر

عدد الردود 0

بواسطة:

dr shawki

الى اطفال قناة الخنزيرة المشردين السفه والهرتلة الدى وصلتهم اليها يجعلنى اشفق عليكم وعلى من يوجهونكم

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة