خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

خالد فهمى: محمية وادى دجلة زحف عليها العمران وأنشطة المحاجر

الخميس، 02 يوليه 2015 10:40 ص
خالد فهمى: محمية وادى دجلة زحف عليها العمران وأنشطة المحاجر الدكتور خالد فهمى وزير البيئة
كتبت ــ هند عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد الدكتور خالد فهمى وزير البيئة، أن منطقة محمية وادى دجلة زحف عليها العمران بشدة وأنشطة المحاجر، ومنطقة زهراء المعادى هى جزء من المحمية، وهناك جزء آخر من منطقة شق التعبان والتى أعلنت كمنطقة صناعية قائلا "لا يوجد فى العالم منطقة صناعية تعلن داخل محمية طبيعية" نتيجة ما يتخلف عنها من كم هائل من الأتربة .

وأشار وزير البيئة فى تصريحات صحفية، أن هناك نفوسا ضعيفة أعطت تصاريح لمصانع شق التعبان حتى يقيموا فيها معارض ثم تحول الأمر بعد ذلك إلى إنشاء مصانع، قائلا المحميات الطبيعية ليست ملك لوزارة البيئة ومن يديرها جهاز شئون البيئة وفقا للقانون.

وأكد فهمى أن جهاز شئون البيئة له ولاية إدارية للمحمية ويضع شروط استغلالها وتظل الملكية للهيئة أو الملكية الخاصة التى تملك الأرض لكن الاستغلال يتم بناء على شروط يضعها جهاز شئون البيئة، متسائلا من له صالح أن تظل الأراضى التى أقيم عليها مصانع شق التعبان محمية وهى لا تزال محمية ولم يتم تقنين أوضاعها قائلا "سنضرب الفساد "، مشيرا إلى أن هناك 3 تدخلات رئيسية بمحمية وادى داجلة فهناك جزء تملكه محافظة القاهرة وأخرى لجمعية المعادى للتنمية وجزء آخر تابع لوزارة الدفاع، مشيرا إلى أن دور وزارة البيئة هو الحفاظ على تلك المحمية، وتم تكليف قطاع المحميات بالوزارة بإعداد تقرير عن الحساسية البيئية للأراضى المتداخلة مع جهات أخرى وأيضا منطقة شق التعبان .

وأكد التقرير أن منطقة شق التعبان أصبحت ملوثة والمنطقة التابعة لمحافظة القاهرة لم يعد لها حساسية بيئية والمحافظة ترغب فى إنشاء مساكن عليها، وقطعة الأرض التابعة لجمعية المعادى عبارة عن مقلب قمامة، وتم إرسال هذا التقرير لأحد الخبراء وشدد على ضرورة التخلص من هذه المشاكل خاصة أن هذه الأراضى لم تعد لها حساسية بيئية، وتم إعداد تقرير بذلك وعرضه على مجلس الوزراء وإحالته إلى مركز استخدامات الأراضى، وتم إعداد دراسة دقيقة وانتهى إلى رأى سيرفعه إلى رئيس الوزراء لكونه هو الوحيد المسئول أن يخرج أرضا خارج المحمية أو إدخالها داخل نطاق المحمية ووزير البيئة ليس له صلاحيات فى ذلك ودوره يتقلص فى إعداد الدراسات البيئية فقط .

وأوضح فهمى أن حصول شركة المعادى للتنمية على قطعة الأرض المخصصة لها والتى لم تعد جزءا من المحمية الطبيعية قرار يعود لرئيس الوزراء وليس من سلطات وزير البيئة .




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة