خالد صلاح

البحرية المصرية تستقبل وحدات روسية للمشاركة فى تدريب "جسر الصداقة 2015"

السبت، 06 يونيو 2015 06:19 م
البحرية المصرية تستقبل وحدات روسية للمشاركة فى تدريب "جسر الصداقة 2015" البحرية المصرية
كتب محمد أحمد طنطاوى
إضافة تعليق
وصلت عدد من الوحدات البحرية الروسية، قاعدة الإسكندرية البحرية، لمشاركة البحرية المصرية، فى تنفيذ أنشطة وفعاليات التدريب البحرى المشترك "جسر الصداقة 2015".

ومن المقرر أن تستمر فعاليات التدريب، لعدة أيام بالمياه الإقليمية المصرية، بنطاق البحر المتوسط، تأكيدًا لعلاقات التعاون الاستراتيجى، والعسكرى بين البلدين.

وكان فى استقبال القوات لدى وصولها الإسكندرية، اللواء بحرى أركان حرب أسامة ربيع، قائد القوات البحرية، والتقى الفريق فاليرى كوليكوف، قائد الأسطول الحربى للبحر الأسود والوفد المرافق له، وبحث الجانبان الأنشطة التى يتضمنها التدريب، وتبادل الهدايا التذكارية، تأكيدًا لعمق الروابط التاريخية بين البلدين.

وعقد قادة التشكيلات المنفذة للتدريب من الجانبين؛ المصرى، والروسى، مؤتمرًا صحفيا لإعلان فعاليات "جسر الصداقة"، الذى يشمل تخطيط وإدارة أعمال قتال بحرى هجومية، ودفاعية مشتركة، بالتنسيق بين الجانبين، بهدف توحيد المفاهيم القتالية، ونقل وتبادل الخبرات التدريبية بين القوات المشاركة، باستخدام أحدث التكتيكات البحرية، وأساليب القتال الحديثة، بمشاركة عدد من المدمرات، و"لنشات" الصواريخ، وعناصر من القوات الخاصة البحرية.

ويمثل التدريب البحرى المشترك "جسر الصداقة 2015" أحد أقوى وأكبر التدريبات المشتركة بين مصر وروسيا، والذى يأتى فى ضوء المباحثات الثنائية رفيعة المستوى على صعيد التعاون العسكرى والأمنى، ونقل وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة لكلا البلدين، فى العديد من المجالات.


اليوم السابع -6 -2015

اليوم السابع -6 -2015



أخبار متعلقة..


- انطلاق مناورات "جسر الصداقة2015" العسكرية بين روسيا ومصر فى البحر المتوسط
إضافة تعليق




التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

الف

عفارم

في كل اتجاه انجاز

عدد الردود 0

بواسطة:

Rowida Ghaly

المناورات البحرية الروسية والتدريب المشترك " جسر الصداقة "

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة