خالد صلاح

صلاة التراويح تجمع بين نجلى مبارك وقيادات الإخوان داخل سجن طرة.. علاء يصطحب مصحفًا كبيرًا لقراءة القرآن.. والإخوان يشغلون وقتهم بالحديث فى السياسة.. وحازم أبو إسماعيل يؤم المصلين فى صلاة القيام

الجمعة، 19 يونيو 2015 07:32 ص
صلاة التراويح تجمع بين نجلى مبارك وقيادات الإخوان داخل سجن طرة.. علاء يصطحب مصحفًا كبيرًا لقراءة القرآن.. والإخوان يشغلون وقتهم بالحديث فى السياسة.. وحازم أبو إسماعيل يؤم المصلين فى صلاة القيام جمال وعلاء مبارك
كتب محمد عبد الرازق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يلتقى نظام مبارك المتمثل فى نجليه "علاء وجمال" والإخوان المتمثل فى قيادات الجماعة الصادر بحقهم قرارات حبس، فى صلاة التراويح داخل أسوار السجن، حيث يذهب الجميع لأداء صلاة التراويح ليلاً ويلتقوا فى المسجد.

علاء مبارك يصطحب مصحفًا كبيرًا لقراءة القرآن قبل صلاة التراويح


ويحرص الأخوان علاء وجمال الصادر بحقهما قرار بالسجن 4 سنوات فى قضية القصور الرئاسية على الذهاب إلى مسجد السجن لأداء صلوات التراويح، كما اعتادا السنوات الماضية من حبسهما، فيما يحرص علاء تحديدًا على اصطحاب مصحف كبير معه للقراءة فيه قبل أداء صلاة التراويح.

ويزحف أيضا عدد من قيادات وشباب جماعة الإخوان إلى المسجد لأداء صلاة التراويح، ويلتقوا داخل المسجد، وربما يجمع صف واحد بين أبناء مبارك وقيادات وشباب الجماعة داخل المسجد.

الإخوان يتحدثون عن السياسة داخل السجن


وبالرغم من جو الروحانيات الذى يسود شهر رمضان، إلا أن معظم قيادات الإخوان وأيضًا نجلى مبارك يحرصون على الحديث فى الأمور السياسية والمشهد السياسى والأحداث الجارية فى الشارع المصرى، وآخر التطورات والنزاع على حكم البلاد بين جميع الأنظمة السابقة.

قيادات الإخوان معزولون عن باقى السجناء


وبعيداً عن قيادات الإخوان الصادر بحقهم أحكام بالسجن والذين يؤدون صلاة التراويح داخل المسجد، يحرم أعضاء مكتب الإرشاد من التجمع فى المسجد خاصة أن معظمهم صادر ضدهم أحكام بالإعدام ويرتدون الملابس الحمراء ومعزولون عن باقى السجناء وفقًا للوائح السجون، وأبرزهم محمد خيرت الشاطر نائب المرشد العام للجماعة، والدكتور محمد بديع المرشد السابق للجماعة، وأحمد عبد العاطى ومحمد الكتنانى وعصام العريان وآخرون، حيث يتم وضعهم فى زنزانات الانتظار والمحكوم عليهم بالإعدام بعد صدور أحكام أخيرة من محكمة جنايات شمال القاهرة بإعدامهم فى قضيتى التخابر والهروب من وادى النطرون.

وما زالت الصدمة تسيطر على معظم قيادات الإخوان الصادر بحقهم قرارات بالإعدام، خاصة المهندس خيرت الشاطر الذى يظهر شاردًا صامتًا فى معظم الوقت، بينما يقبع الرئيس المعزول محمد مرسى خلف أسوار سجن برج العرب بالإسكندرية بمفرده بعيدًا عن باقى أعضاء مكتب الإرشاد يرتدى أيضًا البدلة الحمراء بعد الحكم عليه مؤخرًا بالإعدام.

ويظهر حازم صلاح أبو إسماعيل فى مقدمة صفوف المصلين لصلاة التراويح، وربما يؤدى دور الأمام فى كثير من الوقت، إلا أنه يعانى من الوزن الزائد باستمرار بسبب سمنة جسمه، وتحرص أسرته على جلب كميات من الأدوية له يتناولها باستمرار.



مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

Salwa

الصلاة اوكى .. لكن اجتماعات و مناقشات و سياسة Nooooooooooooo

عدد الردود 0

بواسطة:

جمال

هل لعنت علي الاخوان اليوم

نعم

عدد الردود 0

بواسطة:

شريف

ممكن اعرف على حساب مين

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

يا واد يا مؤمن ... طب رد الفلوس اللي خدتها احسن الناس بتكح تراب من الفقر

فوق

عدد الردود 0

بواسطة:

مخنوق

مخنوق مننننكم

عدد الردود 0

بواسطة:

kahera

حازم يؤم المصلين ههههههههههههههههههه

عدد الردود 0

بواسطة:

نبيل احمد

اللهم انصر الثوار ، وانتقم من الظالمين ... اللهم آمين

آمين

عدد الردود 0

بواسطة:

حمدي

رقم 7 اللهم انتقم من الاخوان انصارهم الخونة الارهابيين

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد حسني

طيور الظلام

عدد الردود 0

بواسطة:

نصر من الله وفتح قريب

حسبنا الله ونعم الوكيل

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة