خالد صلاح

كريم عبد السلام

بيان الخارجية الأخير.. برافو

الجمعة، 19 يونيو 2015 04:03 م

إضافة تعليق
واضح وحاسم وقوى، هكذا جاء بيان وزارة الخارجية ردا على العواء والعويل المشبوه الصادر من أنقرة وبعض العواصم الغربية، بعد صدور أحكام قضائية ضد مرسى وقيادات جماعة الإخوان الإرهابية فى قضيتى اقتحام السجون والتخابر.

العواصم الضرار، العواصم اللدودة تهاجم القضاء المصرى وتنتصر للإرهابيين رغم جرائم الإرهابيين الثابتة وما ذلك إلا لأنها عواصم عدوة كانت تدعم الإرهاب وتسعى لتدمير بلادنا، وعندما واجهت الدولة هؤلاء المجرمين بالقانون وحاكمتهم أمام القضاء الطبيعى، خرج الرعاة الرسميون للإرهاب يولولون من عقوبات الإعدام، وكأنها إعدامات الشرطة الأمريكية للسود فى الشوارع أو رصاص الشرطة الفرنسية ضد الإرهابيين الذى حصد كثيرا من الأبرياء فى طريقه، فكانوا فداء لأمن الدولة الفرنسية.

بيان الخارجية المصرية وضع النقاط على الحروف، ووصف ما يفعله الأراجوزات والأعداء بما يستحق «تضليل وإساءة»، نعم تضليل وإساءة متعمدة للقضاء المصرى الذى أعطى المتهمين فى القضايا التى ينظرها جميع الحقوق فى الدفاع، وتفنيد الاتهامات الموجهة لهم رغم ثبوتها، ورغم أنهم لا يستحقون إلا الإعدام بالبراطيش فى ميدان التحرير جزاء لما اقترفوه فى حق البلد الذى آواهم.

هذه اللهجة الحاسمة فى رد الكيد والعدوان، افتقدناها من زمن، «مصر ترفض كل صور التحامل واستهدافها، وننصح تلك الأطراف بمراجعة سياسات وإجراءات ترتكبها بشكل ممنهج على الصعيدين الداخلى والخارجى وتتسم بالازدواجية، كما أن الاتهام بأن الأحكام قد تمت بالمخالفة للقيم والمعايير القضائية العالمية، إنما هو تجنٍ على سلطة قضائية عريقة، وضع الشعب المصرى ثقته فيها، لإنفاذ العدالة وفقا للدستور والقانون».

«وتدين وزارة الخارجية تغافل هذه الدول والمنظمات عن عمد حقيقة أن المتهمين قد تمت إدانتهم فى محاكمات عادلة ونزيهة بارتكاب جرائم جنائية، وليست سياسية، تشمل اقتحام السجون وإضرام النيران فى مبان حكومية وشرطية وتخريبها، والاستيلاء على ما تحتويه مخازنها من أسلحة وذخائر، وارتكاب أعمال عدائية وعسكرية، وقتل ما يزيد على خمسين من أفراد الشرطة وسجناء، وتهريب عناصرهم وحوالى عشرين ألف سجين جنائى، فضلا عن إدانة المتهمين فى القضية الأخرى بارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية، والتنسيق مع تنظيمات إرهابية داخلية وخارجية بهدف الإعداد لعمليات إرهابية فى الداخل»..

برافو وزارة الخارجية.
إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

مهندس مدحت عاطف

كريم عبد السلام

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة