خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الكويت تلقى القبض على المعارض البارز مسلم البراك لتنفيذ حكم بحبسه عامين

السبت، 13 يونيو 2015 02:50 م
الكويت تلقى القبض على المعارض البارز مسلم البراك لتنفيذ حكم بحبسه عامين المعارض الكويتى البارز مسلم البراك
الكويت (رويترز)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال محامى المعارض الكويتى البارز مسلم البراك إن السلطات الكويتية ألقت القبض على موكله فجر اليوم السبت لتنفيذ حكم نهائى صدر بحقه من محكمة التمييز وهى أعلى محكمة كويتية بالسجن سنتين مع الشغل والنفاذ لاتهامه بالإساءة لأمير الكويت فى خطاب ألقاه فى 2012 بعنوان كفى عبثا.

وقال المحامى محمد عبد القادر الجاسم لرويترز "نعم الخبر صحيح.. تم إلقاء القبض عليه (البراك) وتسعة من أفراد أسرته.. تم إيداع مسلم بالسجن رقم اثنين المخصص للمحكومين بالإعدام فى قضايا المخدرات. ووضع فى زنزانة انفرادية."

وأضاف الجاسم أن الهدف من سجنه بهذه الطريقة هو "إيذاؤه نفسيا" إذ من المعتاد أن يوضع المحكومين فى قضايا من هذا النوع فى "عنبر أمن الدولة" بالسجن المركزي.

ومسلم البراك هو نائب سابق فى البرلمان والأمين العام لحركة العمل الشعبى (حشد) وطالما كان على خلاف مع السلطات بشأن تغييرات أجرتها عام 2012 لقانون الانتخابات قال هو وساسة معارضون آخرون إنها تهدف الى حرمانهم من الفوز بأغلبية.

وأثار سجن مسلم البراك فى مرات سابقة العديد من الاحتجاجات وتسبب فى أحداث من التوتر بين المعارضين الذين يصرون على التظاهر تأييدا لموقف البراك وقوات الأمن التى تعتبر هذه المظاهرات غير قانونية.

وتتيح الكويت عضو منظمة أوبك قدرا من الحرية السياسية أكبر من دول الخليج الأخرى كما أن لديها برلمانا منتخبا لكنها تحظر تجمهر أكثر من 20 شخصا دون ترخيص، ويجرم القانون الكويتى كل من يتعرض لأمير البلاد بالإساءة حيث ينص الدستور على أن "الأمير رئيس الدولة، وذاته مصونة لا تمس."

وأوضح المحامى الجاسم أن الأشخاص الذين تم القاء القبض عليهم مع البراك تم الذهاب بهم إلى إدارة المباحث الجنائية، وقالت صحيفة الآن الالكترونية إنه تم اعتقال أكثر من عشرة مواطنين بعضهم من أقارب مسلم البراك بعد مشادات لهم مع فرقة المباحث التى ألقت القبض عليه حيث أحيل هؤلاء إلى إدارة المباحث الجنائية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة