أكرم القصاص

عظماء بدأوا حياتهم أولاد بسطاء فأصبحوا سياسيين وفلاسفة ومشاهير.. طه حسين من أسرة فقيرة لكنه استطاع أن يتقلد منصب وزير المعارف.. رجل العقارات الأول فى أمريكا كان يجمع الزجاج من "القمامة"

الثلاثاء، 12 مايو 2015 06:17 ص
عظماء بدأوا حياتهم أولاد بسطاء فأصبحوا سياسيين وفلاسفة ومشاهير.. طه حسين من أسرة فقيرة لكنه استطاع أن يتقلد منصب وزير المعارف.. رجل العقارات الأول فى أمريكا كان يجمع الزجاج من "القمامة" طه حسين
كتبت سمر سيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
صحيح أن من يولد فى هذه الدنيا لا يختار مكان ولادته، أو عائلته التى يحب أن يولد فيها، غنية أم فقيرة، أرستقراطية أم ريفية، ولا يختار البلاد التى يعيش فيها، لكن ما يستطيع تحقيقه هو العامل الشخصى للفرد، ومدى عزيمته ليحقق نجاحاً فى حياته، لم يتمكن من تحقيقه أقرانه الآخرون، الذين ولدوا فى ذات البيئة أو بيئة أفضل منه.

وهناك نماذج فى الحياة، بعثت رسائل إيجابية للجميع، وأثبتت أنهم عظماء وهم الأجدى بالريادة فى جميع العصور حين نتعرف على حياة الكثير من العظماء فى التاريخ، والرجال المشهورين فى التاريخ البعيد والقريب، فأغلبهم لم يولدوا عظماء ومشاهير وأغنياء ولم تولد معهم المكانة والعظمة أو النجاح التى حصلوا عليها فيما بعد من خلال مشوار حياتهم، فالكثير منهم ولدوا فى عائلات فقيرة لكنهم استطاعوا أن يتركوا بصمة فى التاريخ بأسمائهم وأعمالهم لأنهم بنوا مجدهم بأنفسهم، وعلمونا ان أبناء الذوات والجاه، ليسوا بأفضل الناس، وأبناء الفقراء والبؤساء، ليسوا بأدنى الناس، وأن الأنساب والألقاب لا تمنح صكوكا للرفعة، ولا بدونها يكون المرء وضيعًا، ومن هؤلاء نتعلم أن الحياة جد واجتهاد ولكل مجتهدا ً فيها نصيب، لذلك نرصد ومضات من حياة أشهر العظماء الذين ولدوا فى عائلات بسيطة الحال ودونوا أسماءهم فى التاريخ.

عميد الأدب العربى ولد فقيرا من أسرة متواضعة


"طه حسين" عميد الأدب العربى أحد أشهر الكتاب والمفكرين المصريين فى القرن العشرين، ومن أبرز رموز حركة النهضة والحداثة فى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ولد فى الصعيد الأوسط سنة 1889 من أسرة متدينة وفقيرة ذات العدد الكبير من الأبناء وعاش طفولته الباكرة فى إحدى قرى الريف المصرى، وكان والده موظفا فى شركة السكر وكان يعول ثلاثة عشر ولدا، وكان سابعهم طه حسين الذى كان له مكانا خاصا يمتاز من مكان أخوته وأخواته، وذلك لأنه فقد بصره بسبب الجدرى وهو فى مرحلة حياته الأولى، لكن الله تعالى سرعان ما أعطاه عوضا عن فقرة وبصره ليصبح من رموز الأدب العربى فى مصر.

طه حسين بين الكثيرين الذين آمنوا بحرية التعليم وأهميته وعملوا بجد على تحقيق ما آمنوا به، ويبرز عميد الأدب العربى نجما يضىء نوره قلوب التلاميذ والأساتذة على حد سواء، لم يترك أيا من المناصب التى تولاها، وفى عام 1950 وتحديدًا فى الثالث عشر من شهر يناير تولى منصب وزير المعارف، ليصبح وزيرًا فى الحكومة، ولقد رشحته الحكومة المصرية لنيل جائزة نوبل.

محمود عباس العقاد ولد لأسرة فقيرة


"محمود عباس العقاد" أديب وشاعر كبير يعد أحد أقطاب الفكر والأدب فى العالم العربى فى عصره، كان من أهم المدافعين عن الإسلام والوطن ويتجلى ذلك فى أعماله الكثيرة التى تناول فيها عظماء الإسلام، وكان صاحب نظرية فى الشعر تقوم على مراعاة الصدق، وتحقيق الوحدة العضوية، والتعبير عن الذات والاهتمام بالعقل والفكر إلى جانب القلب والعاطفة، فاستحق بذلك لقب عملاق الأدب العربى.

ولد عباس محمود العقاد بأسوان جنوبا، ونشأ العقاد فى أسرة فقيرة متدينة فى بيت ريفى قديم وتلقى مبادئ القراءة والكتابة، وحفظ القرآن الكريم فى كُتَّاب القرية، ولما بلغ السابعة من عمره ألحقه والده بمدرسة أسوان الابتدائية، وبين جدران هذه المدرسة ظهرت عليه علامات الذكاء والنبوغ، حيث كان مدرس اللغة العربية يعجب به إعجابًا شديدًا، كلما طالع كراسته فى الإنشاء.

"الأبنودى" من قرية صغيرة إلى شهرة واسعة


"الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودى" ولد فى عام 1939 لعائلة فقيرة فى قرية أبنود التابعة للصعيد المصرى، قريته التى جاء محملا بتاريخها وتراثها ولسانها الصعيدى شديد التعقيد، ظل مخلصا شكلاً ومضموناً لانتمائه الجنوبى، محافظاً عليه وأيضاً موقناً أنها جزء صغير من قومية عربية، دافع عنها بإبداعه ومواقفه.

كتب الأبنودى أجمل ما أنتجت الساحة الفنية طوال عقود من أغانٍ، وصدحت بكلماته أجمل الأصوات فى العالم العربى.

أنجيلا ميركل لم تولد وفى فمها ملعقة ذهب


"أنجيلا ميركل" المستشارة الألمانية الحالية والسياسية ألمانية وزعيمة الاتحاد الديمقراطى المسيحى أحد أبرز الأحزاب السياسية فى ألمانيا، وتتولى منذ 22 نوفمبر 2005 منصب المستشار فى ألمانيا، وهى أول امرأة تتولى هذا المنصب، حسب مجلة فوربس تعد ميركل أقوى امرأة فى العالم لعام 2011، كما أنها حازت على الصدارة فى قائمة أقوى امرأة فى العالم فى خمس سنوات، حسب تصنيف مجلة "فورن بوليسى"، لم تولد، وفى فمها ملعقة من ذهب.. لقد كانت هذه المرأة، تعمل نادلة فى حانة ليلية، عندما كانت تدرس الفيزياء، بجامعة كارل ماركس فى ألمانيا الشرقية.

جان جاك روسو عاش فقيرا


العالِم الكبير "جان جاك روسو"، صاحب كتاب العقد الاجتماعى ولِد فى عائلة معوزة، وعاش فقيرًا، فأبوه كان عامل ساعات لا أكثر، لكن روسو أصبح أحد أهم فلاسفة القرن الثامن عشر، ومنظر عصر التنوير، الذى مهد لقيام النهضة الأوروبية.

النجاح يأتى بعد الستين


هارلند دافيد ساندرز، مؤسس مطاعم كنتاكى، شهرته ونجاحه أتيا بعد الستين، ولد ساندرز فى 1890 والده عامل فى منجم فحم، توفى والد ساندرز وهو عمره 6 سنوات واضطرت الأم للنزول للعمل لكى تستطيع الصرف على المنزل كان ساندرز الكبير، ولم يجد مفرا هو أيضاً من العناية بالبيت وأخوته وتقديم الطعام لهم وفى سن السابعة أتقن طهى عدة أطباق شهية ومنها الدجاج المقلى و عمل أيضا أكثر من مهنة، من "ملقم فحم" لقائد عبارة نهرية لبيع بوالص التأمين، ثم درس القانون، وباع إطارات السيارات، وعمل مدير محطات وقود، بدأ هارلند دافيد ساندرز الرجل العجوز المشهور ذو الشعر الأبيض الذى ترمز صورته إلى أشهر محلات الدجاج المقلى "كنتاكى"، مشروعه وهو فى الأربعين من عمره حيث كان يقف فى محطة القطار ويبيع للمسافرين دجاجه المقلى اللذيذ، استمر 9 سنوات أتقن فيها ساندرز الخلطة السرية الموجودة حاليا فى مطاعم كنتاكى التى تتكون من 11 نوعا من التوابل، وفى عامه الـ45 أنعم عليه محافظ ولاية كنتاكى لقب الكولونيل لمهارته فى طهى الدجاج المقلى، لكن بعد ذلك تم تغيير مسار القطار فأصبح المكان لا يجذب المارين مثل قبل، وتكاثرت الديون عليه، ما جعله يبيع عربته ليسدد الديون والضرائب، وعاد لبيته ينتظر التأمين الاجتماعى ليعيش منه، لكنه أدرك أنه لا يزال فى 65 من عمره ويمكنه العمل مجددا، فبدأ بطرح الفكرة على المطاعم، ولاقى دجاجه اللذيذ قبولا من جميع المستثمرين أصحاب المطاعم، وبعد 12 عاما أصبح هناك 600 محل يبيعون دجاج الكولونيل ساندرز.

رجل العقارات الأول فى أمريكا كان يجمع الزجاج من "القمامة"


"دونالد ترامب" رجل العقارات الأول فى أمريكا كانت وظيفته الأولى هى تحصيل الإيجارات وكان يساعد أخيه فى جمع الزجاجات من القمامة لبيعها.

" توماس إديسون" مخترع المصباح الكهربائى ولد فقيرا فى مدينة ميلان، وكان عنده مشاكل فى السمع ولما كبر أصبح أصما، فعمل على التلغراف فى بدايته، "وارين بافيت" أشهر مستثمرى البورصة الأمريكية وهو صاحب شركة Berkshire Hathaway عمل كصبى لتسليم الجرائد على دراجته الهوائية، وهو فى سن 13، "هنرى فورد" مؤسس شركة فورد للسيارات عمل فلاحا فى بداية حياته بعد أن ترك المدرسة وهو فى الخامسة عشر من العمر، أدولف هتلر الزعيم النازى، بدأ حياته العملية ليس فى مجال السياسة وإنما كرجل بريد.




توماس أديسون مخترع المصباح الكهربائى -اليوم السابع -5 -2015
توماس أديسون مخترع المصباح الكهربائى


دونالد ترامب رجل العقارات الأول فى أمريكا بدء حياته عامل قمامة  -اليوم السابع -5 -2015
دونالد ترامب رجل العقارات الأول فى أمريكا بدء حياته عامل قمامة


 أنجيلا ميركل المستشارة الألمانية -اليوم السابع -5 -2015
أنجيلا ميركل المستشارة الألمانية


 الزعيم النازى أدولف هتلر -اليوم السابع -5 -2015
الزعيم النازى أدولف هتلر


 طه حسين تقلد وزير المعارف -اليوم السابع -5 -2015
طه حسين تقلد وزير المعارف


الشاعر عبد الرحمن الأبنودى -اليوم السابع -5 -2015
الشاعر عبد الرحمن الأبنودى





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

semsema

مقال رائع تسلم ايد اللى كتبها عبر عن كل اللى الواحد حاسس بيه

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود

عنصرية الغرب فى اللون والعرق وليس التنشئة الاجتماعية

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

يا رب وزير الجهل تربية مبارك يقراء المقال ده

عدد الردود 0

بواسطة:

د. محمود فتحي الحداد

أهدي هذا المقال إلى وزير العدل المُقال أو المستقيل

عدد الردود 0

بواسطة:

عبدالله يوسف

هل سمعت من ايام مبارك وحتى الان التعين بالكفاءه

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود

قيمه العلم

عدد الردود 0

بواسطة:

ashraf

لا بد من الموضوعية والمنطق في الحديث

عدد الردود 0

بواسطة:

المصرى الواعى

لكن مفيش ولا واحد من دول اصبح قاضيا و القضاء تتوارثة عائلات فى امريكا

عدد الردود 0

بواسطة:

.

انا حاسس ان في تخلف عقلي كبيييير - لو ابن الزبال متفوق وصاحب قدرات - هيروح كلية الحقوق..

عدد الردود 0

بواسطة:

ابو عبد الله

اليابان

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة